موريتانيا تفوزبجائزة للسياحة في مدريد :|: وزيرالصحة ينذرالمضاربين في أسعارالأدوية :|: انطلاق مبادرة "مستقبلي " لمشاريع تشغيل الشباب :|: نصائح للمسافرين للوقاية من فيروس « كورونا» :|: تخرج الدفعة 6 من المترجمين في اللغة الانجليزية :|: وقفة احتجاجية للمصورين تضامنا مع زميل لهم :|: تمكين الصحافة من الصحافة / عبد الفتاح ولد اعبيدنا :|: اقتراح بتوزيع علاوات مكتب البرلمان بالتساوي :|: تعليق وزيري العدل والخارجية على اجتماع الحكومة أمس :|: فيروس "كورونا" يصيب الذهب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
من هو خليفة سلطان عمان الجديد ؟
سنة 2020 أمل ..وقلق / محمد ولد سيدي
 
 
 
 

من غرائب عالم كرة القدم في "الكان" !

الخميس 25 تموز (يوليو) 2019


عالم الساحرة المستديرة جذاب وساحر، وبه أيضا غرائب وطرائف لا حصر لها، حدثت في أرض الملعب وأصابت الجميع بالدهشة.

ونستعرض في السطور التالية أبرز غرائب عالم كرة القدم، والتي كان آخرها أمس، في بطولة أمم أفريقيا المقامة في مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو.

لاعبان لهما نفس الاسم في منتخب واحد

في مباراة مالي وموريتانيا التي أقيمت أمس في إطار مباريات دور المجموعات من أمم أفريقيا المقامة حاليا في مصر، حدثت صدفة غريبة للغاية، إذ شارك لاعبان يحملان نفس الاسم، أداما تراوري، مع منتخب واحد وهو مالي.

حل أحد اللاعبين بديلا للآخر في مباراة الأمس، التي انتهت 4-0 لمالي، والغريب أن كلا أداما تراوري أحرز هدفا.

وصدفة أداما تراوري ليست الوحيدة من هذا النوع، ففي كأس العالم 1986 الذي أقيم في المكسيك، شارك منتخب إنجلترا في مونديال المكسيك 1986، وكان في قائمته لاعبان يحملان نفس الاسم، وهو جاري ستيفنس، ويلعبان في نفس المركز.

لاعب لعب لصالح منتخبين مختلفين

هذه الواقعة تكررت أكثر من مرة، ولكن أبرزهم هو لويس مونتي، لاعب خط الوسط، الذي يعتبر الوحيد الذي شارك في نهائي كأس العالم مرتين متتاليتين ممثلا لمنتخبين مختلفين، وهما الأرجنتيني والإيطالي.

ولعب لويس مونتي لصالح منتخب التانجو الأرجنتيني في نهائي النسخة الأولى لبطولة كأس العالم 1930، والذي خسر فيه أمام منتخب الأوروجواي (2-4)، مستضيف البطولة.

وبعدها شارك مع منتخب إيطاليا، في نهائي مونديال 1934، عقب فتح موسليني باب التجنيس في نفس العام، وتوج فيه باللقب على حساب منتخب تشيكوسلوفاكيا، إثر تغلبه عليه بهدفين مقابل هدف واحد.

شقيقان لعب كل منهما في منتخب مختلف

هناك أشقاء عديدون لعبوا لصالح منتخبين مختلفين، لكن أبرزهم هم الأخوان بواتنج، فبرينس بواتنج لعب مع منتخب غانا، وأخوه جيروم بواتنج كان في صفوف منتخب ألمانيا، والغريب هنا أنهما لعبا ضد بعضهما البعض في كأس العالم 2010، خلال دور المجموعات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا