مديرشركة الكهرباء : "سنعفي أصحاب 175 ألف اشتراك من السداد" :|: وزارة الصحة تعلن أول حالة وفاة ب"كورونا" في البلد :|: 22 دولة خالية من فيروس "كورونا" !! :|: شركات أدوية دولية تختبردواءً ضد «كورونا» في روسيا :|: وزير الصحة : "على مهنيي الصحة ضبط النفس" :|: محمد بن زايد يتصل هاتفيا بالرئيس :|: افتتاح الدورة البرلمانية العادية الأربعاء المقبل :|: نائب: الازدحام في طوابير للمساعدات ضد اهداف الوقاية :|: حَرْبُ موريتَانيا ضِدَّ كورونا..إِجْراءاتٌ و تَوصِياتٌ / المختار ولد داهى :|: اتصالات دييلوماسية موريتانية بدول متعددة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
 
 
 
 

تصريح رئيس الجمهورية في افتتاح العام الدراسي

الاثنين 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


جدد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني عزمه على جعل التعليم أولوية الأولويات، مؤكد في هذا الاطار على أهمية المدرسة الجمهورية في صيانة اللحمة الوطنية وإعطاء كافة أبناء الشعب الفرصة في التمدرس دون تمييز وبعدالة ومساواة .

وقال في رده على سؤال عن انطباعاته وهو يفتتح العام الدراسي الجديد:

"نحن جميعا متفقون على ان التعليم هو الطريق الوحيد لاكتساب العلم والمعرفة و هو الوسيلة الوحيدة لتقدم المجتمعات وتنمية البلدان وتطويرها .

وقد عبرت أكثر من مرة عن اهتمامي بهذا القطاع انطلاقا من قناعتي الراسخة بمحوريته، واليوم وبمناسبة افتتاح السنة الدراسية أجدد ذلك التعبير المتمثل في حرصي على جعل التعليم أولوية الأولويات .

وقد اخترت ان اؤكد ذلك للأسرة التربوية وللشعب الموريتاني بصفة عامة انطلاقا من هذه المدرسة .

وأود بالمناسبة أن أطلب من الأسرة التربوية معلمين ومدرسين وتلاميذ وطلاب وبطبيعة الحال آباء التلاميذ ومن الادارة والمجموعات المحلية والمجتمع المدني أن يقوم كل منا بواجبه ومن موقعه من أجل النهوض بهذا القطاع في إطار مدرسة جمهورية بوصفها القادرة على صيانة لحمتنا الوطنية وإعطاء كافة أبناء الشعب الفرصة في التمدرس دون تمييز وبعدالة ومساواة .

وأدعو القائمين على العملية التعلمية إلى تكثيف الجهود من اجل بلوغ هذا الهدف، وهنا التزم لهم شخصيا و اؤكد ان الحكومة لن تبخل بأي جهد في سبيل تحقيق هذا المبتغى".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا