محاضرة هامة في جامع شنقيط التاريخي :|: موريتانيا تشارك في منتدى صير بني ياس في الإمارات :|: تحويل عدد من ضباط الجيش الوطني :|: نقاش ميزانية الوزارة الأولي غي البرلمان :|: احذروا الأرق.. فهذه مخاطره ! :|: مرض جديد الحليب يسبب "فقر الدم" ! :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع بسبب مخاوف الحرب التجارية :|: موريتانيا تثمن اتفاق الرياض حول اليمن :|: معلومات هامة عن قطاع الصحة الخصوصي :|: مواعيد الفحوص لمتسابقي المدرسة الوطنية للادارة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
 
 
 
 

دورة تدريبية لمجموعة من ضباط الساحل بنواكشوط

الثلاثاء 10 أيلول (سبتمبر) 2019


بدأ 36 من ضباط القوة المشتركة لمجموعة الخمسة للساحل دورة تدريبية في كلية الدفاع في نواكشوط، وهي الدورة التي تهدف إلى جعل المتدربين قادرين على تجميع طرق العمل بين البلدان المعنية.

خلال الأسابيع الثلاثة التي ستستمر فيها هذه الدورة التدريبية الأولى سيتعين على الضباط إجراء تمرين تشغيلي في ظروف حقيقية. وهي دورة تدريبية ضرورية بالنسبة إلى الجنرال إبراهيم فال ولد الشيباني مدير كلية الدفاع. مضيفا: "في العامين الأخيرين كان هناك شعور بأن مختلف الضباط الذين يأتون إلى القيادة هم أشخاص قاموا بالتخطيط منذ بضع سنوات في المدارس ويحتاجون إلى التحديث."

ويقدر الاتحاد الأوروبي المانح الرئيسي لمجموعة الساحل أن تنسيق القوات هو الأكثر أهمية، كما يقول يواكيم سانتانا مستشار الدفاع الإقليمي للكلية مضيفا: "لدى الضباط تشكيلات مختلفة في بلدان مختلفة علينا هنا إيجاد إجراءات مشتركة يمكنهم من خلالها العمل معاً".

خلال هذا التدريب سوف يطلع الضباط على القانون الدولي. وقال بابتيست مارتن من المفوضية العليا لحقوق الإنسان في مجموعة الخمسة "في سياق غير متماثل مثل منطقة الساحل من الصعب للغاية على الضباط التمييز بين المدنيين والمقاتلين".

"هناك تحد آخر يتمثل في أن جميع مصادر المعلومات الاستخباراتية التي قد تكون في أوساط السكان المدنيين لا ينبغي كشفها، فقد قُتل الكثير من الناس في بعض بلدان الساحل لتوفيرهم معلومات لقوات الدفاع والأمن."

في نهاية هذه الأسابيع الثلاثة سيتولى الضباط مهامهم لمواجهة التهديد الإرهابي مباشرة.

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا