تنظيم الحوار السياسي بين مويتانيا والاتحاد الأوروبي :|: تحويل جماعي لفرقة الشرطة ب"كوكي الزمال" :|: موريتانيا تشارك في أعمال الدورة 64 لأسكنا" :|: وزارة الصحة تطلق حملة لتلقيح الأطفال :|: لقاء جديد بن ولد داداه ورئيس الجمهورية :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لحقوق الإنسان :|: رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان يتحدث عن دورها :|: موريتانيا ذلك الوطن الذي نهرب منه / محمد المختار :|: بنك استثماريتوقع قفزة في أسعارالذهب العالمية خلال 2020 :|: وزيرالتجهيز يتحدث عن خصائص تأهيل طريق داخلي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

موريتانيا: ترقب لافتتاح عام دراسي استثنائي غدا

الأحد 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


يستعد الآلاف من الطلبة وتلاميذ المدارس غدا الإثنين 7 أكتوبر 2019، لانطلاق عامهم الدراسي الجديد 2019 – 2020.

ويعلق الكثير من الأسر الموريتانية أملا كبيرا على حكومة المهندس إسماعيل ولد الشيخ سيديا، في اتخاذ إجراءات من شأنها إصلاح المنظومة التربوية ذات المستوى المتدني، ليس فقط على مستوى التلاميذ بل شمل الضعف أيضا أداء المعلمين والأساتذة على حد سوى، حيث تحولت مهنة التدريس من مهمة إعداد أجيال المستقبل إلى مجرد تجارة يرتزق منها الواحد على حساب مستقبل أمة بأكملها، وهو ما إن لم تتصدى السلطات التعليمية له سيكون وبالا – لا سمح الله – على الدولة ومستقبلها القيادي .

كما يرى الكثير من الفاعلين والمهتمين بالشأن التربوي أن إصلاحه يبدأ من مرحلة الأساس التي منها يتربى التلميذ على حب الوطن أولا ومبدأ المساواة مع الآخر كما سيكون مساهمة كبيرة في تعزيز اللحمة الوطنية بين كافة مكونات المجتمع الموريتاني الذي يحتاج هو الآخر إلى غربلة لمنظومته الأخلاقية وإبعاد فكر النزعة العنصرية عنه، حيث يرى المهتمون أنه وفي سبيل الإصلاح لا بد من اتخاذ جملة من القرارات المهمة منها على سبيل المثال:

توحيد الزي المدرسـي
أن يقضى على التعْليم الحر في مرحلة الأساس
إلزامية التمدرس حتى مرحلة شهادة ختم الدروس الإعدادية.

هذه الخطوات ستكون من الأمور التي إن عملت الدولة على تحقيقها في النظام التعليمي سنكون بإذن الله تعالى أمام أجيال متعلمة تؤمن بوطنها ووحدة ترابه وبالعيش المشترك الذي هو صمام أمان الدولة والمواطن.

الريادة

* صورة لوزيرى التعليم الأساسي والثانوي

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا