400 مليون يورو انفاق الاتحاد الأوربي 2018 بموريتانيا :|: اذاعة موريتانيا تنظم ندوة : "الشباب مستقبل وطن" :|: مصدر: نقل رئيس سابق للمستشفى العسكري :|: الدولة تقربرنامجا استعجاليا للتعليم :|: اعتماد سفيرموريتانيا الجديد في اسبانيا :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع مرة ثانية :|: محكمة الحسابات تتحدث واقع "ضريبة الأرباح" :|: مسابقة اكتتاب 120 أستاذا في التكوين المهني :|: دورة لتحسين المستوى في اللغات ل676 معلما :|: معلومات اقتصادية ومالية هامة 2019 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"سامسونغ" توفر كاميرات بدقة "غير مسبوقة"
ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
معلوات جديدة عن المؤتمر الصحفي للرئيس السابق
"الرَّسْمِيَّةُ الحَصْرِيَّةُ" للغَةِ العَرَبِيَّةِ / المختار ولد داهى
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
 
 
 
 

وسائل التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين

الخميس 18 تموز (يوليو) 2019


كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة /مونتريال/ الكندية أنه كلما زاد الوقت الذي يقضيه المراهقون في النظر إلى الشاشات الإلكترونية،زاد الاكتئاب لديهم.

وتابعت الدراسة مجموعة من المراهقين طوال فترة دراستهم الثانوية، فتبين أن بعض أشكال وسائل الإعلام الاجتماعية والبرامج التلفزيونية تغذي دوامات الاكتئاب والوعي الذاتي،حيث يقضي معظم المراهقين نحو تسع ساعات في المتوسط على الإنترنت يوميا.

وأكدت الدراسة أن كيفية ومدى استهلاك المراهقين للإنترنت ” قد يكون بمثابة علامة تحذيرية مبكرة للاكتئاب « .

وعانى نحو 20 بالمائة من الصبية من فترة اكتئاب واحدة على الأقل بحلول الوقت الذي بلغوا فيه سن الرشد ، وارتفعت معدلات الإصابة بهذه الحالة في السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ , حيث يبدو أن الاكتئاب وبعض الأمراض الأخرى المتعلقة بالصحة النفسية أصبحت لا تطاق بالنسبة للمراهقين، نظرا لأن الإحصاءات الأخيرة تقول إن مراهقا واحدا ينتحر بسبب الاكتئاب كل 100دقيقة.

ونظرت الدراسة في 4 آلاف مراهق تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاما , خلال فترة الدراسة الثانوية على مدى أربع سنوات ، ووجدت أنه عندما أبلغ المراهقون عن زيادة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة التلفزيون في سنة معينة،فإن أعراض الاكتئاب لديهم زادت في العام نفسه.

ومن المثير للاهتمام، أن المراهقين يقضون كل عام وقتا على وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة التلفزيون أكثر مما أمضوا في العام السابق , ومع مرور كل عام أظهروا أيضا المزيد من أعراض الاكتئاب.

واستنتج الباحثون أن هذا حدث لسببين : الأول أن قضاء الوقت في التحديق في الشاشات لتصفح وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة التلفزيون، شجع المراهقين على مقارنة أنفسهم بالآخرين الذين يظهرون حياة أكثر رفاهية أو لديهم أجسام مثالية أو أسلوب حياة أكثر ثراء .

والسبب الثاني هو تعزيز وسائل التواصل الاجتماعي والتلفزيون المزيد من المحتوى المسبب للاكتئاب , من خلال تقديم محتوى مشابه لذلك الذي تابعه المراهق استنادا إلى بحثه واختياراته بواسطة تلك الوسائل.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا