غدا... انطلاق "مؤتمرعلماء افريقيا " بنواكشوط :|: مظاهرة احتجاجية لبعض ملاك الصيدليات بنواكشوط :|: القمة البريطانية -الافريقية للاستثمار..معلومات هامة :|: شُروطُ صِحَّةِ التَّأْسِيسِ السَّلِيمِ للمجَالِسِ الجهوِيَّةِ بمُورِيتَانْيا / المختارولد داهى :|: ورشة عمل حول تطويرالتعليم الخاص :|: عرض عن مقدرات موريتانيا الاقتصادية في قمة "لندن" :|: انطلاق قمة "لندن " للاستثمار بين افريقيا وبريطانيا :|: لقاء بين الرئيس والوزيرالأول اللبريطاني :|: وزيرالصحة يتحدث عن خريطة جديدة للقطاع :|: حصيلة عمل الحكومة امام البرلمان نهاية ينايرالجاري :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
 
 
 
 

«بئرالله» حقل غاز موريتاني جديد تم اكتشافه

الاثنين 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


أعلنت الحكومة الموريتانية، اليوم الاثنين، أن عمليات التنقيب التي قامت بها شركة «بريتش بيتروليوم» البريطانية في منطقة قبالة الشواطئ الموريتانية تعرف باسم «بئر الله» مكنت من اكتشاف كميات جديدة من الغاز الطبيعي.

وتستعد موريتانيا لدخول نادي الدول المنتجة للغاز الطبيعي عام 2023، وذلك مع بداية الإنتاج في حقل السلحفاة الكبير المشترك مع السنغال، والذي تستغله شركة «بي بي» والشركة الأمريكية «كوزموس إنرجي».

وقال وزير النفط والطاقة والمعادن الموريتاني محمد ولد عبد الفتاح، في منشور عبر صفحته على الفيسبوك: «اكتشافات غازية جديدة في منطقة (بير اللّ)، بحوضنا الساحلي».

وأضاف الوزير أن هذه الاكتشافات من شأنها أن «تفتح آفاقاً واعدة لبناء قطب غازي جديد ببلادنا»، على حد تعبيره.

ويقع البئر الغازي الجديد، الذي يعرف باسم (بير اللَّ) والتي تعني باللغة العربية (بئر الله)، على بعد ستين كيلومتراً إلى الشمال من بئر السلحفاة الكبير، الواقع على الحدود مع دولة السنغال.

وسبق أن راجت عدة شائعات خلال الأشهر الماضية تحدث عن اكتشافات هائلة من الغاز في هذا البئر الذي يقع داخل المياه الإقليمية الموريتانية، ولكن الشركة البريطانية سبق وأن نفت هذه الشائعات.

وبحسب مصادر إعلامية مختصة في مصادر الطاقة، فإن الشركة الأمريكية «كوسموس» التي تعمل مع الشركة البريطانية في المياه الموريتانية، أكدت أن كميات الغاز المكتشفة حديثاً تصل إلى المستوى الذي يسمح بالتطوير الذاتي للحقل.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا