مقدمو خدمات التعليم يدعون لتوقيف الدروس الجمعة :|: "تازيازت" تعلن عن اكتتاب موطفين موريتانيين :|: وزارة الصحة تعلن عن اجراءات حول أسعار الدواء :|: مصادر : عودة الحديث عن تغييرات شاملة ببعض الوزارات :|: تنظيم حفل لاطلاق مشروع دعم العدالة بنواكشوط :|: موريتانيا تشارك في معرض بالعاصمة الإسبانية :|: وزارة التجارة تنظم حملة تفتيش للمطاعم والمخابز :|: مطالبة بالحقوق المشروعة للمفصولين من MCM :|: قراءة في التعديل الوزاري من طرف الرئيس أمس :|: 3 أسباب وراء هبوط أسعار النفط العالمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
 
 
 
 

موريتانيا تشارك في الندوة الإقليمية حول التشغيل بتونس

الخميس 12 أيلول (سبتمبر) 2019


شاركت موريتانيا إلى جانب عدد من الدول الإفريقية في اجتماع دولي بتونس حول التشغيل الكثيف ودوره في تحقيق التنمية المستدامة.

فقدعقد وزراء ومسؤولون، عن التشغيل والنقل والأشغال العامة والتنمية المحلية والبيئة والاقتصاد والاستثمار والتخطيط من جنوب إفريقيا وبنين والكاميرون وإثيوبيا وغانا ومدغشقر وموريتانيا ومالي وليبيا والنيجر ورواندا وأوغندا وتونس، اجتماعا 9 و 10 سبتمبر 2019 بتونس في إطار الندوة الإقليمية الثامنة عشرة لممارسي النهج الكثيف للعمالة (HIMO) والتي صادقت عليها الحكومات وبدأت تنفيذها أنشطة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والاعتراف بمساهمة هذا النهج في تحقيق النتائج المتوقعة من أجل تحقيق التنمية المستدامة والشاملة.

وقد أكد المجتمعون في هذا بيان صادر عن الاجتماع على "أن تطبيق نهج العمالة المكثف يستجيب لتحديات تغير المناخ والتدهور البيئي والتي تكون آثارها ضارة بتنمية المجتمعات والحفاظ على الموارد المحلية وتتطلب تكييف التقنيات المحلية والحلول البيئية. كما أشاروا إلى أن عمليات اللامركزية المستمرة هي فرص عمل لائقة للشباب والنساء وذوي الاحتياجات الخاصة وفرص للشركات المحلية للوصول إلى الموارد العامة لاسيما من خلال بناء وتشييد المباني وصيانة المرافق العامة الأساسية مع التركيز على المناطق الريفية وشبه الحضرية."

وقد أشار الوزراء الحاضرون ورؤساء الوفود إلى أن "العمالة المنتجة والعمل اللائق عنصران أساسيان لتحقيق نمو اجتماعي - اقتصادي شامل ومستدام" مؤكدين على "أن ظروف العمل والسلامة ضرورية لزيادة إنتاجية العمال"، لكنهم أبدوا مخاوفهم من أثر استخدام التقنية على استدامة الوظائف.

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا