دعوة للتخفيف الضغط على المستشفيات :|: اجتماع رئيس الجمهورية ببعض لجان التصدي ل"كورونا" :|: النشرة اليومية لوزارة الصحة حول وضعية "كورنا" بالبلد :|: عشرات يغادرون العاصمة قبل حظر السفرمنها :|: أنباء عن انطلاق احصاء للمستفيدين من صندوق التضامن :|: اللجنة الوزارية تدعو للحد من حضور العمال :|: حديث عن أزمة نقل بين الولايات الداخلية :|: الدورة البرلمانية العادية فاتح ابريل المقبل :|: السياحة العالمية.. تراجع 30% وخسائر مقبلة بـ 450 مليار دولار :|: العلماء يجيبون.. هل تم فعلا تصنيع فيروس كورونا؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

ممرضون وقابلات يحتجون على عدم الاكتتاب

الخميس 19 أيلول (سبتمبر) 2019


احتج العشرات من الممرضين والقابلات أمام وزارة الصحة اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 طلبا للاكتتاب في القطاع الصحي، مؤكدين أن القطاع يعتمد عليهم عمليا، وبحاجة ماسة لهم.

وقال السالم فال ولد سيدي أم - وهو أحد المتحدثين باسم الممرضين والقابلات - "منذ أكثر من ست سنوات ووزارة الصحة تكون الممرضين والقابلات الأحرار ومع ذلك تمتنع عن اكتتابهم رغم حاجتها إليهم".

وطالب الحكومة الموريتانية والرئيس محمد ولد الغزواني بإنصافهم وإدماجهم فى الوظفية العمومية

وأضاف في تصريح صحفي أن مستشفيات العاصمة نواكشوط تعتمد على الممرضين والقابلات غير المكتتبين، مردفا "أنه من الساعة الرابعة مساء وحتي الساعة الثامنة صباحا لايوجد فى المستشفيات غير الممرضين الأحرار الذين يتجاوز عددهم 3000 ممرض وقابلة".

وتابع:"نرفض المهزلة التي قامت بها الوزارةمؤخرا وهي عبارة عن اكتتاب 25 من أصل 3000 تتخرج سنويا".

وطالب الوزارة بتوقيف اكتتاب الممرضين والقابلات الأحرار، مشيرا إلى أن 800 ممرض وقابلة تجاوزو الامتحان الكتابي ولم تأخذ الوزارة منهم فى الامتحان الشفهي إلا 25 شخصا رغم أنها أخذتهم بطريقة غير شفافة".

واعتبر ولد سيدي أم أن المستشفيات فى العاصمة نواكشوط وفى الداخل بحاجة إلى الممرضين والقابلات الأحرار.

وأشار ولد سيدي أم إلى أن "الإضراب كان ناجحا لكن الوزارة ضحت بالمرضي من أجل التغطية على النقص الحاصل فى المستشفيات".

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا