تونس.. مؤشرات على تقدم 4 مرشحين في انتخابات الرئاسة :|: بدءالتحضيرات لتنظيم مهرجان المدن القديمة في شنقيط :|: صدورالنشرة اليومية لوزارة الداخلية حول وضع البلد :|: موريتانيا تشارك في اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي :|: محافظ البنك المركزي يشارك في اجتماع بالقاهرة :|: خطير:السجائرالإلكترونية تُسبب مرضا غامضا ! :|: اختتام أيام التشاورحول التشغيل و الابتكار :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: موريتانيا تشارك في منتدى الابتكارفي التعليم بمسقط :|: النفط ينهي الأسبوع على خسائر :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟
عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى
حكومة الرئيس والبرلمان / د.يعقوب ولد السيف
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
 
 
 
 

تناول هذه الأغذية يقي من الأمراض

السبت 17 آب (أغسطس) 2019


الطعام سر الحياة الطبيعية، وأيضا قد يكون سببا لمعظم الأمراض التي تصيب الإنسان، ومؤخرا كشفت دراسة علمية عن حقائق مثيرة تتعلق بهذه المسألة.

وذكر موقع "ميديكل نيوز توديه" الصحي، الجمعة، تفاصيل دراسة تؤكد أن إجراء تغيير بسيط في الحمية الغذائية، يساعد الإنسان كثيرا على تلافي مرض السرطان، وعلى إطالة العمر.

ودرس الباحثون في جامعة “إديث كوان” بأستراليا حالات 50 ألف شخص طوال مدة زمنية استغرقت نحو 23 عاما، وخلال الدراسة توفي نحو 14 ألف شخص.

وخلصت الدراسات إلى أن تناول الأغذية الغنية بـ"الفلافونويد" يمكن أن يبعد الأمراض، ويساعد في الحصول على عمر أطول.

وأشارت إلى أن كثيرا من الأبحاث السابقة ركزت على علاقة التغذية بخطر الإصابة بالأمراض ومن ثم الموت.

ولفتت إلى أن الباحثون حول العالم يؤكدون أن تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتكشف الدراسة كيف تعمل هذه الأغذية على حماية الصحة.

يشيرون الباحثون في الدراسة إلى أهمية الدور الذي يلعبه "الفلافونويد" في حماية صحة الإنسان.

وتوجد هذه المادة في الأغذية الطبيعية، مثل الفواكه والخضراوات والشاي والشوكولاتة الداكنة.

وخلص الباحثون إلى أن الفلافونويد يتكون من 6 مركبات، لكل منها تأثير على الجسم بطرق مختلفة.

وقالوا إن الغاية الأساسية من الدراسة هي معرفة العلاقة بين الفلافونويد والوقاية من أمراض القلب والسرطان.

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يستهلكون نحو 500 ملم من الفلافونويد يوميا، قل خطر إصابتهم بأمراض السرطان والقلب، لكن فوق 500 ملم لم تكن هناك فائدة إضافية.

وحتى تكون هناك فائدة أكبر، تقول الدراسة، من المهم تنويع الطعام الذي يحتوي على الفلافونويد.

ويمكن، على سبيل المثال، تناول يوميا كوب من الشاي، وتفاحة واحدة وبرتقالة واحدة، و100 غرام من البروكلي، و100 غرام من التوت الأزرق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا