"بيرام "يعقد مؤتمرا صحفيا بعد لقائه بالرئيس :|: المرشح الرئاسي السابق ولد بوبكر يلتقي الرئيس :|: بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة :|: من أغرب ما كتب في دساتير العالم !! :|: من سيعين الرئيس على وكالة محاربة المرتقبة ؟ :|: معلومات هامة عن قطاع التهذيب الوطني :|: أسعارالذهب تنخفض عالميا :|: تحول ملف نظافة انواكشوط الى رجال الأعمال :|: الدرك يطارد عصابات مسلحة في « تكنت » و « روصو » :|: تأسيس منسقية للدفاع عن حقوق المدرس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
حسب دراسة حديثة : المشروبات الغازية قد تسبب الوفاة
تحلم الدوحة بما ينفيه الواقع /فاروق يوسف
ما سرالرقم 4 في شارع الرشيد ببغداد؟
الحفاظ على الكفاءات ضرورة المرحلة/الولي سيدي هيبه
ما الصحافة في عصر الكذب...؟مأمون فندي
كشف فلكي : أول كوكب خارجى كبير يوجد به ماء
"MBC 5" قناة تبث للمغرب العربي
علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
 
 
 
 

أمريكا والصين تشكلان 35% من الاقتصاد العالمي بحلول 2020

السبت 3 آب (أغسطس) 2019


توقع صندوق النقد الدولي أن اقتصاد أمريكا والصين سيشكلان نحو 35% من حجم الاقتصاد العالمي بحلول 2020.

وأظهرت بيانات صادرة عن صندوق النقد الدولي أن حجم الاقتصاد العالمي بحلول 2020 سيقدر بنحو 92.3 تريليون دولار، وسيواصل الاقتصادي الأمريكي صدارة قائمة أكبر 5 اقتصاديات العالم ليسجل 22.2 تريليون دولار، يليه اقتصاد الصين مسجلا 15.47 تريليون دولار.

بينما يسجل الاقتصاد الياباني المركز الثالث، مسجلا 5.5 تريليون دولار، فيما يحل اقتصاد ألمانيا في المرتبة الرابعة بقيمة 4.1 تريليون دولار، وفي المرتبة الخامسة اقتصاد الهند مسجلا 3.2 تريليون دولار.

وجه صندوق النقد الدولي، خلال شهر يونيو/حزيران من العام الجاري، تحذيرا إلى الولايات المتحدة الأمريكية جراء تصعيدها للنزاعات التجارية التي ستسبب تباطؤا مفاجئا في الأسواق المالية، ما يشكل مخاطر كبيرة على الاقتصاد الأمريكي.

وفي مراجعة للسياسات الأمريكية، قالت المؤسسة المالية الدولية إن اقتصاد الولايات المتحدة يتجه لتحقيق نمو عند 2.6% هذا العام، وهو معدل أسرع من توقعات النمو التي أصدرها صندوق النقد في أبريل/نيسان والبالغة 2.3%، ويدعمه تيسير للأوضاع في الأسواق المالية.

وفي تقريره، انتقد صندوق النقد محاولات إدارة ترامب لإصلاح العلاقات التجارية العالمية عن طريق زيادة الرسوم الجمركية، وقال إن من المهم بشكل خاص حل النزاع التجاري مع الصين، مضيفا أن ذلك النزاع يشكل تهديدا للاقتصاد العالمي.

وقال التقرير "تزايد رسوم الاستيراد والخطوات الأخرى التي اتخذتها الإدارة (الأمريكية) يقوضان النظام التجاري العالمي".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا