الأمن يغلق الحزب السياسي موضوع الجدل :|: الناجحون في مسابقة "لناجم " يتظاهرون بنواكشوط :|: تغييرات في قادة ومساعدي فرق الدرك الوطني :|: تمديد وقف الرحلات الجوية الخارجية بموريتانيا :|: عقد أول اجتماع للتشكيلة الحكومية الجديدة :|: مسابقة لاكتتاب طلبة الضباط العاملين :|: أسعارالذهب العالمية تتراجع مع صعود الدولار :|: الحكومة الجديدة وإشكالية دسترة التنصيب المزدوج * :|: تسجيل تراجع في قيمة الأوقية مقابل العملات الرئيسية :|: سعي رسمي لنصب كاميرات مراقبة بوسط العاصمة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
سنة من تعهداتي / محمد عبد الله ولد سيدي
عام إرساء الأساس الصحيح / محمد فال ولد يحي
 
 
 
 

بالصين : ماهو "الشلال المعجزة" ؟

الاثنين 15 تموز (يوليو) 2019


بمقاطعة قويتشو في مدينة "غوييانج" جنوب غرب الصين، حيث شلال ضخم جذاب تفاجأ أهالي المدينة به، ويعمل بالطاقة الكهربائية. أصبح حاليًا وجهة سياحية هامة يتوافد إليها أكثر من 1.88مليون سائح أجنبي وزائر صيني منذ مطلع شهر يوليو الجاري.

ووقف سكان حي الأعمال المركزي في الصين في دهشة بعد أن شاهدوا شلال يتدفق على واجه ناطحة سحاب يبلغ طولها 121 مترا.

يتمتع هذا الشلال الغريب والفريد بمنظره الخلاب وهو أكبر شلالات البلاد، وقد بلغت عائدات السياحة العامة لهذه المنطقة السياحية 1.36 مليار يوان بزيادة سنوية 33.04%.

هذا الشلال الذي يبلغ متوسط ارتفاعه 900 متر ليس الهدف الوحيد للزائرين، لكن ايضا الطقس المعتدل في المنطقة اذ تبلغ درجة الحرارة فيها 16 مئوية.

تساءل الكثير ممن شاهدوا الشلال الذي يبلغ ارتفاعه حوالي 108 أمتار، عن كيفية بناء هذا الشلال، من خلال التقرير نوضح كيف نجحت شركة "Guizhou Ludiya Property Management" في تصميم الشلال الصناعي العملاق، وذلك بتخزين مياه في خزانات عند سفح ناطحة السحاب، ومن ثم تقوم عدد أربعة مضخات لرفع المياه إلى أعلى قمة للشلال وتعمل بالطاقة الكهربائية وتعمل بقدرة 185 كيلوات.

وأفاد أحد المسؤولين في تصريحات صحفية لمواقع عربية، أنه في المبني يكون مصدر المياه الرئيسي هو مياه الصنبور المعاد تدويرها إلى جانب مياه الأمطار ومصادر أخرى للمياه.

كما أن نظام صرف وتخزين المياه يتم تحت الأرض من خلال أربعة طوابق، إذ أن المياه التي تضخ من الشلال يعاد تدويرها مرة أخرى لإعادة الاستخدام.

وأخيرا، يتم تشغيل الشلال بحذر في المناسبات نظرا لاستهلاكه كميات هائلة من الكهرباء وهذا يضر بتوافر الكهرباء في المدينة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا