رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان يتحدث عن دورها :|: موريتانيا ذلك الوطن الذي نهرب منه / محمد المختار :|: بنك استثماريتوقع قفزة في أسعارالذهب العالمية خلال 2020 :|: وزيرالتجهيز يتحدث عن خصائص تأهيل طريق داخلي :|: رئيس الجمهورية يلتقي رؤساء أحزاب بالمعارضة :|: الأمينة العامة لوزارة التهذيب الوطني تتحدث عن المتعاقدين :|: والعشرية لا يهمها " الإزدراء "! / محمدو ولد البخاري عابدين :|: قريبا ... تنظيم تدقيق للمصادرالبشرية في قطاع التعليم :|: المعارضة تطالب بخفض أسعارالمواد الاستهلاكية :|: دراسة تكشف فائدة "غير متوقعة" لتنظيف الأسنان! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

بيان من الوفد الوزاري بمدينة سيلبابي

الأربعاء 28 آب (أغسطس) 2019


أصدر الوفد الوزراي المبعوث من طرف رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الى سيلبابي بيانا حول مهمته جاء فيه :

بيان :

"جئنا محمَّلين - من قبل فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني - برسالة مواساة وتضامن. وقد أدينا واجب العزاء – باسم فخامة رئيس الجمهورية وباسم الحكومة – للأهالي الذين قضى ذووهم في هذه الفاجعة الأليمة. نسأل الله للمتوفين الرحمة والغفران وجنة الرضوان، ولذويهم جميل الصبر وحسن العزاء. قمنا بتفقد المناطق المتضررة واطلعنا على حجم الأضرار.

ونود في هذا الصدد أن نؤكد تضامن الحكومة مع المتضررين واستعدادها التام لتسخير كل الإمكانيات وبذل كافة الجهود لتجاوز هذه المحنة في أسرع وقت ممكن، وبأفضل النتائج الممكنة. وقد شرعت – فِعلًا - القطاعات الحكومية كافة – كلٌّ فيما يخصه – في التدخل للتعامل مع الأوضاع الأكثر إلحاحا. وقد كان للدور المبكّر الذي اضطلعت به السلطات الإدارية والعسكرية والأمنية الجهوية كبير الأثر في الحد من الأضرار، وهو دور جدير بالذكر والتنويه.

من المعالجات الضرورية التي ستعكف عليها الحكومة عاجلا إعطاء الأولوية لمشروع عصرنة مدينة سيلبابي وإيجاد بديل آمن، مستصلح ومجهز بكافة الخدمات، للمناطق القابلة للغمر، بحيث لا تتكرر المأساة من جديد".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا