البنك المركزي ووزارة المالية يطرحان أذونات خرينة جديدة :|: غرائب : كلمات غير قابلة للترجمة في اللغات الأجنبية ! :|: اتفاق تعاون اقتصادي وفني بين موريتانيا والصين :|: تعيينات في القناة الرسمية "الموريتانية " :|: 300مليون أوقية قديمة تكاليف حملة نظافة انواكشوط :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه :|: الخارجية تعلن اطلاق سراح موريتانيين ببوركينا افاسو :|: موريتانيا: اقتراض .5.5 مليار أوقية من السوق المحلية :|: تعليق الناطق باسم الحكومة على أشغال مجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
في اليوم العالمي للقطط. ... ماذا تعرف عنه ؟
 
 
 
 

دراسة : مواقع التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين

الأربعاء 17 تموز (يوليو) 2019


كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة /مونتريال/ الكندية أنه كلما زاد الوقت الذي يقضيه المراهقون في النظر إلى الشاشات الإلكترونية،زاد الاكتئاب لديهم.

وتابعت الدراسة مجموعة من المراهقين طوال فترة دراستهم الثانوية، فتبين أن بعض أشكال وسائل الإعلام الاجتماعية والبرامج التلفزيونية تغذي دوامات الاكتئاب والوعي الذاتي،حيث يقضي معظم المراهقين نحو تسع ساعات في المتوسط على الإنترنت يوميا.

وأكدت الدراسة أن كيفية ومدى استهلاك المراهقين للإنترنت ” قد يكون بمثابة علامة تحذيرية مبكرة للاكتئاب « .

وعانى نحو 20 بالمائة من الصبية من فترة اكتئاب واحدة على الأقل بحلول الوقت الذي بلغوا فيه سن الرشد ، وارتفعت معدلات الإصابة بهذه الحالة في السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ , حيث يبدو أن الاكتئاب وبعض الأمراض الأخرى المتعلقة بالصحة النفسية أصبحت لا تطاق بالنسبة للمراهقين، نظرا لأن الإحصاءات الأخيرة تقول إن مراهقا واحدا ينتحر بسبب الاكتئاب كل 100دقيقة.

ونظرت الدراسة في 4 آلاف مراهق تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاما , خلال فترة الدراسة الثانوية على مدى أربع سنوات ، ووجدت أنه عندما أبلغ المراهقون عن زيادة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة التلفزيون في سنة معينة،فإن أعراض الاكتئاب لديهم زادت في العام نفسه.

ومن المثير للاهتمام، أن المراهقين يقضون كل عام وقتا على وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة التلفزيون أكثر مما أمضوا في العام السابق , ومع مرور كل عام أظهروا أيضا المزيد من أعراض الاكتئاب.

واستنتج الباحثون أن هذا حدث لسببين : الأول أن قضاء الوقت في التحديق في الشاشات لتصفح وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة التلفزيون، شجع المراهقين على مقارنة أنفسهم بالآخرين الذين يظهرون حياة أكثر رفاهية أو لديهم أجسام مثالية أو أسلوب حياة أكثر ثراء .

والسبب الثاني هو تعزيز وسائل التواصل الاجتماعي والتلفزيون المزيد من المحتوى المسبب للاكتئاب , من خلال تقديم محتوى مشابه لذلك الذي تابعه المراهق استنادا إلى بحثه واختياراته بواسطة تلك الوسائل.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا