مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

بيان من الخارجية حول العملية التركية بسوريا

الجمعة 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


أكدت الجمهورية الإسلامية الموريتانية ، من منطلق الشرعية ومبادئ القانون الدولي، دعمها اللامشروط لاستقلال الجمهورية العربية السورية ووحدتها وسيادتها على أراضيها.

وعبرت ، في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج اليوم الجمعة تلقت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة منه، عن قلقها الشديد من تداعيات العمليات العسكرية على أرواح المدنيين السوريين العزل وحقهم الطبيعي في العيش في وطنهم بأمن واستقرار وكرامة.

وقالت إنها تهيب بكل الفاعلين في المنطقة لتغليب منطق العقل والحكمة والسعي إلى حل سلمي للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق.

وفيما يلي نص البيان:

"إن الجمهورية الإسلامية الموريتانية إذ تتابع بأسف شديد واهتمام بالغ، التطورات الجارية خلال الأيام الماضية في شمال الشرق السوري، لتؤكد من منطلق الشرعية ومبادئ القانون الدولي، دعمها اللامشروط لاستقلال الجمهورية العربية السورية ووحدتها وسيادتها على أراضيها.

كما تعبر عن قلقها الشديد من تداعيات العمليات العسكرية على أرواح المدنيين السوريين العزل وحقهم الطبيعي في العيش في وطنهم بأمن واستقرار وكرامة.

كما تهيب بكل الفاعلين في المنطقة لتغليب منطق العقل والحكمة وللسعي إلى حل سلمي للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري الشقيق على أساس من قواعد الشرعية والتفاهمات المبدئية التي أقرتها وباركتها أطراف الأزمة السورية عبر مسارات مختلفة".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا