محاضرة هامة في جامع شنقيط التاريخي :|: موريتانيا تشارك في منتدى صير بني ياس في الإمارات :|: تحويل عدد من ضباط الجيش الوطني :|: نقاش ميزانية الوزارة الأولي غي البرلمان :|: احذروا الأرق.. فهذه مخاطره ! :|: مرض جديد الحليب يسبب "فقر الدم" ! :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع بسبب مخاوف الحرب التجارية :|: موريتانيا تثمن اتفاق الرياض حول اليمن :|: معلومات هامة عن قطاع الصحة الخصوصي :|: مواعيد الفحوص لمتسابقي المدرسة الوطنية للادارة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
 
 
 
 

"طيورغاضبة" تهاجم رجلاً يومياً منذ 3 سنوات !

الجمعة 6 أيلول (سبتمبر) 2019


بشكل يومي، وعلى مدى 3 سنوات، يتعرض رجل هندي للهجوم من الغربان، في فعل يبدو أشبه بالانتقام بعد نفوق صغيرها بين يديه أثناء محاولة الرجل إنقاذه.

ووفقا لتقارير صحفية محلية، تهاجم الغربان شيفا كيوات يوميا خارج منزله الكائن في ولاية ماديا براديش بالهند، رغم أنه حاول قبل 3 سنوات مساعدة فرخ غراب عالق في شبك حديدي، لكنه فارق الحياة أثناء محاولة إخراجه.

وبسبب الهجمات اليومية من الغربان، صار كيوات يحمل معه عصا عندما يخرج من منزله لإبعاد الطيور الغاضبة، لكنه حريص في الوقت نفسه على عدم ضربها أو إلحاق الأذى بها، برغم أنها تواصل نقره وخدشه مرارا وتكرارا، حسبما ذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا".

وقال كيوات: "ليت بإمكاني أن أوضح لها أنني كنت أحاول تقديم المساعدة فقط. إنها "الغربان" تعتقد أنني قتلت الفرخ".

وفي شريط فيديو، يظهر كيوات، الذي كان يقف على جانب الطريق، وهو يحاول تفادي أحد الطيور، ثم تجده ينحني أكثر من مرة محاولا دفع الغراب العنيد بعيدا، لكن الطائر يظل يحوم حول رأسه لعدة ثوان.

وأصبح الأمر مثيرا لسكان القرية الذين يستمتعون بهجمات الطيور التي تستهدف كيوات، بل صاروا يترقبون خروجه من منزله لرؤية الطيور وهي تهاجمه.

وقالوا إن "الغربان تهاجمه كما لو أنها طائرات مقاتلة تنقض على هدفها في أفلام السينما"، وكما يتضح فإن أحدا من سكان القرية لم يتعرض لهجمات الغربان مثلما تعرض لها كيوات.

وأوضح الصحفي رانجيت غوبتا الذي زار كيوات: "هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها الغربان تقوم بعمليات انتقامية".

يشار إلى أنه في عام 2011، وجد باحثون في سياتل بالولايات المتحدة أن "الغربان تحمل ضغينة وتتذكر الوجوه البشرية" بحسب سكاي نيوز.

وكجزء من الدراسة، قبضوا على غربان وربطوها لمدة 5 سنوات، لكن حتى بعد مرور عام على عدم رؤية الشخص الذي أمسك بها، فإنها تمكنت من التعرف عليه.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا