اجتماع رئيس الجمهورية ببعض لجان التصدي ل"كورونا" :|: النشرة اليومية لوزارة الصحة حول وضعية "كورنا" بالبلد :|: عشرات يغادرون العاصمة قبل حظر السفرمنها :|: أنباء عن انطلاق احصاء للمستفيدين من صندوق التضامن :|: اللجنة الوزارية تدعو للحد من حضور العمال :|: حديث عن أزمة نقل بين الولايات الداخلية :|: الدورة البرلمانية العادية فاتح ابريل المقبل :|: السياحة العالمية.. تراجع 30% وخسائر مقبلة بـ 450 مليار دولار :|: العلماء يجيبون.. هل تم فعلا تصنيع فيروس كورونا؟ :|: بائعة جمبري صينية أول مصابة بكورونا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

تعليق الناطق باسم الحكومة ووزير المالية

الثلاثاء 3 أيلول (سبتمبر) 2019


علق وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الدكتور سيدي ولد سالم، ووزير المالية السيد محمد الأمين ولد الذهبي، مساء اليوم الثلاثاء في نواكشوط على نتائج اجتماع مجلس الوزراء.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة ان المجلس درس وصادق على مجموعة من مشاريع القوانين والبيانات من بينها مشروع قانون المالية المعدل لسنة 2019.

واوضح الوزير في رده على سؤال حول تظاهر الاساتذة، أن البلد ديمقراطي ومن الطبيعي ان يقوم الاساتذة بالمظاهرات والاحتجاجات، نافيا أي علم له بذلك خاصة ان الاساتذة الان في فترة عطلة.

وفي رده على سؤال متعلق بالمديونية اوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة ان مسألة ديون الدول مسألة عالمية وكل الدول عليها مديونيات تمول بها مشاريعها الاقتصادية، بما فيها الدول الغنية، مضيفا أن مديونية موريتانيا معروفة ومسجلة لدى البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ولازالت في الحدود العادية .

و بدوره أوضح وزير المالية في شرحه لمشروع قانون المالية المعدل لسنة 2019، أن هذا التعديل يأتي بعد التعديل الأول الذي تم خلال شهر يوليو الماضي، وذلك بسبب اعادة هيكلة الحكومة الجديدة لمالها من ارتباط مباشر في بنود تنفيذ الميزانية وإلغاء وفتح اعتمادات وإعادة تخصيصها بناء على وتيرة تنفيذ بنود الميزانية سعيا الى ترشيد الصرف خلال الفصل الاخير من السنة، وكذا تحضير تسوية الميزانية عند نهاية السنة والتحسين من صدقيتها.
واضاف ان هذا المشروع لا يتضمن ترتيبات ضريبية جديدة ولا تغييرا في حجم الموازنة العامة سوى ما هو ناتج عن ترتيبات جديدة في منهجية تقديم الميزانية.

وقال انه تم على مستوى الارادات إدراج منحة بقيمة 7ر13 مليار أوقية قديمة بموجب تحويل القسط الاول من الدعم الميزانوي الممنوح من طرف البنك الدولي، كما تم على مستوى النفقات اعادة تخصيص حوالي 24 مليار أوقية خارج بنودها الاصلية و11 مليار أوقية قديمة داخل بنودها الاصلية.

وأضاف أنه تم اقتطاع هذه المبالغ عن طريق خصم 15 بالمائة من ميزانية التسيير خارج الرواتب والدين والمرافق الحساسةو إعادة تخصيص جزء من مخصصات مشاريع سجلت بطئا في تنفيذها ومن المتوقع استحالة إنفاقها قبل نهاية شهر نوفمبر المقبل.

واشار الوزير إلى أن هذه المبالغ المقتطعة تمت اعادة تخصيصها للحد من العجز في مخصصات بنود أخرى وتسوية متأخرات على لمؤسسات الحساسة وخاصة الكهرباء .

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا