عملية تأهيل أحياء جديدة بنواكشوط الأسبوع المقبل :|: توقعات باستقبال 26 رحلة سياحية من فرنسا :|: أنباء عن زيادة مرتقبة في الرواتب للموظفين :|: رئيس الجمهورية يشارك في المنتدى لاقتصادي الروسي-الإفريقي :|: بيجل :"لست منزعجا من قرارت UPR لتشكيل لجان البرلمان" :|: دراسة تكشف سبب منع غسل الدجاج قبل الطهي :|: G20 تحذرمن مخاطرتدهورالاقتصاد العالمي :|: G 5 لدول الساحل تسعى لاشراك الشرطة في مكافحة الارهاب :|: تخرج الدفعة رقم 100 من التلاميذ الحرسيين بروصو :|: "سنيم" تلغي صفقة بيع منجم «افديرك» :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
 
 
 
 

من غرائب عالم كرة القدم في "الكان" !

الخميس 25 تموز (يوليو) 2019


عالم الساحرة المستديرة جذاب وساحر، وبه أيضا غرائب وطرائف لا حصر لها، حدثت في أرض الملعب وأصابت الجميع بالدهشة.

ونستعرض في السطور التالية أبرز غرائب عالم كرة القدم، والتي كان آخرها أمس، في بطولة أمم أفريقيا المقامة في مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو.

لاعبان لهما نفس الاسم في منتخب واحد

في مباراة مالي وموريتانيا التي أقيمت أمس في إطار مباريات دور المجموعات من أمم أفريقيا المقامة حاليا في مصر، حدثت صدفة غريبة للغاية، إذ شارك لاعبان يحملان نفس الاسم، أداما تراوري، مع منتخب واحد وهو مالي.

حل أحد اللاعبين بديلا للآخر في مباراة الأمس، التي انتهت 4-0 لمالي، والغريب أن كلا أداما تراوري أحرز هدفا.

وصدفة أداما تراوري ليست الوحيدة من هذا النوع، ففي كأس العالم 1986 الذي أقيم في المكسيك، شارك منتخب إنجلترا في مونديال المكسيك 1986، وكان في قائمته لاعبان يحملان نفس الاسم، وهو جاري ستيفنس، ويلعبان في نفس المركز.

لاعب لعب لصالح منتخبين مختلفين

هذه الواقعة تكررت أكثر من مرة، ولكن أبرزهم هو لويس مونتي، لاعب خط الوسط، الذي يعتبر الوحيد الذي شارك في نهائي كأس العالم مرتين متتاليتين ممثلا لمنتخبين مختلفين، وهما الأرجنتيني والإيطالي.

ولعب لويس مونتي لصالح منتخب التانجو الأرجنتيني في نهائي النسخة الأولى لبطولة كأس العالم 1930، والذي خسر فيه أمام منتخب الأوروجواي (2-4)، مستضيف البطولة.

وبعدها شارك مع منتخب إيطاليا، في نهائي مونديال 1934، عقب فتح موسليني باب التجنيس في نفس العام، وتوج فيه باللقب على حساب منتخب تشيكوسلوفاكيا، إثر تغلبه عليه بهدفين مقابل هدف واحد.

شقيقان لعب كل منهما في منتخب مختلف

هناك أشقاء عديدون لعبوا لصالح منتخبين مختلفين، لكن أبرزهم هم الأخوان بواتنج، فبرينس بواتنج لعب مع منتخب غانا، وأخوه جيروم بواتنج كان في صفوف منتخب ألمانيا، والغريب هنا أنهما لعبا ضد بعضهما البعض في كأس العالم 2010، خلال دور المجموعات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا