الوزيرالأول يجتمع مع لجنة تحضيرمؤتمر UPR الليلة :|: اختتام قمة مجموعة دول الساحل ينيامى :|: انواكشوط: توقيف باخرتين بسبب تهمة "الصيد الجائر" :|: جرح منقبين عن الذهب في حادثي سير بتيرس :|: افتتاح القمة الطارئة لدول الخمس بالساحل في انيامى :|: حادث سيرعلى طريق نواكشوط واكجوجت :|: أمريكا والصين تتوصلان لاتفاق جديد للتبادل التجاري :|: اشترى أغلى سيارة في العالم.. ثم اكتشف "الخديعة" !! :|: الرئيس يشارك في قمة دول الساحل بنيامى :|: الاتحاد العام للمرأة الموريتانية ينظم مؤتمرا صحفيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
نقيب الصحفيين يكتب: إصلاح الصحافة والسياسة أولا
 
 
 
 

من غرائب عالم كرة القدم في "الكان" !

الخميس 25 تموز (يوليو) 2019


عالم الساحرة المستديرة جذاب وساحر، وبه أيضا غرائب وطرائف لا حصر لها، حدثت في أرض الملعب وأصابت الجميع بالدهشة.

ونستعرض في السطور التالية أبرز غرائب عالم كرة القدم، والتي كان آخرها أمس، في بطولة أمم أفريقيا المقامة في مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو.

لاعبان لهما نفس الاسم في منتخب واحد

في مباراة مالي وموريتانيا التي أقيمت أمس في إطار مباريات دور المجموعات من أمم أفريقيا المقامة حاليا في مصر، حدثت صدفة غريبة للغاية، إذ شارك لاعبان يحملان نفس الاسم، أداما تراوري، مع منتخب واحد وهو مالي.

حل أحد اللاعبين بديلا للآخر في مباراة الأمس، التي انتهت 4-0 لمالي، والغريب أن كلا أداما تراوري أحرز هدفا.

وصدفة أداما تراوري ليست الوحيدة من هذا النوع، ففي كأس العالم 1986 الذي أقيم في المكسيك، شارك منتخب إنجلترا في مونديال المكسيك 1986، وكان في قائمته لاعبان يحملان نفس الاسم، وهو جاري ستيفنس، ويلعبان في نفس المركز.

لاعب لعب لصالح منتخبين مختلفين

هذه الواقعة تكررت أكثر من مرة، ولكن أبرزهم هو لويس مونتي، لاعب خط الوسط، الذي يعتبر الوحيد الذي شارك في نهائي كأس العالم مرتين متتاليتين ممثلا لمنتخبين مختلفين، وهما الأرجنتيني والإيطالي.

ولعب لويس مونتي لصالح منتخب التانجو الأرجنتيني في نهائي النسخة الأولى لبطولة كأس العالم 1930، والذي خسر فيه أمام منتخب الأوروجواي (2-4)، مستضيف البطولة.

وبعدها شارك مع منتخب إيطاليا، في نهائي مونديال 1934، عقب فتح موسليني باب التجنيس في نفس العام، وتوج فيه باللقب على حساب منتخب تشيكوسلوفاكيا، إثر تغلبه عليه بهدفين مقابل هدف واحد.

شقيقان لعب كل منهما في منتخب مختلف

هناك أشقاء عديدون لعبوا لصالح منتخبين مختلفين، لكن أبرزهم هم الأخوان بواتنج، فبرينس بواتنج لعب مع منتخب غانا، وأخوه جيروم بواتنج كان في صفوف منتخب ألمانيا، والغريب هنا أنهما لعبا ضد بعضهما البعض في كأس العالم 2010، خلال دور المجموعات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا