عملية تأهيل أحياء جديدة بنواكشوط الأسبوع المقبل :|: توقعات باستقبال 26 رحلة سياحية من فرنسا :|: أنباء عن زيادة مرتقبة في الرواتب للموظفين :|: رئيس الجمهورية يشارك في المنتدى لاقتصادي الروسي-الإفريقي :|: بيجل :"لست منزعجا من قرارت UPR لتشكيل لجان البرلمان" :|: دراسة تكشف سبب منع غسل الدجاج قبل الطهي :|: G20 تحذرمن مخاطرتدهورالاقتصاد العالمي :|: G 5 لدول الساحل تسعى لاشراك الشرطة في مكافحة الارهاب :|: تخرج الدفعة رقم 100 من التلاميذ الحرسيين بروصو :|: "سنيم" تلغي صفقة بيع منجم «افديرك» :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
 
 
 
 

اكتشاف كوكب مائي شبيه بالأرض وصالح للحياة

السبت 3 آب (أغسطس) 2019


تستمر رحلة وكالات الفضاء في البحث عن كوكب بديل لكوكب الأرض، حيث كشفت وكالة ناسا لعلوم الفضاء عن اكتشافها لثلاثة كواكب بديلة لكوكب الأرض.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، يقول العلماء إن أول كوكب رصدته التلسكوب يمكن أن يكون صالحا للسكن وحياة البشر على سطحه، ويدور الكوكب، الذي يطلق عليه "GJ 357 d"، حول نجم على بعد حوالي 31 سنة ضوئية في ما يسمى بالمنطقة الصالحة للسكن، وهي منطقة بعيدة عن نجمها حتى لا تكون شديدة الحرارة ولكنها قريبة بدرجة كافية حتى لا تكون باردة جدًا.

ومن الممكن أن يعثر العلماء على ماء سائل على سطح هذا الكوكب، ولكن يحتاج هذا الكوكب لمزيد من البحث والدراسة على سطحه لمعرفة ما إذا كان قابلا لسريان الماء على سطحه أم لا.

وتم الإعلان عن اكتشاف هذا الكوكب بالتزامن مع العثور على 3 كواكب جديدة في المجموعة الشمسية على بعد 73 سنة ضوئية من الأرض.

وقالت ديانا كوساكوفسكي، من معهد ماكس بلانك للفلك في هايدلبرج: "يقع GJ 357 d داخل الحافة الخارجية لمنطقة النجم الصالحة للسكن، وإذا كان للكوكب جوًا كثيفًا، سيتطلب إجراء دراسات مستقبلية لتحديده، فقد يحبس ما يكفي من الحرارة لتسخين الكوكب والسماح بمياه سائلة على سطحه"، وتم نشر تفاصيل اكتشاف الكوكب في مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا