وزارة الصحة تتحدث عن وضعية "كورونا" بالبلاد :|: مصدر: 30 طبيبا وممرضا أصيبوا ب"كورونا " :|: الاتحاد من أجل الجمهورية: جهات تنفخ في «كير الفتنة» :|: مديرالصحة: تسجيل 60 إصابة ووفاة واحدة :|: خطاب قائد الحرس بمناسبة الذكرى 108 لإنشاء القطاع :|: تحضيرات لاعلان حالات شفاء جديدة :|: نكبة الوَظيفَةِ العُمُومِيَّةِ العُلْيَا/ المختارولد داهى،سفير سابق :|: دعوة حزبية معارضة للتحقيق في حادثة لبراكنه :|: من هو جورج فلويد الذي أشعل مظاهرات مينيابوليس؟ :|: سلطة الفيسبوك الضارة ! بشير ببانه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة : تأثير الصوم على أجسامنا
أوقية الذهب تتخطى 1700 دولار في السوق العالمية
كيف ننتفع بالقرآن ؟ / محفوظ ولد إبراهيم فال
"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟
أسعار النفط.. نهاية إيجابية لأحد أكثرالشهور تقلبا
عند طهي الدجاج.. احذروا 8 أخطاء "خطيرة" !!
زعيم كوريا يختفي مجدداً وسط اقالات هامة
 
 
 
 

توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار

الأربعاء 31 تموز (يوليو) 2019


تحت العنوان أعلاه، كتب مكسيم كازانين، في "كوريير" للصناعات العسكرية، عن تزايد استخدام اليوان في العالم، وتوقع أن يحتل مكان الدولار في غضون خمس سنوات.

وجاء في المقال: التغييرات في النظام المالي الدولي وسوق العملات تختمر منذ فترة طويلة. يستعد الصينيون تدريجياً لظهور ما يسمى "اليوان الذهبي".

لقد تم اتخاذ عدد من الخطوات- اليوان في سلة عملات الاحتياط؛ وتحوّل بعض البلدان، بما في ذلك دول الخليج، وجمهوريات آسيا الوسطى، ولا سيما كازاخستان في حساباتها (مع الصين) بالكامل إلى اليوان– والأكبر بينها، رُبطت بنظام الدفع الصيني China UnionPay. الآن، يلعب اليوان دور العملة الإقليمية، لكن في وقت قصير إلى حد ما- في حوالي خمس سنوات- يمكن أن يشغل الصدارة عالميا.

خلال الأشهر الثلاثة الماضية، تخلصت بكين بشكل منهجي من سندات ديون الحكومة الأمريكية، وكثفت من عمليات شراء الذهب والمعادن النفيسة الأخرى. لذلك، من المحتمل جدا أن يصبح اليوان ذهبيا في المستقبل المنظور. وهذا ما تسعى إليه سلطات الصين بثبات.

وفقا للتقديرات الأكثر تحفظا، يتم تداول حوالي 10 تريليونات يوان في الاقتصاد العالمي. يجب الحفاظ على هذا المبلغ من الأموال المتداولة، والأهم من ذلك، تعزيز وضع العملة نفسها. تدريجيا، ينتقل عدد متزايد من الدول التي وافقت بطريقة أو بأخرى على المشاركة في المشروع الجيواقتصادي الاستراتيجي الصيني "حزام واحد - طريق واحد" إلى اليوان أو إلى التسويات المتبادلة بالعملات الوطنية. السؤال المركزي في تطوير هذه العملية يدور حول سرعة استجابة المشرعين في كل دولة ومؤسساتها المالية.

المثير للاهتمام هو أن البلدان التي تستخرج الموارد تنحو للدفع باليوان. وهذا، من وجهة نظري، اليوم، أهم نجاح للسياسة والدبلوماسية الصينية. لذلك، وبفضل هذا الترويج لليوان، يفقد الدولار تدريجيا، خطوة فخطوة، جاذبيته. لقد أصبح من غير المربح لرجال الأعمال الصينيين استخدام التسويات بالدولار مع شركاء أجانب، فهم يخسرون من أرباحهم في أسعار الصرف. هذا أمر جدي للغاية، لأن اقتصاد العالم الأول، اليوم، موجود في الشرق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا