اجتماع المجلس الجهوي لجهة نواكشوط :|: الروبوت «دافنشي» يمنح المرضى فرصة الشفاء العاجل :|: تراجع أسعارالنفط في ظل استمرا النزاع التجاري بين أمريكا والصين :|: وزيرالعدل يتحدث عن سياسة قطاعه :|: قبول جديد لصفقة بناء مقر جديد للبرلمان :|: مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|: اوامر بفتح مراكزبالوزارات للشكاوى ومشاكل المواطنين :|: هيكلة الوزارات الجديدة على طاولة مجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

"بيرام "يعقد مؤتمرا صحفيا بعد لقائه بالرئيس

الثلاثاء 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2019


كشف النائب البرلمان والمرشح الرئاسي السابق بيرام الداه اعبيد، تفاصيل اللقاء الذي جمعه أمس الاثنين بقصر الرئاسة في نواكشوط مع الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني.

وقال ولد اعبيدي، في مؤتمر صحفي الثلاثاء بنواكشوط إن المواضيع التي ناقشها مع ولد الغزواني أمس هي نفسها المواضيع التي كانت محل نقاش مع رئيس لجنة تسيير الحزب الحاكم سيدنا عالي ولد محمد خونه قبل أشهر.

وأشارإلى أنه طرح على طاولة النقاش أمس مع ولد الغزواني، موضوع حزب "الراك" وحركة (إيرا) والمنظمات التي تم إغلاقها مؤخرا ومنها جميعة يدا بيد، وغيرها، بالإضافة إلى وقف ملاحقات رجال الأعمال المعارضين ومن بينهم محمد ولد بوعماتو ومصطفى الإمام الشافعي، ومحمد ولد الدباغ.

وقال إنه ناقش أيضا مع ولد الغزواني ضرورة إعادة النظر في المجلس الدستوري، ووقف ما سماه الفساد المالي.

ولفت إلى أن اللقاء كان إيجابيا، وكان يهدف في الأساس لإيجاد توافق بين الطيف السياسي والحقوقي من أجل المساهمة في تنمية واستقرار البلد.

ونبه إلى أن اللقاء استمر لعدة ساعات وكان إيجابيا، مع أنه حصل اختلاف في تقييم بعض النقاط التي تم نقاشها، بحسب قوله.

وأبدى ولد اعبيد، استعداده للوقوف مع ولد الغزواني ومساعدته، لكن وفق شروط أبرزها النظر في المواضيع التي قدمها خلال لقائه مع غزواني أمس.

وبخصوص موضوع الحوار السياسي، قال ولد اعبيدي، إن الرئيس ولد الغزواني أكد له أن تجارب الحوار السياسي الماضية لم تثمر، وإنه غير مقتنع بحوار سياسي في الفترة الحالية، لكن يمكن تنظيم منتديات عامة لنقاش كل القضايا المطروحة "من أجل إيجاد توافق بين النخبة السياسية بما يخدم مصلحة البلد".

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا