المثقف... من الحبر إلى الحجر / المصطف ولد علي :|: MCM توقف حركة شاحناتها ليومين مقبلين :|: تفاصيل جديدة عن عملية "الاختلاس" بالبنك المركزي :|: صندوق النقد يحذر.. حجم الدين العام سيتجاوز الاقتصاد العالمي :|: فتح الطريق ورفع حظرالتجول يوم الجمعة :|: مديرالصحة: تسجيل 63 إصابة و50 حالة شفاء :|: ميزات جديدة تظهرفي “واتس آب” قريبا :|: اللجنة الوزارية لمكافحة "كورونا" تدعو لمؤتمر صحفي :|: جهة انواكشوط تشارك في حوار حول تحديات المدن :|: الشرطة تغلق صرافات وتحقق مع أصحابها :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

مراقبون : فترة تشكيل الحكومة الجديدة عادية المدة

الخميس 8 آب (أغسطس) 2019


ترقب الموريتانيون منذ أسبوع الإعلان عن تشكيلة حكومة الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، الذي كلفه الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني بالمهمة يوم السبت الماضي، أي بعد يومين من تنصيبه.

أسبوع مرّ على تنصيب ولد الغزواني، عاش فيه الموريتانيون حالة من الترقب غير المسبوق، وهو ترقب لعبت مواقع التواصل الاجتماعي دوراً كبيراً في تعزيزه بالشائعات.

ولكن يبدو أن أول حكومة في عهد ولد الغزواني لم تتأخر -حتى الآن- كثيراً بالمقارنة مع أول حكومة تعين في أعقاب آخر ثلاث انتخابات رئاسية تعيشها موريتانيا.

بالعودة إلى عام 2007، عندما تم تنصيب الرئيس الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، يوم الخميس 19 أبريل، نجد أنه في اليوم الموالي للتنصيب تم تعيين الزين ولد زيدان وزيراً أول، إلا أن ولد زيدان كلفه تشكيل حكومته ثمانية أيام.

وقد كانت حكومته تضم أشخاصا من خارج الوجوه السياسية المعروفة آنذاك، وشملت ثلاثة نساءَ، كما ضمت أربعة شخصيات من حزب التحالف الشعبي التقدمي الذي يقوده مسعود ولد بلخير، فكانت أقرب لحكومة وحدة وطنية.

في الانتخابات الرئاسية الموالية التي فاز بها الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز عام 2009، نجد أن حكومته الأولى لم يعلن عنها إلا بعد أسبوع، فأغلب أعضائها كانوا من حكومة الانقلاب على ولد الشيخ عبد الله.

فولد عبد العزيز بعد تنصيبه يوم الخامس من أغسطس 2009، جدد الثقة في وزيره الأول مولاي ولد محمد لغظف يوم 11 أغسطس، ولكن محمد لغظف لم يستغرف وقتا طويلا ًً في تشكيل حكومته فقد تم تعيين أعضاء الحكومة في اليوم الموالي.

أما في بداية المأمورية الثانية لولد عبد العزيز، تم تنصيبه يوم الثاني من أغسطس 2014، وبدأت حالة انتظار استمرت حتى يوم 20 من الشهر نفسه حين استقال ولد محمد لغظف وتم تعيين يحيى ولد حدمين خليفة له في نفس اليوم، وفي اليوم الموالي أعلنت تشكيلة الحكومة، أي بعد 19 يوماً من تنصيب الرئيس.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا