تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|: السلطات تقررتمديد اغلاق مؤسسات التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
 
 
 
 

مادة سحرية تقضي على التجاعيد !!

الأحد 29 أيلول (سبتمبر) 2019


تجتمع أغلب النساء على مواكبة أحدث الابتكارات لمعالجة آثار الزمن، والتقدم بالعمر، ليصبح هاجس الحصول على بشرة مثالية خالية من التجاعيد والعيوب، هو الهاجس الأكبر بينهن، وبحسب تقرير موقع العربية حول العلاج الأبرز للتجاعيد المتمثل في مادة حمض الهيالورونيك، الذي يقدم إمكانات عديدة وفعالة لبشرة شابة أطول فترة ممكنة، سواء بالمركبات الموضعية على البشرة أو عن طريقة الحقن بهذا المستحضر غير مؤلمة والتي لا تتطلب الكثير من الإجراءات، وهي تتطور باستمرار لتعطي نتيجة طبيعية للغاية.

أصبحت هذه المادة في غضون بضع سنوات العلاج الأبرز للتجاعيد حتى العنيدة منها، فحمض الهيالورونيك هو في الأساس المكوّن الأساسي للأنسجة الجلدية، وهو مادة ينتجها الجسم بصورة طبيعية تساعد على ترطيب الجلد، ولكن ينخفض إنتاج هذه المادة مع التقدم في العمر بشكل سريع، ونتيجة لذلك، يميل الجلد للجفاف ويصبح هشاً، ما يؤدي إلى ترهّل البشرة وظهور التجاعيد عليها.

أما حمض الهيالورونيك الذي يتم حقنه فيتميّز بصيغته الهلامية، يتم تصنيعه في المختبرات وهو قابل للتحلل عضويا، يحتمله الجسم وليس له مخاطر، ولذلك يُسمّى هذا المنتج "منتجا لملء التجاعيد"، وبفضل قدرته على الاحتفاظ بالماء، يحافظ أيضاً على رطوبة البشرة على مستويات عميقة، كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، يساعد على تعزيز نشاط الخلايا الليفية التي تنتج الإيلاستين والكولاجين وحمض الهيالورونيك الطبيعي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا