قصة 100 يوم مرعبة غيرت وجه البشرية :|: مطالبات بتخفيف الديون عن الدول الفقيرة المتضررة من كورونا :|: تكلفة كورونا على الاقتصاد العالمي قد تتخطى 4 آلاف مليار دولار :|: عمال الشركة الموريتانية للمحروقات ومديرها العام يتبرعون لصندوق "كوفيد 19" :|: البنك المركزي يساهم بأكثر من ملياري أوقية قديمة في دعم جهود مكافحة كورونا :|: بحث كيفية الاستفادة من الآجهزة الطبية الصينية :|: دور بارز للسفير الصيني في حشد الدعم لمساعدة موريتانيا في مواجهة كورونا :|: السفير الصيني بنواكشوط يكتب..الصين و موريتانيا يداً بيد لمكافحة كورونا :|: وزارة الشؤون الاسلامية تدعو لتعطيل صلاة الجمعة غدا :|: توزيع سلال غذائية ومبالغ مالية على الفقراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
كم يبقى فيروس كورونا في جسم الإنسان بعد شفائه؟أ
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

معهد وطني يخلد ذكرى تأسيسه العاشرة

السبت 27 تموز (يوليو) 2019


خلد المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات الذكرى العاشرة لتأسيسه وذلك خلال حفل نظمه أمس الجمعة بقصر المؤتمرات في نواكشوط إيذانا باختتام السنة الجامعية 2018 – 2019 .

وتضمنت فعاليات الحفل تقديم شهادات وجوائز على المتفوقين خلال السنة الدراسية الجامعية المنصرمة.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال الدكتور سيدي ولد سالم في كلمة بالمناسبة أن هذه الأمسية الاحتفالية بعشرية المعهد الأولى تمثل رمز النجاح والإصلاح الذي تبناه قطاع التعليم العالي ، اعتمادا على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز الهادفة إلى تطوير المعهد وتوسيع دائرة تخصصاته.

وأضاف أن إنشاء المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات 2009 يعد نموذجا للتكوين المتميز والمتنوع الذي يتماشى مع متطلبات سوق العمل الوطني، مما يساهم في مرتنة سوق العمل والاستغناء عن الخبرات الأجنبية .

وأوضح الوزير أن قطاع التعليم عمل على تحقيق نقلة نوعية في مجال التعليم العالي تمثلت في استكمال الإصلاحات الكبرى القائمة على مبادئ تحسين الجودة وتوسيع عروض التكوين وتنويعه والمواءمة بينها وبين الحاجات الفعلية للبلاد .

وبدوره أشار مدير المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات الدكتورالمصطفى ولد سيدي محمد إلى أن تخليد الذكرى العاشرة لإنشاء المعهد ، تعد ثمرة من ثمار الإصلاحات التي شهدها المعهد من خلال تحديث برامجه وتعزيز مكانته العلمية والتحسين من جودة التكوين في مختلف تخصصاته .

وقال إن المعهد يسعى باستمرار لان يكون قطبا للتميز ونموذجا للنجاح بواسطة التكوين النوعي الذي يتلاءم مع متطلبات سوق العمل مما جعله وجهة مفضلة للراغبين في التكوين في مجالات المالية والمحاسبة وتقنيات التسيير الحديثة والمعلوماتية والاتصالات والإحصاء وغيرها من التخصصات الهامة .

وبين أن المعهد شهد تطورا متزايدا مذ انشائه إلى اليوم حيث انتقل عدد الطلاب المسجلين فيه من 309 طالبا خلال السنة الجامعية الأولى 2009- 2010 إلى 1334 طالبا برسم السنة الجامعية 2018 – 2019 تؤطرهم مائة من المدرسين والمهنيين من ذوي الكفاءات العالية مما يجعل خريجي المعهد مؤهلين لولوج سوق العمل مباشرة .

واستعرض المدير العام في هذا الصدد بعض مميزات العشرية بخصوص تنوع ظروف التكوين التي انتقلت من ثلاث شعب بداية تأسيسه إلى عشر شعب اليوم معتمدة كلها من المجلس الوطني للتعليم العالي كالبنوك والتأمينات والمالية والمحاسبة وتسيير المصادر البشرية والتقنيات التجارية والتسويق وتطوير برامج المعلوماتية ومعلوماتية التسيير وشبكات المعلوماتية والاتصالات والإحصاء المطبق على الاقتصاد ، إضافة إلى إنشاء الماستر المهني في المالية والمحاسبة والمعلوماتية المطبقة على التسيير .

وخلص إلى أن هذه الإنجازات ما كانت لتتحقق لولا التضحيات الكبيرة التي بذلها عمال ومسؤولو المعهد في الماضي والحاضر

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا