اذاعة موريتانيا تنظم ندوة : "الشباب مستقبل وطن" :|: مصدر: نقل رئيس سابق للمستشفى العسكري :|: الدولة تقربرنامجا استعجاليا للتعليم :|: اعتماد سفيرموريتانيا الجديد في اسبانيا :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع مرة ثانية :|: محكمة الحسابات تتحدث واقع "ضريبة الأرباح" :|: مسابقة اكتتاب 120 أستاذا في التكوين المهني :|: دورة لتحسين المستوى في اللغات ل676 معلما :|: معلومات اقتصادية ومالية هامة 2019 :|: محكمة الحسابات تكشف وضعية "صندوق الأجيال" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"سامسونغ" توفر كاميرات بدقة "غير مسبوقة"
ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
معلوات جديدة عن المؤتمر الصحفي للرئيس السابق
"الرَّسْمِيَّةُ الحَصْرِيَّةُ" للغَةِ العَرَبِيَّةِ / المختار ولد داهى
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
 
 
 
 

دورة تدريبية لمجموعة من ضباط الساحل بنواكشوط

الثلاثاء 10 أيلول (سبتمبر) 2019


بدأ 36 من ضباط القوة المشتركة لمجموعة الخمسة للساحل دورة تدريبية في كلية الدفاع في نواكشوط، وهي الدورة التي تهدف إلى جعل المتدربين قادرين على تجميع طرق العمل بين البلدان المعنية.

خلال الأسابيع الثلاثة التي ستستمر فيها هذه الدورة التدريبية الأولى سيتعين على الضباط إجراء تمرين تشغيلي في ظروف حقيقية. وهي دورة تدريبية ضرورية بالنسبة إلى الجنرال إبراهيم فال ولد الشيباني مدير كلية الدفاع. مضيفا: "في العامين الأخيرين كان هناك شعور بأن مختلف الضباط الذين يأتون إلى القيادة هم أشخاص قاموا بالتخطيط منذ بضع سنوات في المدارس ويحتاجون إلى التحديث."

ويقدر الاتحاد الأوروبي المانح الرئيسي لمجموعة الساحل أن تنسيق القوات هو الأكثر أهمية، كما يقول يواكيم سانتانا مستشار الدفاع الإقليمي للكلية مضيفا: "لدى الضباط تشكيلات مختلفة في بلدان مختلفة علينا هنا إيجاد إجراءات مشتركة يمكنهم من خلالها العمل معاً".

خلال هذا التدريب سوف يطلع الضباط على القانون الدولي. وقال بابتيست مارتن من المفوضية العليا لحقوق الإنسان في مجموعة الخمسة "في سياق غير متماثل مثل منطقة الساحل من الصعب للغاية على الضباط التمييز بين المدنيين والمقاتلين".

"هناك تحد آخر يتمثل في أن جميع مصادر المعلومات الاستخباراتية التي قد تكون في أوساط السكان المدنيين لا ينبغي كشفها، فقد قُتل الكثير من الناس في بعض بلدان الساحل لتوفيرهم معلومات لقوات الدفاع والأمن."

في نهاية هذه الأسابيع الثلاثة سيتولى الضباط مهامهم لمواجهة التهديد الإرهابي مباشرة.

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا