مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|: الرئيس يأمربفتح مراكزبالوزارات للشكاوى ومشاكل المواطنين :|: هيكلة الوزارات الجديدة على طاولة مجلس الوزراء :|: اجتماع مجلس الوزراء .. وتوقعات بمزيد من التعيينات :|: تغييرات واسعة بين ضباط الحرس الوطني :|: ارتفاع اسعارالذهب والمعادن الأخرى عالميا :|: أوامربتفتيش في قطاع الاقتصاد والمالية :|: التحاق المديرالعام للخزينة بالوفد الموريتاني في واشنطن :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

بيان من الخارجية حول العملية التركية بسوريا

الجمعة 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


أكدت الجمهورية الإسلامية الموريتانية ، من منطلق الشرعية ومبادئ القانون الدولي، دعمها اللامشروط لاستقلال الجمهورية العربية السورية ووحدتها وسيادتها على أراضيها.

وعبرت ، في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج اليوم الجمعة تلقت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة منه، عن قلقها الشديد من تداعيات العمليات العسكرية على أرواح المدنيين السوريين العزل وحقهم الطبيعي في العيش في وطنهم بأمن واستقرار وكرامة.

وقالت إنها تهيب بكل الفاعلين في المنطقة لتغليب منطق العقل والحكمة والسعي إلى حل سلمي للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق.

وفيما يلي نص البيان:

"إن الجمهورية الإسلامية الموريتانية إذ تتابع بأسف شديد واهتمام بالغ، التطورات الجارية خلال الأيام الماضية في شمال الشرق السوري، لتؤكد من منطلق الشرعية ومبادئ القانون الدولي، دعمها اللامشروط لاستقلال الجمهورية العربية السورية ووحدتها وسيادتها على أراضيها.

كما تعبر عن قلقها الشديد من تداعيات العمليات العسكرية على أرواح المدنيين السوريين العزل وحقهم الطبيعي في العيش في وطنهم بأمن واستقرار وكرامة.

كما تهيب بكل الفاعلين في المنطقة لتغليب منطق العقل والحكمة وللسعي إلى حل سلمي للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق على أساس من قواعد الشرعية والتفاهمات المبدئية التي أقرتها وباركتها أطراف الأزمة السورية عبر مسارات مختلفة".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا