مصدر: نقل رئيس سابق للمستشفى العسكري :|: الدولة تقربرنامجا استعجاليا للتعليم :|: اعتماد سفيرموريتانيا الجديد في اسبانيا :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع مرة ثانية :|: محكمة الحسابات تتحدث واقع "ضريبة الأرباح" :|: مسابقة اكتتاب 120 أستاذا في التكوين المهني :|: دورة لتحسين المستوى في اللغات ل676 معلما :|: معلومات اقتصادية ومالية هامة 2019 :|: محكمة الحسابات تكشف وضعية "صندوق الأجيال" :|: انتخاب مكتب للفريق البرلماني للحزب الحاكم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"سامسونغ" توفر كاميرات بدقة "غير مسبوقة"
ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
معلوات جديدة عن المؤتمر الصحفي للرئيس السابق
"الرَّسْمِيَّةُ الحَصْرِيَّةُ" للغَةِ العَرَبِيَّةِ / المختار ولد داهى
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
 
 
 
 

اتفاق تعاون اقتصادي وفني بين موريتانيا والصين

الجمعة 23 آب (أغسطس) 2019


تم صباح اليوم الجمعة بمقر وزارة الاقتصاد والصناعة في نواكشوط التوقيع على اتفاق التعاون الاقتصادي والفني السنوي بين بلادنا وجمهورية الصين الشعبية والمخصص لتمويل بعض المشاريع التي سيتم الاتفاق عليها لاحقا بين حكومتي البلدين.

ووقع الاتفاق عن الجانب الموريتاني السيد الشيخ الكبير مولاي الطاهر، وزير الاقتصاد والصناعة، وعن الجانب الصيني السفير الصيني المعتمد لدى بلادنا سعادة السيد زهاك جانكو.

ويصل الغلاف الإجمالي المالي لهذا الاتفاق ثلاثمائة مليون (300.000.000 ) يوان رمبي، وهو ما يعادل حوالي مليار وخمسمائة وخمسة وخمسين مليون (1.555.000.000 ) أوقية جديدة.

وأكد وزير الاقتصاد والصناعة، في كلمة بالمناسبة، على أن التعاون الصيني الذي واكب مسيرة بلادنا منذ عقود تم في إطاره إنجاز العديد من البنى التحتية والمرافق الخدمية التي لازالت قائمة وشاهدة على عراقة هذا التعاون وتنوعه.

وأضاف أن هذا التوقيع اليوم يشكل إضافة جديدة في سجل التعاون الثنائي المثمر بين البلدين، مشيرا إلى أنه من حسن الطالع أن يتم التوقيع على هذه الاتفاقية الهامة في وقت تعكف فيه حكومة الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، على صياغة برنامج طموح يهدف إلى تجسيد تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للشعب الموريتاني، الهادفة إلى إحداث نقلة نوعية في كافة مناحي الحياة.

وقال إن الحكومة الموريتانية تعول في إطار تنفيذها لهذه التعهدات على دعم ومواكبة الشركاء في التنمية وخاصة جمهورية الصين الشعبية.

وبدوره ثمن السفير الصيني مستوى العلاقات الموريتانية الصينية التي تمتد لعقود من الزمن، مشيرا إلى أن مجالات التعاون بين البلدين شملت إنجاز العديد من البنى التحتية والمرافق الخدمية، وساهمت في إرساء قواعد التنمية الاقتصادية والاجتماعية في موريتانيا.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا