نتائج اجتماع أحزاب الأغلبية أمس :|: تحديد أماكن تكوين موفري خدمات التعليم :|: 5 أحداث اقتصادية غيرت العالم في القرن العشرين :|: لماذا تتوجع من عضلاتك عند الإصابة بالإنفلونزا؟ :|: الشرطة تقبض على عصابة لسرقة السيارات :|: وزيرالتجارة يتحدث عن الاتفاق مع CEDEAO :|: "الحصاد " ينشربيان مجلس الوزراء " :|: معلومات عن زيادة مقررة للرواتب :|: 8 من أبرز أعراض النوبة القلبية :|: تخليد اليوم العالمي للصرف الصحي بموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
المثقف ودوره في تنويرالجماهير / السيد ولد صمب أنجاي
 
 
 
 

«بئرالله» حقل غاز موريتاني جديد تم اكتشافه

الاثنين 28 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


أعلنت الحكومة الموريتانية، اليوم الاثنين، أن عمليات التنقيب التي قامت بها شركة «بريتش بيتروليوم» البريطانية في منطقة قبالة الشواطئ الموريتانية تعرف باسم «بئر الله» مكنت من اكتشاف كميات جديدة من الغاز الطبيعي.

وتستعد موريتانيا لدخول نادي الدول المنتجة للغاز الطبيعي عام 2023، وذلك مع بداية الإنتاج في حقل السلحفاة الكبير المشترك مع السنغال، والذي تستغله شركة «بي بي» والشركة الأمريكية «كوزموس إنرجي».

وقال وزير النفط والطاقة والمعادن الموريتاني محمد ولد عبد الفتاح، في منشور عبر صفحته على الفيسبوك: «اكتشافات غازية جديدة في منطقة (بير اللّ)، بحوضنا الساحلي».

وأضاف الوزير أن هذه الاكتشافات من شأنها أن «تفتح آفاقاً واعدة لبناء قطب غازي جديد ببلادنا»، على حد تعبيره.

ويقع البئر الغازي الجديد، الذي يعرف باسم (بير اللَّ) والتي تعني باللغة العربية (بئر الله)، على بعد ستين كيلومتراً إلى الشمال من بئر السلحفاة الكبير، الواقع على الحدود مع دولة السنغال.

وسبق أن راجت عدة شائعات خلال الأشهر الماضية تحدث عن اكتشافات هائلة من الغاز في هذا البئر الذي يقع داخل المياه الإقليمية الموريتانية، ولكن الشركة البريطانية سبق وأن نفت هذه الشائعات.

وبحسب مصادر إعلامية مختصة في مصادر الطاقة، فإن الشركة الأمريكية «كوسموس» التي تعمل مع الشركة البريطانية في المياه الموريتانية، أكدت أن كميات الغاز المكتشفة حديثاً تصل إلى المستوى الذي يسمح بالتطوير الذاتي للحقل.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا