الروبوت «دافنشي» يمنح المرضى فرصة الشفاء العاجل :|: تراجع أسعارالنفط في ظل استمرا النزاع التجاري بين أمريكا والصين :|: وزيرالعدل يتحدث عن سياسة قطاعه :|: قبول جديد لصفقة بناء مقر جديد للبرلمان :|: مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|: اوامر بفتح مراكزبالوزارات للشكاوى ومشاكل المواطنين :|: هيكلة الوزارات الجديدة على طاولة مجلس الوزراء :|: اجتماع مجلس الوزراء .. وتوقعات بمزيد من التعيينات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

غريب:نبتة لا تزهر إلا مرة كل قرن !!

السبت 14 أيلول (سبتمبر) 2019


نبات الساكسيفراج أو (كاسر الحجر) لا يزهر إلى مرة فقط بعد 40 إلى 70 سنة من الحياة النباتية، ثم يتحلل.

حظي متسلق برفقة مرشد سياحي جبلي في قمة هضبة ميركانتور بجبال الألب أثناء تسلقه للقمة بالتقاط صورة لهذا النبات وهو مزهر هذا الصيف بفرصة لتصويره.

وهذا ما يسمى اجتماع فريد من نوعه في العالم. فخلال رحلة جبلية في 26 أغسطس في جبال الألب، حيث حظي سيباستيان، المغرم الباريسي بتسلق الجبال، بفرصة استثنائية لرؤية نكهة زهور كاسر الحجر في ميركانتور.

يأخذ هذا النبات المعمر، الذي ينمو في قلب المنحدرات في شقوق ضيقة، وقته ليزهر، حيث يستغرق ما يتراوح بين 40 إلى 75 عامًا من الحياة النباتية قبل أن يتفتح في شكل بتلات وردية جميلة. بعد هذا الإزهار المنفرد، الذي يستمر لمدة شهر تقريبًا ويحدث في الصيف، يتخمر النبات بأزهاره ليتحلل نهائياً.

"لم يسبق لي رؤيته مزهراً"

أثناء صعوده سلسلة التلال الغربية في بونسيت، في كتلة صخور ميركانتور، برفقة المرشد الجبلي فريديريك باتوت فريديريك باتوت، لمح سيباستيان هذه النبتة المتفردة، وعلق على ذلك بقوله: "لقد رأيت في كثير من الأحيان هذه النبتة في ميركانتور لكنني لم أرها قط وهي مزهرة".

وبالعودة إلى دليل هذه الحديقة الوطنية عند إنشائها، نجد الإشارة فيه إلى أن نبات الساكسيفراج تنمو زهوره عمومًا بين ارتفاع 1950 و3،250م، بحسب صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية.

وُجد نبات الساكسيفراج بالفعل في العصر الثالث من الفترة الزمنية الجيولوجية وقد بقي في مكانه خلال فترات متتالية من التبريد والاحترار العالمي في العصر الرباعي. وقد تمكن من مقاومة التجمعات الجليدية من خلال التكيف بنموه في شقوق الجدران السيليسية العمودية. وهو الآن على قائمة الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض في الألب الفرنسية -الايطالية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا