تحويل جماعي لفرقة الشرطة ب"كوكي الزمال" :|: موريتانيا تشارك في أعمال الدورة 64 لأسكنا" :|: وزارة الصحة تطلق حملة لتلقيح الأطفال :|: لقاء جديد بن ولد داداه ورئيس الجمهورية :|: موريتانيا تخلد اليوم العالمي لحقوق الإنسان :|: رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان يتحدث عن دورها :|: موريتانيا ذلك الوطن الذي نهرب منه / محمد المختار :|: بنك استثماريتوقع قفزة في أسعارالذهب العالمية خلال 2020 :|: وزيرالتجهيز يتحدث عن خصائص تأهيل طريق داخلي :|: رئيس الجمهورية يلتقي رؤساء أحزاب بالمعارضة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

ممرضون وقابلات يحتجون على عدم الاكتتاب

الخميس 19 أيلول (سبتمبر) 2019


احتج العشرات من الممرضين والقابلات أمام وزارة الصحة اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 طلبا للاكتتاب في القطاع الصحي، مؤكدين أن القطاع يعتمد عليهم عمليا، وبحاجة ماسة لهم.

وقال السالم فال ولد سيدي أم - وهو أحد المتحدثين باسم الممرضين والقابلات - "منذ أكثر من ست سنوات ووزارة الصحة تكون الممرضين والقابلات الأحرار ومع ذلك تمتنع عن اكتتابهم رغم حاجتها إليهم".

وطالب الحكومة الموريتانية والرئيس محمد ولد الغزواني بإنصافهم وإدماجهم فى الوظفية العمومية

وأضاف في تصريح صحفي أن مستشفيات العاصمة نواكشوط تعتمد على الممرضين والقابلات غير المكتتبين، مردفا "أنه من الساعة الرابعة مساء وحتي الساعة الثامنة صباحا لايوجد فى المستشفيات غير الممرضين الأحرار الذين يتجاوز عددهم 3000 ممرض وقابلة".

وتابع:"نرفض المهزلة التي قامت بها الوزارةمؤخرا وهي عبارة عن اكتتاب 25 من أصل 3000 تتخرج سنويا".

وطالب الوزارة بتوقيف اكتتاب الممرضين والقابلات الأحرار، مشيرا إلى أن 800 ممرض وقابلة تجاوزو الامتحان الكتابي ولم تأخذ الوزارة منهم فى الامتحان الشفهي إلا 25 شخصا رغم أنها أخذتهم بطريقة غير شفافة".

واعتبر ولد سيدي أم أن المستشفيات فى العاصمة نواكشوط وفى الداخل بحاجة إلى الممرضين والقابلات الأحرار.

وأشار ولد سيدي أم إلى أن "الإضراب كان ناجحا لكن الوزارة ضحت بالمرضي من أجل التغطية على النقص الحاصل فى المستشفيات".

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا