المستثمرون في مجال الصيدلة : "نؤيد جهود اصلاح القطاع " :|: اتفاقية تعاون في مجال الشباب والرياضة بين المغرب وموريتانيا :|: من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟ :|: تقليص في عدد مقدمي خدمة التعليم :|: غلق 16 عيادة خاصة دون ترخيص بنواكشوط :|: موريتانيا تشارك في اجتماع قادة أركان 5+5 :|: زعماء من المعارضة يشيدون بمهرجان شنقيط :|: حملة على العيادات غيرالمرخصة بنواكشوط :|: في ظاهرة فلكية شائقة.. المشتري يمرأمام الشمس :|: سعي رئاسي لتكريم عالم تراث ألماني في احتفالات الاستقلال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قيس سعيّد.. من المقاهي الشعبية إلى قصر قرطاج
الحكومة الموريتانية على مواقع التواصل الاجتماعي / ابراهيم ولد سيد
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
 
 
 
 

تناول هذه الأغذية يقي من الأمراض

السبت 17 آب (أغسطس) 2019


الطعام سر الحياة الطبيعية، وأيضا قد يكون سببا لمعظم الأمراض التي تصيب الإنسان، ومؤخرا كشفت دراسة علمية عن حقائق مثيرة تتعلق بهذه المسألة.

وذكر موقع "ميديكل نيوز توديه" الصحي، الجمعة، تفاصيل دراسة تؤكد أن إجراء تغيير بسيط في الحمية الغذائية، يساعد الإنسان كثيرا على تلافي مرض السرطان، وعلى إطالة العمر.

ودرس الباحثون في جامعة “إديث كوان” بأستراليا حالات 50 ألف شخص طوال مدة زمنية استغرقت نحو 23 عاما، وخلال الدراسة توفي نحو 14 ألف شخص.

وخلصت الدراسات إلى أن تناول الأغذية الغنية بـ"الفلافونويد" يمكن أن يبعد الأمراض، ويساعد في الحصول على عمر أطول.

وأشارت إلى أن كثيرا من الأبحاث السابقة ركزت على علاقة التغذية بخطر الإصابة بالأمراض ومن ثم الموت.

ولفتت إلى أن الباحثون حول العالم يؤكدون أن تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتكشف الدراسة كيف تعمل هذه الأغذية على حماية الصحة.

يشيرون الباحثون في الدراسة إلى أهمية الدور الذي يلعبه "الفلافونويد" في حماية صحة الإنسان.

وتوجد هذه المادة في الأغذية الطبيعية، مثل الفواكه والخضراوات والشاي والشوكولاتة الداكنة.

وخلص الباحثون إلى أن الفلافونويد يتكون من 6 مركبات، لكل منها تأثير على الجسم بطرق مختلفة.

وقالوا إن الغاية الأساسية من الدراسة هي معرفة العلاقة بين الفلافونويد والوقاية من أمراض القلب والسرطان.

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يستهلكون نحو 500 ملم من الفلافونويد يوميا، قل خطر إصابتهم بأمراض السرطان والقلب، لكن فوق 500 ملم لم تكن هناك فائدة إضافية.

وحتى تكون هناك فائدة أكبر، تقول الدراسة، من المهم تنويع الطعام الذي يحتوي على الفلافونويد.

ويمكن، على سبيل المثال، تناول يوميا كوب من الشاي، وتفاحة واحدة وبرتقالة واحدة، و100 غرام من البروكلي، و100 غرام من التوت الأزرق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا