المديرالجديد "لصوملك" يعلن عن اجراءات جديدة :|: سعي لاطلاق مشاورات لاصلاح قطاع الصحة :|: غريب: الشتاء لممارسة رياضة السباحة عند الروس!! :|: رئيس الجمهورية يغادر الى دكار لحضور منتدى للأمن :|: تحصين المال العام / محمد سالم الددي :|: اجتماع لرجال الأعمال الموريتانيين بالامارات :|: إطلاق عملية لطائرات بدون طيار في الساحل :|: أسعارالذهب ترتفع بفعل بيانات ضعيفة من الصين :|: وزارة الصحة :" المخزن يحتوي أدوية في انتظارالحرق" :|: منطقة جديدة للتنقيب عن الذهب السطحي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
 
 
 
 

7 أنواع من الأطعمة والمشروبات تشبه السجائر!!

الأحد 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


ليست جميع الأطعمة والمشروبات ذات قيمة غذائية، بل إنّ بعضها يصيب بالأمراض المزمنة التي تؤدي إلى الوفاة، ولا تقل خطورة عن تدخين السجائر، فالأمراض المزمنة التي تصيب البعض مثل السكري وضغط الدم المرتفع وغيرها، قد يكون سببها بعض الأنواع التي تناولها دون أن نعلم أنها ربما تكون سببت لتدمر الصحة.

في الصفحات التالية نذكر لكم أخطر سبعة أنواع من الأطعمة والمشروبات التي تشكل خطورة على صحتنا، وفق ما نقل موقع "brightside":

1- عصائر الفاكهة الطازجة
تفقد الفواكه الطبيعية عند تناولها على هيئة عصير، غالبية عناصرها الصحية، مثل الألياف التي تلعب دورًا مهمًا في الوقاية من مرض السكر وأمراض القلب والسمنة.

واستهلاك العصائر بكمية كبيرة قد يسبب مشاكل صحية، بسبب كمية السكر التي تحتوي عليها، والتي قد تزيد من فرص الإصابة بمرض السكري.

لذا يُفضل تناول ثمرة كاملة من الفاكهة بدلًا من "عصرها"؛ لأن كوب واحد من العصير يتطلب على الكثير من الثمار التي تحتوي على الكثير من السكريات بالإضافة إلى المواد المحلاة.

- السوشي
السوشي نفسه غير ضار، غير أنّ المكونات والمواد المضافة المختلفة إليه، هي التي قد تسبب المشكلة الرئيسية، إذ تحتوي الكثير من لفائف السوشي على المايونيز والجبن والكريمة والصلصات وغيرها من المنتجات المثيرة للجدل التي تجعلها تحتوي على كمية من السعرات الحرارية، وبالتالي يزيد من مشاكل الوزن الزائد. يمكنك عند تناوله اختيار لفائف بسيطة مع سمك السلمون.

3- أسماك المزارع
أسماك البحار مصدر غني لأحماض أوميجا 3، التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، أما أسماك المزارع تفتقر إلى تلك العناصر الغذائية الصحية، كما أنها تحتوي على إضافات كيميائية يستخدمها المزارعون لجعلها تنمو بشكل أسرع.

الأطعمة منزوعة الدسم

في القرن الماضي، كان النظام الغذائي الخالي من الدهون طفرة، إلى أن أدرك خبراء التغذية أن المنتجين بدأوا في استبدال الدهون الصحية بالسكر المعالج من أجل الحفاظ على النكهة الطبيعية للمنتج، وبذلك تستهلك حرفيًا قنبلة سكر مقنعة.

يوصي الخبراء باختيار منتجات الألبان الغنية بالبروتينات والدهون الصحية، مثل الجبن المنزلي، والتي لا تحتوي على أي سكر معالج.

5- الحبوب
تعتبر الحبوب مثل "الكورن فليكس"، حلًا بسيطًا لوجبة إفطار مغذية، غير إنها لا تقدم قدرًا معقولًا من الفوائد، حيث يتم معالجتها، وبالتالي تفقد كمية كبيرة من الألياف والمواد الغذائية الأخرى التي تساعدك على الشعور بالشبع، بالإضافة إلى كمية السكر التي تحتويها هذه الحبوب لجعل مذاقها أفضل وأكثر جاذبية للأطفال.

الإفراط في تناولها يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري وأمراض القلب والسمنة لما بها من كمية كبيرة من السكر.

وبدلًا من الحبوب، استخدم بدائل الشوفان أو الحبوب الكاملة التي تحتوي على ما يكفي من الألياف لتمنحك الشبع والحيوية.

6- الخبز الأبيض
الخبز الأبيض مصنوع من الحبوب المكررة التي تفتقر إلى العناصر الغذائية والألياف الصحية التي تساهم في ضبط ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بمرض السكر وأمراض القلب والأوعية الدموية، وبالتالي عدم احتواء الخبر الأبيض على الألياف قد يكون السبب في مواجهة كل هذه المشاكل.

خبز القمح يمكن أن يكون بديلًا جيدًا، فضلًا عن دراسات علمية أظهرت أن الاستهلاك اليومي يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المذكورة.

7- الصويا
فول الصويا يشكل ضررًا على صحتك بنفس القدر من الضرر الذي يسببه للبيئة، حيث إن الصويا تحتوي على تركيز عال من الايسوفلافون أو الاستروجين النباتي، وعند تناوله تنتقل هذه التركيزات إلى جسمك بنفس القدر ما يعطل الدورة الشهرية، كما أنه يعمل على زيادة نشاط هرمونات الغدة الدرقية، وبالتالي يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل غير متوقع، فضلًا عن التعرق وتورم الرقبة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا