موريتانيا تفوزبجائزة للسياحة في مدريد :|: وزيرالصحة ينذرالمضاربين في أسعارالأدوية :|: انطلاق مبادرة "مستقبلي " لمشاريع تشغيل الشباب :|: نصائح للمسافرين للوقاية من فيروس « كورونا» :|: تخرج الدفعة 6 من المترجمين في اللغة الانجليزية :|: وقفة احتجاجية للمصورين تضامنا مع زميل لهم :|: تمكين الصحافة من الصحافة / عبد الفتاح ولد اعبيدنا :|: اقتراح بتوزيع علاوات مكتب البرلمان بالتساوي :|: تعليق وزيري العدل والخارجية على اجتماع الحكومة أمس :|: فيروس "كورونا" يصيب الذهب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
من هو خليفة سلطان عمان الجديد ؟
سنة 2020 أمل ..وقلق / محمد ولد سيدي
 
 
 
 

جميل منصوريحيي الرئيس السابق ولد عبد العزيز

الجمعة 2 آب (أغسطس) 2019


قال محمد جميل منصور، الرئيس السابق لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية « تواصل » المعارض، إنه يوجه التحية للرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، وذلك بعد أن سلم السلطة اليوم الخميس إلى خلفه الرئيس المنتخب محمد ولد الغزواني.

ولد منصور قال في منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: « لا أجد حرجا – مهما كانت الملاحظات والانتقادات – في تحية الرئيس المنصرف محمد ولد عبد العزيز على وفائه باحترام الدستور في مواده المحصنة ذات الصلة بالتداول على السلطة ومنع المأمورية الثالثة ».

وأضاف ولد منصور: « لا يهمني هنا التفسيرات التي تقدم في هذا الصدد بل أدرك أنه ما كان ليعدم من يعينه ويشجعه نجح في مسعاه أو لم ينجح »، في إشارة إلى أنصار المأمورية الثالثة الذين كانوا يتصدرون المشهد خلال السنوات الماضية.

من جهة أخرى قال ولد منصور الذي يشغل حالياً مقعداً في المجلس الجهوي لنواكشوط إن خطاب الرئيس الجديد حمل ما سماه « آمالا كبيرة ووعودا مغرية »، معتبراً أن تجديد هذه الوعود والآمال وهو يتسلم عمليا رئاسة الجمهورية « رسالة مطمئنة وتبعث على انتظارية إيجابية »، إلا أن ولد منصور أكد أن « الامتحان الكبير هو في التطبيق والتنزيل ».

ولد منصور انتقد الطريقة التي قال إن مرشحي المعارضة وقادتها تمت جعوتهم بها لحفل التنصيب، وقال إنها « لم تكن مناسبة ولا كان وقتها ولا شكلها مناسبا »، مشيراً في المقابل إلى « رفضهم الحضور أو اعتذارهم عنه لم يكن مناسبا كذلك ».

وخلص ولد منصور إلى القول إن « البلاد تحتاج إلى نمط جديد في العلاقة بين الفرقاء، قاعدته تطبيع العلاقات السياسية ومظهره التواصل والحوار ».

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا