النشرة اليومية لوزارة الصحة حول وضعية "كورنا" بالبلد :|: عشرات يغادرون العاصمة قبل حظر السفرمنها :|: أنباء عن انطلاق احصاء للمستفيدين من صندوق التضامن :|: اللجنة الوزارية تدعو للحد من حضور العمال :|: حديث عن أزمة نقل بين الولايات الداخلية :|: الدورة البرلمانية العادية فاتح ابريل المقبل :|: السياحة العالمية.. تراجع 30% وخسائر مقبلة بـ 450 مليار دولار :|: العلماء يجيبون.. هل تم فعلا تصنيع فيروس كورونا؟ :|: بائعة جمبري صينية أول مصابة بكورونا :|: كورونا" بين حفظ النفس وحفظ الدين / حدامي محمد يحي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

رئيس الجمهوية يستقبل مكتب اتحاد الأدباء والكتاب

الاثنين 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


استقبل رئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزواني، ظهر اليوم الاثنين بالقصر الرئاسي في نواكشوط، الدكتور محمدو ولد احظانا، رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين وأعضاء مكتبه التنفيذي .

وأدلي رئيس الإتحاد بتصريح قال فيه" نتقدم بجزيل الشكر لفخامة رئيس الجمهورية على هذا الاستقبال الطيب الذي خصنا به وقد لمسنا فيه احساسا كبيرا بهمومنا كلها، هموم الأدباء والمثقفين والمجتمع بصفة عامة وأهل المعرفة ومجتمعها.

و نشكره على هذه الحفاوة وعلى مالديه من قناعة شخصية بأهمية الثقافة والأدب والشعر في إنشاء إنسان موريتاني ناجح قادر على البناء.

نشكره أيضا على تثمينه ومتابعته لأنشطة ومساهمة إتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين بشكل شخصي وهو ما أكد لنا أننا في إتحاد الأدباء والمجتمع الموريتاني بين أيادي أمينة تحس بالهم الوطني وبالهم المعرفي وكذا بالهم الثقافي ونحن مطمئنون تمام الاطمئنان إلى مستقبل موريتانيا مادامت هذه هي خاصيات رئيس الجمهورية جزاه الله خيرا.

الأمر الآخر الذي أريد التأكيد عليه أننا في إتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين مستعدون تمام الاستعداد وفخورون تمام الفخر بأن نساهم في بناء.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا