مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: السفير الصيني يطالب شركات بلاده بمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|: كورونا فضحنا ../ البشيرعبد الرزاق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

حرب التجارة تخفض ناتج الاقتصاد العالمي 0.8% في 2020

الجمعة 13 أيلول (سبتمبر) 2019


قال صندوق النقد الدولي، الخميس، إن الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة والصين قد تخفض مستوى الناتج الاقتصادي العالمي بنسبة 0.8% في 2020 وتثير خسائر إضافية في الأعوام المقبلة.

وحسب رويترز، قال جيري رايس المتحدث باسم صندوق النقد إن التوترات التجارية العالمية بدأت تؤثر على حركة الاقتصاد العالمي الذي يواجه بالفعل تحديات صعبة، بما في ذلك ضعف في نشاط الصناعات التحويلية لم يشهده منذ الأزمة المالية العالمية في 2007-2008.

ترامب يؤجل فرض زيادة الرسوم الجمركية على واردات صينية
وقال رايس إن ركودا عالميا ليس في التقديرات الأساسية لصندوق النقد، وستصدر المؤسسة المالية الدولية توقعاتها الاقتصادية الجديدة الشهر المقبل.

ووافقت الولايات المتحدة الأربعاء على تأجيل زيادة رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 250 مليار دولار إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، من الأول من الشهر نفسه "كبادرة على حسن النية".

وكانت الصين الساعية إلى الحدّ من تأثير الحرب التجارية على اقتصادها، أعلنت، في وقت سابق الأربعاء، أنها قررت إلغاء الرسوم الجمركية الإضافية على 16 فئة من المنتجات المستوردة من الولايات المتحدة.

أمريكا: الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر الشكوك التجارية

بالرغم من التوتر بين البلدين، تؤكد الصين والولايات المتحدة أن الحوار مستمر بينهما.

وسيلتقي مفاوضون من الطرفين في مطلع أكتوبر/تشرين الأول في واشنطن.

وأعلنت الصين، بداية الشهر الجاري، أنها تقدمت بشكوى ضد الولايات المتحدة أمام منظمة التجارة العالمية؛ ردا على فرض واشنطن رسوما جمركية مشددة على واردات بقيمة مليارات الدولارات من المنتجات الصينية.

ودخلت الرسوم الجمركية الأمريكية الجديدة على المنتجات الصينية حيز التنفيذ منذ بداية شهر سبتمبر/أيلول الجاري.

صندوق النقد: الرسوم لا تسد العجز التجاري لكن تضر بالنمو
وفي قمة مجموعة العشرين التي عقدت في أوساكا، اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ على إعادة إطلاق المفاوضات التجارية.

لكن الهدنة ما لبثت أن تزعزعت، في 1 أغسطس/آب الماضي إذ أعلن ترامب نيته فرض رسوم جمركية جديدة على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار.

وفي 23 أغسطس/آب، ردت بكين بالإعلان عن رسوم انتقامية على منتجات أمريكية بقيمة 75 مليار دولار، تدخل حيّز التنفيذ اعتباراً من 1 سبتمبر/أيلول الجاري.

ورداً على ذلك، قررت الإدارة الأمريكية رفع الرسوم التي أعلنتها في مطلع أغسطس/آب من 10% إلى 15%.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا