لجنة التحقيق البرلمانية بصدد توقيف الاستدعاءات :|: نتائج سلبية ل100 شخص مخالط بنواذيبو :|: "وهل حدثوك عن الحَجر الدائم؟/ بروفسّور محمد ولد سيدأحمد :|: وزارة الخارجية تصدربيانا بمناسبة "يوم افريقيا" :|: مقتل 6 مويتانيين في حادث سير بمالي :|: "صوملك" تعتذرعن انقطاع الكهرباء في نواكشوط :|: الشيطنة : ربح المنافق ..خسارة الرئيس :|: دراسة : المناخ يؤثرعلى انتشار "كورنا" :|: الشرطة تقبض على عصابتين اجراميتين بنواكشوط :|: كفى عنفا ،فأين الخلل ؟ / بويايْ سيدأحمد اعلِ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة : تأثير الصوم على أجسامنا
قريبا ... قرار بفتح أسواق العاصمة
أوقية الذهب تتخطى 1700 دولار في السوق العالمية
كيف ننتفع بالقرآن ؟ / محفوظ ولد إبراهيم فال
"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
الحياة ما بعد كورونا.. "جديدة ليست كالسابقة"
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
رمضان فرصة للتغيير / محمدن ولد المختار الحسن
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
أسعار النفط.. نهاية إيجابية لأحد أكثرالشهور تقلبا
 
 
 
 

موريتانيا تشارك في الندوة الإقليمية حول التشغيل بتونس

الخميس 12 أيلول (سبتمبر) 2019


شاركت موريتانيا إلى جانب عدد من الدول الإفريقية في اجتماع دولي بتونس حول التشغيل الكثيف ودوره في تحقيق التنمية المستدامة.

فقدعقد وزراء ومسؤولون، عن التشغيل والنقل والأشغال العامة والتنمية المحلية والبيئة والاقتصاد والاستثمار والتخطيط من جنوب إفريقيا وبنين والكاميرون وإثيوبيا وغانا ومدغشقر وموريتانيا ومالي وليبيا والنيجر ورواندا وأوغندا وتونس، اجتماعا 9 و 10 سبتمبر 2019 بتونس في إطار الندوة الإقليمية الثامنة عشرة لممارسي النهج الكثيف للعمالة (HIMO) والتي صادقت عليها الحكومات وبدأت تنفيذها أنشطة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والاعتراف بمساهمة هذا النهج في تحقيق النتائج المتوقعة من أجل تحقيق التنمية المستدامة والشاملة.

وقد أكد المجتمعون في هذا بيان صادر عن الاجتماع على "أن تطبيق نهج العمالة المكثف يستجيب لتحديات تغير المناخ والتدهور البيئي والتي تكون آثارها ضارة بتنمية المجتمعات والحفاظ على الموارد المحلية وتتطلب تكييف التقنيات المحلية والحلول البيئية. كما أشاروا إلى أن عمليات اللامركزية المستمرة هي فرص عمل لائقة للشباب والنساء وذوي الاحتياجات الخاصة وفرص للشركات المحلية للوصول إلى الموارد العامة لاسيما من خلال بناء وتشييد المباني وصيانة المرافق العامة الأساسية مع التركيز على المناطق الريفية وشبه الحضرية."

وقد أشار الوزراء الحاضرون ورؤساء الوفود إلى أن "العمالة المنتجة والعمل اللائق عنصران أساسيان لتحقيق نمو اجتماعي - اقتصادي شامل ومستدام" مؤكدين على "أن ظروف العمل والسلامة ضرورية لزيادة إنتاجية العمال"، لكنهم أبدوا مخاوفهم من أثر استخدام التقنية على استدامة الوظائف.

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا