وزيرالتشغيل: "معظم الشباب يحملون شهادات لاتخدم سوق العمل" :|: دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة :|: انتخاب لجان البرلمان الموريتاني الجديدة :|: تخليد اليوم الافريقي لحقوق الانسان بموريتانيا :|: وفد من الهلال الأحمرالقطري يزورمستشفى أبي تيليميت :|: عرض التوجهات الاقتصادية الموريتانية بالبنك الدولي :|: أزمة بسبب نقص المياه في مدينة انواذيبو :|: أخصائي : يوجد 900 مريض قصوركلى بحاجة للتصفية في موريتانيا :|: تثبيت أعمدة إنارة شمسية في حي سكني بنواكشوط :|: وزيرالمالية يعقد سلسلة لقاءات في واشنطن :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
الأدوية " مزورة "! / محمدو ولد البخاري عابدين
 
 
 
 

وزيرا التعليم يعقدان اجتماعا مع الفاعلين في التعليم الخاص

الاثنين 2 أيلول (سبتمبر) 2019


عقد وزيرا التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني والثانوي والتكوين التقني والمهني على التوالي السيد آداما بوكار سوكو، و السيد محمد ماء العينين ولد أييه اليوم الإثنين اجتماعا مع الفاعلين في التعليم الخاص برئاسة السيد ليبوسيرى ، رئيس نقابةالفاعلين في التعليم الخاص .

واستهدف اللقاء بحث الشراكة بين الوزارتين وهذاالتجمع النقابي ، بغية الوصول لأفضل السبل الكفيلة لتطوير التعليم الخاص باعتباره جزء مهما من مكونات التعليم ويحظى بعناية واهتمام من طرف السلطات العليا للبلاد ، وشكل الاجتماع فرصة لوزير التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني تحدث فيها عن اهمية التعليم الاساسي ومكانته العلمية تصاعديا ودوره في التحسين من المردودية التربوية للتلاميذ ،مضيفا انه يعتبر الرافعة الاولى للتنمية الشاملة في البلد.

وقال الوزير ان الدولة ماضية في اصلاح المنظومة التربوية ابتداء من حلقته الاولى التي هي العمود الفقري للتعليم بشكل عام، مشيرا إلى اهمية مشاركة التعليم الخاص في هذالاصلاح الذي هو مهمة الجميع.

وبدوره أكد وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني على أهمية الشراكة بين الجهات الوصية على التعليم والفاعلين في مجال التعليم الخصوصي، منبها على أن النهوض بالتعليم وتطويره والتحسين من نوعيته مسؤولية تقع على عاتق العاملين في التعليم العمومي والخصوصي معا نظرا لواجباتهما المشتركة امام الدولة والمواطنين.

وطالب الوزير الجميع باحترام دفتر الالتزامات والقوانين المنظمة للتعليم الخاص.

ومن جانبهم تحدث ممثلو الفاعلين في التعليم الخاص عن جملة من المطالب يعتبرون ان تلبيتها ستساهم في تفعيل دور التعليم الخاص ، مؤكدين على أهمية الدور الذي يقوم به التعليم الخاص باعتباره مكملا للتعليم العمومي وليس منافسا له.
وكان الوزيران قد عقدا اجتماعا مماثلا قبل ذلك بالمديرين الجهويين للتهذيب تناول اهم المحاورالمتعلقة بالجهود التي تعتزم الدولة القيام بها للتحسين من نوعية التعليم والرفع من مستواه وأهمية التحضير لافتتاح السنة الدراسية المقبلة2019 ، 2020 بصورة جيدة ومتميزة.

وأكد الوزيران على ضرورة تقديم الدروس ابتداء من اليوم الاول للإفتتاح وحضور جميع المدرسين وعدم تأخرهم عن واجبهم التربوي.

وطالب الوزيران المديرين الجهويين بمواكبة الاصلاحات الشاملة التي سيشهدها التعليم في السنة المقبلة من خلال برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي نال تزكية الشعب الموريتاني.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا