النشرة اليومية لوزارة الصحة حول وضعية "كورنا" بالبلد :|: عشرات يغادرون العاصمة قبل حظر السفرمنها :|: أنباء عن انطلاق احصاء للمستفيدين من صندوق التضامن :|: اللجنة الوزارية تدعو للحد من حضور العمال :|: حديث عن أزمة نقل بين الولايات الداخلية :|: الدورة البرلمانية العادية فاتح ابريل المقبل :|: السياحة العالمية.. تراجع 30% وخسائر مقبلة بـ 450 مليار دولار :|: العلماء يجيبون.. هل تم فعلا تصنيع فيروس كورونا؟ :|: بائعة جمبري صينية أول مصابة بكورونا :|: كورونا" بين حفظ النفس وحفظ الدين / حدامي محمد يحي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

تناول هذه الأغذية يقي من الأمراض

السبت 17 آب (أغسطس) 2019


الطعام سر الحياة الطبيعية، وأيضا قد يكون سببا لمعظم الأمراض التي تصيب الإنسان، ومؤخرا كشفت دراسة علمية عن حقائق مثيرة تتعلق بهذه المسألة.

وذكر موقع "ميديكل نيوز توديه" الصحي، الجمعة، تفاصيل دراسة تؤكد أن إجراء تغيير بسيط في الحمية الغذائية، يساعد الإنسان كثيرا على تلافي مرض السرطان، وعلى إطالة العمر.

ودرس الباحثون في جامعة “إديث كوان” بأستراليا حالات 50 ألف شخص طوال مدة زمنية استغرقت نحو 23 عاما، وخلال الدراسة توفي نحو 14 ألف شخص.

وخلصت الدراسات إلى أن تناول الأغذية الغنية بـ"الفلافونويد" يمكن أن يبعد الأمراض، ويساعد في الحصول على عمر أطول.

وأشارت إلى أن كثيرا من الأبحاث السابقة ركزت على علاقة التغذية بخطر الإصابة بالأمراض ومن ثم الموت.

ولفتت إلى أن الباحثون حول العالم يؤكدون أن تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتكشف الدراسة كيف تعمل هذه الأغذية على حماية الصحة.

يشيرون الباحثون في الدراسة إلى أهمية الدور الذي يلعبه "الفلافونويد" في حماية صحة الإنسان.

وتوجد هذه المادة في الأغذية الطبيعية، مثل الفواكه والخضراوات والشاي والشوكولاتة الداكنة.

وخلص الباحثون إلى أن الفلافونويد يتكون من 6 مركبات، لكل منها تأثير على الجسم بطرق مختلفة.

وقالوا إن الغاية الأساسية من الدراسة هي معرفة العلاقة بين الفلافونويد والوقاية من أمراض القلب والسرطان.

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يستهلكون نحو 500 ملم من الفلافونويد يوميا، قل خطر إصابتهم بأمراض السرطان والقلب، لكن فوق 500 ملم لم تكن هناك فائدة إضافية.

وحتى تكون هناك فائدة أكبر، تقول الدراسة، من المهم تنويع الطعام الذي يحتوي على الفلافونويد.

ويمكن، على سبيل المثال، تناول يوميا كوب من الشاي، وتفاحة واحدة وبرتقالة واحدة، و100 غرام من البروكلي، و100 غرام من التوت الأزرق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا