أخصائي : يوجد 900 مريض قصوركلى بحاجة للتصفية في موريتانيا :|: تثبيت أعمدة إنارة شمسية في حي سكني بنواكشوط :|: وزيرالمالية يعقد سلسلة لقاءات في واشنطن :|: أهم محاورالسياسة القطاعية في مجال العدل :|: صندوق النقد يتوقع أدنى مستوى لنمو الاقتصاد منذ الأزمة المالية :|: 5 علامات تدل على كونك إنساناً ناجحاً :|: عملية تأهيل أحياء جديدة بنواكشوط الأسبوع المقبل :|: توقعات باستقبال 26 رحلة سياحية من فرنسا :|: أنباء عن زيادة مرتقبة في الرواتب للموظفين :|: رئيس الجمهورية يشارك في المنتدى لاقتصادي الروسي-الإفريقي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
 
 
 
 

معهد وطني يخلد ذكرى تأسيسه العاشرة

السبت 27 تموز (يوليو) 2019


خلد المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات الذكرى العاشرة لتأسيسه وذلك خلال حفل نظمه أمس الجمعة بقصر المؤتمرات في نواكشوط إيذانا باختتام السنة الجامعية 2018 – 2019 .

وتضمنت فعاليات الحفل تقديم شهادات وجوائز على المتفوقين خلال السنة الدراسية الجامعية المنصرمة.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال الدكتور سيدي ولد سالم في كلمة بالمناسبة أن هذه الأمسية الاحتفالية بعشرية المعهد الأولى تمثل رمز النجاح والإصلاح الذي تبناه قطاع التعليم العالي ، اعتمادا على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز الهادفة إلى تطوير المعهد وتوسيع دائرة تخصصاته.

وأضاف أن إنشاء المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات 2009 يعد نموذجا للتكوين المتميز والمتنوع الذي يتماشى مع متطلبات سوق العمل الوطني، مما يساهم في مرتنة سوق العمل والاستغناء عن الخبرات الأجنبية .

وأوضح الوزير أن قطاع التعليم عمل على تحقيق نقلة نوعية في مجال التعليم العالي تمثلت في استكمال الإصلاحات الكبرى القائمة على مبادئ تحسين الجودة وتوسيع عروض التكوين وتنويعه والمواءمة بينها وبين الحاجات الفعلية للبلاد .

وبدوره أشار مدير المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات الدكتورالمصطفى ولد سيدي محمد إلى أن تخليد الذكرى العاشرة لإنشاء المعهد ، تعد ثمرة من ثمار الإصلاحات التي شهدها المعهد من خلال تحديث برامجه وتعزيز مكانته العلمية والتحسين من جودة التكوين في مختلف تخصصاته .

وقال إن المعهد يسعى باستمرار لان يكون قطبا للتميز ونموذجا للنجاح بواسطة التكوين النوعي الذي يتلاءم مع متطلبات سوق العمل مما جعله وجهة مفضلة للراغبين في التكوين في مجالات المالية والمحاسبة وتقنيات التسيير الحديثة والمعلوماتية والاتصالات والإحصاء وغيرها من التخصصات الهامة .

وبين أن المعهد شهد تطورا متزايدا مذ انشائه إلى اليوم حيث انتقل عدد الطلاب المسجلين فيه من 309 طالبا خلال السنة الجامعية الأولى 2009- 2010 إلى 1334 طالبا برسم السنة الجامعية 2018 – 2019 تؤطرهم مائة من المدرسين والمهنيين من ذوي الكفاءات العالية مما يجعل خريجي المعهد مؤهلين لولوج سوق العمل مباشرة .

واستعرض المدير العام في هذا الصدد بعض مميزات العشرية بخصوص تنوع ظروف التكوين التي انتقلت من ثلاث شعب بداية تأسيسه إلى عشر شعب اليوم معتمدة كلها من المجلس الوطني للتعليم العالي كالبنوك والتأمينات والمالية والمحاسبة وتسيير المصادر البشرية والتقنيات التجارية والتسويق وتطوير برامج المعلوماتية ومعلوماتية التسيير وشبكات المعلوماتية والاتصالات والإحصاء المطبق على الاقتصاد ، إضافة إلى إنشاء الماستر المهني في المالية والمحاسبة والمعلوماتية المطبقة على التسيير .

وخلص إلى أن هذه الإنجازات ما كانت لتتحقق لولا التضحيات الكبيرة التي بذلها عمال ومسؤولو المعهد في الماضي والحاضر

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا