رئيس "تواصل" يلتقي رئيس الجمهوربة :|: ورشة حول مشروع النفاذ للعدالة والنوع :|: اقتراب حملة التفتيش الصحي من نهايتها :|: جديد ملف أصحاب العيادات الموقوفين :|: مرتبة موريتانيا على مؤشر إنفتاح التأشيرات في افريقيا :|: أسعارالنفط العالمية تعاود التذبذب :|: رجل يلجأ الى أسد مفترس لحل الخلاف مع جاره! :|: معلومات عن اكتتاب وزارة الافتصاد "السجل الاجتماعي" :|: الوزيرالاول يستقبل اتحاد رابطات آباء التلاميذ والطلاب :|: تخصصات محدودة لحملة الباكلويا +25 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحكومة الموريتانية على مواقع التواصل الاجتماعي / ابراهيم ولد سيد
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
 
 
 
 

الأغلبية تملك 132 صوتا في الدورة البرلمانية المقبلة

السبت 31 آب (أغسطس) 2019


من المنتظر أن يعقد البرلمان أولى جلساته بعد استلام الرئيس الجديد لمهامه، وذلك في وقت طرأت فيه تغييرات على مواقع الأحزاب الممثلة في الجمعية الوطنية.

الرئيس محمد ولد الغزواني استدعى البرلمان لدورة طارئة من أجل إجازة برنامج الحكومة والتعديل على الميزانية حيث تسعى الحكومة للحصول على دعم واسع لها في البرلمان لبدء عملها بشكل فعلي.

البرلمان في دورته الطارئة الجديدة سيعرف انتقال عدد من البرلمانيين من جانب المعارضة إلى جانب الموالاة فقد دعمت عدة أحزاب في المعارضة الرئيس محمد ولد الغزواني من بينها جميع أحزاب المعارضة المحاورة (التحالف الشعبي والتحالف الديمقراطي) بالإضافة إلى حزب عادل من المعارضة الراديكالية.

هذه الوضعية الجديدة تعنى أن الحكومة الجديدة ستكون لها أغلبية ساحقة في البرلمان تصل إلى 132 نائبا يمثلون حوالي 85 بالمائة من مجمل أعضاء الجمعية البالغ 157 نائبا.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا