تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

ناسا تنشر "الأصوات الغريبة" تحت سطح المريخ

الثلاثاء 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


التقط مسبار InSight التابع لوكالة "ناسا" مجموعة من الأصوات الغريبة تحت سطح الكوكب الأحمر، ونشرت الوكالة مجموعة التسجيلات التي توثق هذا النشاط المريخي.

وزود مسبار InSight الذي هبط على سطح المريخ في نوفمبر الماضي، بمقياس زلازل شديد الحساسية يسمى Seismic Experiment for Interior Structure، وهو جهاز قادر على التقاط الاهتزازات حتى الخفيفة منها مثل النسيم، بطريقة دقيقة، باعتباره مصمما للاستماع إلى زلازل المريخ المعروفة باسم marsquakes.

وتدعي "ناسا" أن دراسة كيفية تحرك الموجات الزلزالية عبر باطن الكوكب، يمكن أن تكشف عن البنية الداخلية العميقة للمريخ لأول مرة.

ومنذ وضعها على السطح في 19 ديسمبر 2018، تمكنت أداة InSight من اكتشاف نحو 100 حدث، 21 منها يمكن اعتبارها صدى لقوة الزلازل.

وبحسب وكالة الفضاء الأمريكية، فإن الهزات يمكن أن تكون بمثابة زلازل، لكن فريق العلماء لا يستبعد أن تكون هناك أسباب أخرى لوقوع مثل هذا النشاط.

وتوحي الاهتزازات التي تم تسجيلها حتى الآن، بأن قشرة المريخ تشبه مزيجا بين قشرتي الأرض والقمر، حيث أن الأحداث الزلزالية على المريخ تدوم لفترة أطول من تلك التي تقع على الأرض، وأقصر بكثير من تلك التي تقع على القمر.

وعلى الرغم من أن أداة Seismic Experiment for Interior Structure لا تملك أي مشكلة في تحديد الزلازل الخفيفة، لكن "أذنها الحساسة" تعني أن العلماء لديهم الكثير من الضوضاء التي يجب تصفيتها، مثل الرياح العاتية وضوضاء الذراع الحاملة لكاميرا InSight الروبوتية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا