معلومات هامة عن وفيات الامهات في الولاة :|: الحكومة : حققنا نموا يتجاوز 6 % :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: استطلاعات: قيس سعيّد رئيساً لتونس :|: قناة"الموريتانية " تسعى للانفتاح على الطيف المعارض :|: 7 أنواع من الأطعمة والمشروبات تشبه السجائر!! :|: قيس سعيّد.. من المقاهي الشعبية إلى قصر قرطاج :|: اسبانيا : لنا أولويات في التعاون مع موريتانيا :|: تونس تختاراليوم رئيسا بين القروي الليبرالي وسعيد المحافظ :|: موريتانيا تخوض تجربة التغييرالهادئ/ عبد الله ولد محمدي * :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"MBC 5" قناة تبث للمغرب العربي
علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
 
 
 
 

قصة عامل نظافة أصبح صاحب شركة بـ10 مليارات دولار

الخميس 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


لم يكمل دراسته ولكنه بدا صاحب فكرة مميزة جعلت منه رجل أعمال بارزا وهو في سن التاسعة عشرة من عمره، حيث إن هذا الشاب الهندي الذي يُدعى ريتيش أغاروال Ritesh Agarwal قد قام بتطوير تطبيق إلكتروني يتعهد من خلاله للعملاء بتقديم غرف فندقية نظيفة بالإضافة إلى الأسعار المعقولة، لتنجح فكرته ويصبح من خلالها رائدًا في هذا المجال.

ووصل تقييم شركة ريتيش أغاروال إلى 10 مليارات دولار عقب تأسيسها بنحو 6 سنوات فقط لتصبح ثاني أكبر شركة ناشئة هندية.

وجمعت شركة أويو المتخصصة في حجز الغرف الفندقية المتوسطة عبر الإنترنت مؤخرا نحو 1.5 مليار دولار من مؤسسها ريتيش أغروال، وسوفت بنك كروب، بجانب مستثمرين آخرين، وسط مساع للتوسع في أسواق أجنبية مثل الولايات المتحدة وأوروبا.

وسينفق أغروال، البالغ من العمر 25 عاما، نحو 700 مليون دولار لشراء أسهم جديدة في شركته، التي يساهم فيها مستثمرون وصناديق استثمار عالمية، وذلك ضمن مساعيه لمضاعفة حصته في الشركة عبر إنفاق ملياري دولار لتصل حصته بها إلى 30%.

وأصبحت الشركة عقب عملية التمويل تلك، ثاني أكبر الشركات الهندية الناشئة بقيمة بلغت نحو 10 مليارات دولار. وتدير الشركة نحو 1.2 مليون غرفة فندقية حول 80 شركة في العالم منها 590 ألف غرفة في الصين. ودخلت الشركة السوق الأمريكي في وقت سابق من هذا العام وتغطي خدماتها حاليا نحو 7500 غرفة في 60 مدينة بالولايات المتحدة، وفقا لبلومبيرغ.

وتعدت شركة أويو حدود الفنادق المتوسطة، لتعمل حاليا في مجال توفير المساحات المكتبية المشتركة، وأماكن إقامة الطلبة، وتوفير منازل لاستضافة المسافرين كما تعمل أيضا في مجال نشر المجلات.

وقال أغروال في بيان: "نحن نؤمن أن بمقدورنا بناء علامة تجارية عالمية حقيقية من الهند، في الوقت الذي نتأكد فيه أن أعمالنا تسير بصورة كفء وفي الطريق الصحيح نحو تحقيق الربحية".

وتعد شركة أويو من المنصات الرقمية الأسرع نموا في العالم المخصصة لحجز الفنادق متوسطة التكاليف، وتدير عملياتها عبر آلية حق الامتياز.

وبدأت الشركة عملياتها بتحويل الفنادق ذات الإمكانيات المحدودة إلى منصتها الرقمية بعد ضخ أموال لإعادة تأهيل غرف تلك الفنادق من خلال إعادة التصاميم الخاصة بالغرفة وتزويدها بآلية الاتصال اللاسلكي، ثم تقوم بعرضها على الجمهور. وتعود تلك الشراكة على أصحاب الفنادق بالمزيد من العوائد إذ إنها ترفع نسب الإشغال، وفقا لبيزنس انسايدر.

وتقوم استراتيجية الشركة الأساسية في تحقيق توازن بين العرض والطلب في سوق الفنادق، وهو ما أدى إلى اتاحة أماكن جديدة للعملاء بأسعار متنوعة، كما أنها فتحت أمام أصحاب الفنادق الباب لتطوير فنادقهم وزيادة الحجوزات.

ونشأ أغارول على الحدود بين ولايتي أوريسا وأندرا برايش بالهند الشرقية،وبدأ حياته كعامل نظافة، وجاءت فكرة مشروعه أثناء رحلاته داخل بلده الهند، حيث كان يضطر آنذاك للإقامة في بعض بيوت الضيافة غير اللائقة لمحدودية ميزانيته، ومن هنا جاءت فكرته عبر إعادة تأهيل الفنادق غير اللائقة وجمعها في منصة واحدة.

واضطر إلى العمل في النظافة بأحد الفنادق لعام كامل لكي يحصل على دراية كاملة بعمل الفنادق.

واضطر أغروال إلى ترك الدراسة الجامعية لينضم لمنحة ثيل، وهي منحة لرواد الأعمال لمدة عامين يرعاها مؤسس موقع باي بال والمستثمر في شركة فيسبوك.

وتشترط المنحة على المشاركين فيها ترك دراستهم الجامعية وفي المقابل يحصلون على 10 آلاف دولار وفرصة لدخول عالم وادي السيلكون.

وخلال عامين بعد المشاركة في المنحة، استطاع أغاروال جمع 100 مليون دولار من المستثمرين ومن بينهم سوفت بنك لصالح شركته الناشئة والتي تحمل اسم "أويو هوتلز" كما جمع 25 مليون دولار في أول دورة لجمع الاستثمارات لشركته، وهو أكبر مبلغ نقدي استطاع مشارك في منحة ثيل جمعه.

تضع الشركة حاليا ضمن مستهدفاتها أن تصبح أكبر سلسلة فنادق في العالم، بحلول عام 2023.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا