الديون تهدد الاقتصاد العالمي :|: رئيس الجمهورية يحدث عن اصلاح الامم المتحدة :|: استدعاء للوائح التكميلية للناجحين من المعلمين :|: بدء التسجيل للحصول على تراخيص جديدة للتنقيب :|: عودة رئيس الجمهوية من جمهورية السنيغال :|: الرئيس: "منتدى داكارموعد سنوي لنقاش قضايا الأمن والسلم " :|: منع قناة "الموريتانية " من بث جلسة برلمانية :|: انطلاق منتدى الأمن والسلام بدكار بمشاركة رئيس الجمهورية :|: حقائق عن «أرامكو»... عملاق صناعة النفط :|: إذاعة موريتانيا تنظم ندوة علمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
 
 
 
 

منح 300 مليون دولارلتمويل مشروع في موريتانيا

الأربعاء 21 آب (أغسطس) 2019


ستصوت مؤسسة التمويل الدولية ذراع البنك الدولي للاستثمار في القطاع الخاص في منتصف شهر أكتوبر للموافقة على تقديم تمويل بقيمة 300 مليون دولار أمريكي لمنجم الذهب في تازيازت بموريتانيا.

قرار الاستثمار - الذي سيكون أول مشروع لمؤسسة التمويل الدولية في موريتانيا - قيد المناقشة بعد أقل من شهر من وصول الرئيس محمد ولد الغزواني الذي خلف الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وفقًا للوثائق المنشورة على موقع المؤسسة الإلكتروني فإن المنجم الذي تديره شركة تازيازت موريتانيا المحدودية وهي شركة تابعة لشركة كينروس الكندية قد استوفى جميع الشروط البيئية والاجتماعية التي حددتها المؤسسة كشرط مسبق للنظر في استثمار بهذا الحجم.

تقود المؤسسة المالية تحالفا من المموليين حيث ستقدم المؤسسة نفسها مبلغ 155 مليون دولار بالإضافة إلى 145 مليون دولار من الشركة الكندية لتطوير الصادرات وبنكان تجاريان لم يتم الكشف عنهما بعد.

وتعتبر مؤسسة التمويل الدولية أن هذا الاستثمار سيكون له تأثير إيجابي كبير على الاقتصاد الموريتاني من حيث الحصول على سلسلة القيمة المحلية والمساهمة الضريبية والصرف الأجنبي والوظائف.

كما ينبغي أن يساهم الاستثمار أيضًا في تعزيز "المساواة بين الجنسين وتمكين الشباب". ووفقًا للمسوحات التي أجرتها مؤسسة التمويل الدولية فلن تتأثر شركات تشغيل المناجم التقليدية ومجتمعات الصيد فضلاً عن المنتزهات الوطنية بتوسيع المنجم وفقًا لهذه الدراسات الاستقصائية.

وتخضع استثمارات المؤسسة المالية الدولية دائمًا لعدد كبير من الدراسات السابقة المستقلة من أجل ضمان التأثير الإيجابي للمشاريع وامتثالها للمعايير الدولية.

ونتيجة لذلك تجذب استثمارات مؤسسة التمويل الدولية بانتظام المزيد من التمويل لاسيما من القطاع الخاص الذي يكتسب الثقة في البلدان المؤهلة.

سيكون مثل هذا الاستثمار بمثابة نصر أول لحكومة ولد الغزواني التي تحاول إظهار موريتانيا أكثر انفتاحًا على القطاع الخاص مقارنة بالفترة السابقة التي تميزت باستقرار الأمن والصراعات الداخلية ولكن أيضًا بتصلب البيئات الاجتماعية والقانونية.

وقد تم انتخاب الرئيس ولد الغزواني في يونيو الماضي وتسلم مهامه في الأول من أغسطس وعيّن حكومة من التكنوقراط في 8 أغسطس على أساس برنامج يعزز التنمية الاقتصادية والاجتماعية بدعم من المجتمع الدولي الذي انتبه لهذا البلد الشاسع الذي أصبح حليفا رئيسيا في مكافحة الإرهاب في الساحل.

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا