اطلاق حملة وطنية لسلامة السير من "أغشوركيت " :|: 25.1 % قيمة التبادل بالتجاري يبن موريتانيا والعالم خلال الربع الثالث 2019 :|: الوزيرالأول يشرف على انطلاق تأهيل المحور الطرقي ألاك- بتلميت :|: نقابات صحية تطالب برفع أجورعمال القطاع في 2020 :|: بدء توزيع مقدمي خدمات التعليم بالداخل للتدريس :|: موريتانيا تشارك في المعرض الافريقي بدولة الكويت :|: وزارة الطاقة والنفط تستقبل دفعة من المكتتبين :|: 5 ملايين يورو دعم من فرنسا لحوض آرغين :|: وزارة الصحة تنشرفرقا طبية على طريق انواكشوط - ألاك :|: الرئيس استقبل مكتب الجالية خلال زيارته لباماكو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

اكتشاف كوكب مائي شبيه بالأرض وصالح للحياة

السبت 3 آب (أغسطس) 2019


تستمر رحلة وكالات الفضاء في البحث عن كوكب بديل لكوكب الأرض، حيث كشفت وكالة ناسا لعلوم الفضاء عن اكتشافها لثلاثة كواكب بديلة لكوكب الأرض.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، يقول العلماء إن أول كوكب رصدته التلسكوب يمكن أن يكون صالحا للسكن وحياة البشر على سطحه، ويدور الكوكب، الذي يطلق عليه "GJ 357 d"، حول نجم على بعد حوالي 31 سنة ضوئية في ما يسمى بالمنطقة الصالحة للسكن، وهي منطقة بعيدة عن نجمها حتى لا تكون شديدة الحرارة ولكنها قريبة بدرجة كافية حتى لا تكون باردة جدًا.

ومن الممكن أن يعثر العلماء على ماء سائل على سطح هذا الكوكب، ولكن يحتاج هذا الكوكب لمزيد من البحث والدراسة على سطحه لمعرفة ما إذا كان قابلا لسريان الماء على سطحه أم لا.

وتم الإعلان عن اكتشاف هذا الكوكب بالتزامن مع العثور على 3 كواكب جديدة في المجموعة الشمسية على بعد 73 سنة ضوئية من الأرض.

وقالت ديانا كوساكوفسكي، من معهد ماكس بلانك للفلك في هايدلبرج: "يقع GJ 357 d داخل الحافة الخارجية لمنطقة النجم الصالحة للسكن، وإذا كان للكوكب جوًا كثيفًا، سيتطلب إجراء دراسات مستقبلية لتحديده، فقد يحبس ما يكفي من الحرارة لتسخين الكوكب والسماح بمياه سائلة على سطحه"، وتم نشر تفاصيل اكتشاف الكوكب في مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا