لقاء لرئيس الجمهورية مع مجموعة من الاعلاميين :|: حكومة الرئيس والبرلمان / د.يعقوب ولد السيف :|: انخفاض أسعارخامات التسليح بالبورصات العالمية :|: من هوأيقونة الليرة السورية؟ :|: قريبا ... تعيينات بالرئاسة والوزارة الأولى :|: أسرارفي أمريكا لايعرفها العالم !! :|: رئيس الجمهورية يستقبل مبعوثا أمميا :|: عرض أسبوعي عن حالات الوفيات أمام مجلس الوزراء :|: تحديد موعد الشفهي للمؤهلين للنجاح في مسابقة المعلمين :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
 
 
 
 

سكان انواكشوط يتوفدون على أول ساحة خضراء بالمدينة

الأحد 28 تموز (يوليو) 2019


من كل مناطق العاصمة انواكشوط توافد المواطنون وعدد من افراد الجاليات المقيمة في موريتانيا الى نافورة انواكشوط الجديدة التي أصبحت في لمحة عين أحد أهم المعالم السياحية في العاصمة حيث جذبت مئات الزوار منذ أيام .

تقع النافورة في الساحة الجديدة الواقعة بين شارع الوحدة الوطنية جمال عبد الناصر سابقا والقصر الرئاسي وتحيط بها مساحات خضراء وارصفة ملونة وفضاءات مفتوحة اضافة الى موقف للسيارات .

أصبحت النافورة الصغيرة قبلة للباحثين عن اجواء مغايرة الأجواء المنزل اليها يشد الكثيرون الرحال منذ ساعات المساء الأولى حيث توفر مساحات فسيحة ونظيفة يلعب بها الاطفال ويسترخى فيها الكبار بينما يفضل البعض الجلوس قرب النافورة لمتابعة ضخها للمياه يلتقطون صورا من المشهد الذي ربما لم يشاهده بعضهم عن قرب من قبل .

ورغم أن بعض الأشغال ماتزال جارية في الساحة الكبيرة التي تبدأ من مقر مجلس الشيوخ سابقا الى جافة شارع جمال عبد الناصر سابقا "الوحدة الوطنية حاليا" الا ان تعطش سكان انواكشوط واشتياقهم للمساحات الخضراء التي يشاهدها بعضهم فقط عبر شاشات التلفزيون دفعهم الى التوافد على الساحة وجعلها فضاء للراحة والاستجمام في عاصمة تفتقر الى امكان الراحة والمساحات الخضراء والفضاءات المفتوحة

الحدث

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا