انتخاب إبراهيم ولد أبتي نقيبا للمحامين :|: اجراء الشوط الثاني من انتخابات المحامين :|: الاتحاد من أجل ترسيم مقدمي خدمات التعليم يرفض تمديد العقود :|: تبادل المهام بين الوزيرالاول الجديد وسلفه :|: من غرائب السعادة !! :|: "نيترات الأمونيوم.": ماض أسود.. لمادة قاتلة ! :|: طلب من الحكومة المستقيلة مواصلة العمل :|: عاجل: رئيس الجمهورية يعين وزيرا أول جديد ا :|: الربيع الأول للعهد الجديد: ربيع الأمل في المنجزات الكبرى * :|: تصريح الوزيرالأول بعد استقالته اليوم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
سنة من تعهداتي / محمد عبد الله ولد سيدي
 
 
 
 

من غرائب عالم كرة القدم في "الكان" !

الخميس 25 تموز (يوليو) 2019


عالم الساحرة المستديرة جذاب وساحر، وبه أيضا غرائب وطرائف لا حصر لها، حدثت في أرض الملعب وأصابت الجميع بالدهشة.

ونستعرض في السطور التالية أبرز غرائب عالم كرة القدم، والتي كان آخرها أمس، في بطولة أمم أفريقيا المقامة في مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو.

لاعبان لهما نفس الاسم في منتخب واحد

في مباراة مالي وموريتانيا التي أقيمت أمس في إطار مباريات دور المجموعات من أمم أفريقيا المقامة حاليا في مصر، حدثت صدفة غريبة للغاية، إذ شارك لاعبان يحملان نفس الاسم، أداما تراوري، مع منتخب واحد وهو مالي.

حل أحد اللاعبين بديلا للآخر في مباراة الأمس، التي انتهت 4-0 لمالي، والغريب أن كلا أداما تراوري أحرز هدفا.

وصدفة أداما تراوري ليست الوحيدة من هذا النوع، ففي كأس العالم 1986 الذي أقيم في المكسيك، شارك منتخب إنجلترا في مونديال المكسيك 1986، وكان في قائمته لاعبان يحملان نفس الاسم، وهو جاري ستيفنس، ويلعبان في نفس المركز.

لاعب لعب لصالح منتخبين مختلفين

هذه الواقعة تكررت أكثر من مرة، ولكن أبرزهم هو لويس مونتي، لاعب خط الوسط، الذي يعتبر الوحيد الذي شارك في نهائي كأس العالم مرتين متتاليتين ممثلا لمنتخبين مختلفين، وهما الأرجنتيني والإيطالي.

ولعب لويس مونتي لصالح منتخب التانجو الأرجنتيني في نهائي النسخة الأولى لبطولة كأس العالم 1930، والذي خسر فيه أمام منتخب الأوروجواي (2-4)، مستضيف البطولة.

وبعدها شارك مع منتخب إيطاليا، في نهائي مونديال 1934، عقب فتح موسليني باب التجنيس في نفس العام، وتوج فيه باللقب على حساب منتخب تشيكوسلوفاكيا، إثر تغلبه عليه بهدفين مقابل هدف واحد.

شقيقان لعب كل منهما في منتخب مختلف

هناك أشقاء عديدون لعبوا لصالح منتخبين مختلفين، لكن أبرزهم هم الأخوان بواتنج، فبرينس بواتنج لعب مع منتخب غانا، وأخوه جيروم بواتنج كان في صفوف منتخب ألمانيا، والغريب هنا أنهما لعبا ضد بعضهما البعض في كأس العالم 2010، خلال دور المجموعات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا