حزب"حاتم" يعلن انخراطه في الأغلبية الرئاسية :|: عشرات المدرسين يحجتجون أمام الوزراتين :|: لقاء رئيس الجمهورية برئيس لجنة تسيير UPR ونائبه :|: تنظيم مسابقة في مجال الاحصاء قريبا :|: البنك المركزي يسعى لاقنناء وعصرنة نظام الدفع الوطني :|: تذبذب أسعارالنفط بين 65 و74 دولاراً :|: تنظيم الحوار السياسي بين مويتانيا والاتحاد الأوروبي :|: "أسكنا" تشيد محطة للطاقة الشمسية في مطار "أم التونسي" :|: تحويل جماعي لفرقة الشرطة ب"كوكي الزمال" :|: موريتانيا تشارك في أعمال الدورة 64 لأسكنا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
 
 
 
 

التلفزيون الرسمي يبث تصريح توبة كاتب المقال المسئ

الخميس 11 تموز (يوليو) 2019


أعلن محمد الشيخ ولد محمد ولد أمخيطير كالتبالمقال المسيئ للرسول صلى الله عليه وسلم اليوم الخميس توبته إلى الله تعالي من جميع الذنوب وخاصة الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم في مقاله المنشور سنة 2014 تحت عنوان "الدين والتدين ولمعلمين".

وقال ولد امخيطير في تصيح بثه االتفزيون الرسمي مساء اليوم "انتهز هذه الفرصة لتوضيح بعض الأمور حول مقال تم نشره سنة ٢٠١٤ تحت عنوان الدين والتدين ولمعلمين والذي أساء للنبي صلى الله عليه وسلم وأعلن أمام الله والجميع توبتي النصوحة من هذا الذنب المتعلق بالإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم وهي التوبة التي أعلنتها مباشرة بعد كتابة المقال وملاحظتي لوجود تلك الإساءة".

وأضاف تمت كتابة مقال آخر في اليوم الأخير من سنة ٢٠١٣ لكنه للأسف لم ينشر بالحجم الذي نشر به المقال الأول وهو موجود عند النيابة العامة وجميع المحاكم التي مر بها الملف .

وأوضح"عموما فإنني أتحدث عن ذنب وقع وهو ذنب كبير والأهم عندي كمسلم أن معالجة الذنوب هي التوبة وهو ما جعلني اليوم أعلن وأجدد دائما توبتي النصوحة لله تبارك وتعالى من هذا الذنب المتعلق بجناب النبي صلى الله عليه وسلم المرسل رحمة للعالمين والذي خاطبه ربه قائلا وإنك لعلى خلق".

وقال إنه من الطبيعي أن أي إساءة للنبي صلى الله عليه وسلم ستكون محل تنديد وتصاحبها مطالب كثيرة إلا أنني لاحظت ولاحظها الكثير من المتابعين أن هناك جهات أجنبية استغلت أخرى داخلية من اجل الوصول إلى مآرب أخرى تنفيذا لرغبة مرشد أو تنظيم سري" .

وخلص إلى القول"أجدد التوبة اليوم بتاريخ ١١/٧/٢٠١٩ وأعلن توبتي إلى الله تبارك وتعالى من جميع الذنوب وخاصة في ما يتعلق بالمقال المذكور والنية أن لا أعود إلى هذا الذنب ما بقي من عمري وان أشارك في بناء وأمن الوطن وطمأنينته."

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا