تعيين مدير جديد لشركة "توتال" في افريقيا :|: تراجع أسعارالذهب للأسبوع الثالث على التوالي :|: حراك سياسي داخل صفوف المعارضة :|: غريب:نبتة لا تزهر إلا مرة كل قرن !! :|: حراك سياسي لرئيس الجمهورية ولد الغزواني :|: انطلاق قمة الطاقة لدول الساحل بمشاركة رئيس الجمهورية :|: وزير الصحة :" المرض في قرية آجوير ليس وباء" :|: حادث سيريودي بحياة منقب وجرح السائق :|: تشكيل لجنة لحل مشاكل الأحياء العشوائية بنواكشوط :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هام : اكتشاف عضو جديد يفسر الألم
من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟
عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى
حكومة الرئيس والبرلمان / د.يعقوب ولد السيف
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
 
 
 
 

موريتانيا تشارك في الندوة الإقليمية حول التشغيل بتونس

الخميس 12 أيلول (سبتمبر) 2019


شاركت موريتانيا إلى جانب عدد من الدول الإفريقية في اجتماع دولي بتونس حول التشغيل الكثيف ودوره في تحقيق التنمية المستدامة.

فقدعقد وزراء ومسؤولون، عن التشغيل والنقل والأشغال العامة والتنمية المحلية والبيئة والاقتصاد والاستثمار والتخطيط من جنوب إفريقيا وبنين والكاميرون وإثيوبيا وغانا ومدغشقر وموريتانيا ومالي وليبيا والنيجر ورواندا وأوغندا وتونس، اجتماعا 9 و 10 سبتمبر 2019 بتونس في إطار الندوة الإقليمية الثامنة عشرة لممارسي النهج الكثيف للعمالة (HIMO) والتي صادقت عليها الحكومات وبدأت تنفيذها أنشطة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة والاعتراف بمساهمة هذا النهج في تحقيق النتائج المتوقعة من أجل تحقيق التنمية المستدامة والشاملة.

وقد أكد المجتمعون في هذا بيان صادر عن الاجتماع على "أن تطبيق نهج العمالة المكثف يستجيب لتحديات تغير المناخ والتدهور البيئي والتي تكون آثارها ضارة بتنمية المجتمعات والحفاظ على الموارد المحلية وتتطلب تكييف التقنيات المحلية والحلول البيئية. كما أشاروا إلى أن عمليات اللامركزية المستمرة هي فرص عمل لائقة للشباب والنساء وذوي الاحتياجات الخاصة وفرص للشركات المحلية للوصول إلى الموارد العامة لاسيما من خلال بناء وتشييد المباني وصيانة المرافق العامة الأساسية مع التركيز على المناطق الريفية وشبه الحضرية."

وقد أشار الوزراء الحاضرون ورؤساء الوفود إلى أن "العمالة المنتجة والعمل اللائق عنصران أساسيان لتحقيق نمو اجتماعي - اقتصادي شامل ومستدام" مؤكدين على "أن ظروف العمل والسلامة ضرورية لزيادة إنتاجية العمال"، لكنهم أبدوا مخاوفهم من أثر استخدام التقنية على استدامة الوظائف.

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا