وزيرالتشغيل: "معظم الشباب يحملون شهادات لاتخدم سوق العمل" :|: دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة :|: انتخاب لجان البرلمان الموريتاني الجديدة :|: تخليد اليوم الافريقي لحقوق الانسان بموريتانيا :|: وفد من الهلال الأحمرالقطري يزورمستشفى أبي تيليميت :|: عرض التوجهات الاقتصادية الموريتانية بالبنك الدولي :|: أزمة بسبب نقص المياه في مدينة انواذيبو :|: أخصائي : يوجد 900 مريض قصوركلى بحاجة للتصفية في موريتانيا :|: تثبيت أعمدة إنارة شمسية في حي سكني بنواكشوط :|: وزيرالمالية يعقد سلسلة لقاءات في واشنطن :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
الأدوية " مزورة "! / محمدو ولد البخاري عابدين
 
 
 
 

التلفزيون الرسمي يبث تصريح توبة كاتب المقال المسئ

الخميس 11 تموز (يوليو) 2019


أعلن محمد الشيخ ولد محمد ولد أمخيطير كالتبالمقال المسيئ للرسول صلى الله عليه وسلم اليوم الخميس توبته إلى الله تعالي من جميع الذنوب وخاصة الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم في مقاله المنشور سنة 2014 تحت عنوان "الدين والتدين ولمعلمين".

وقال ولد امخيطير في تصيح بثه االتفزيون الرسمي مساء اليوم "انتهز هذه الفرصة لتوضيح بعض الأمور حول مقال تم نشره سنة ٢٠١٤ تحت عنوان الدين والتدين ولمعلمين والذي أساء للنبي صلى الله عليه وسلم وأعلن أمام الله والجميع توبتي النصوحة من هذا الذنب المتعلق بالإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم وهي التوبة التي أعلنتها مباشرة بعد كتابة المقال وملاحظتي لوجود تلك الإساءة".

وأضاف تمت كتابة مقال آخر في اليوم الأخير من سنة ٢٠١٣ لكنه للأسف لم ينشر بالحجم الذي نشر به المقال الأول وهو موجود عند النيابة العامة وجميع المحاكم التي مر بها الملف .

وأوضح"عموما فإنني أتحدث عن ذنب وقع وهو ذنب كبير والأهم عندي كمسلم أن معالجة الذنوب هي التوبة وهو ما جعلني اليوم أعلن وأجدد دائما توبتي النصوحة لله تبارك وتعالى من هذا الذنب المتعلق بجناب النبي صلى الله عليه وسلم المرسل رحمة للعالمين والذي خاطبه ربه قائلا وإنك لعلى خلق".

وقال إنه من الطبيعي أن أي إساءة للنبي صلى الله عليه وسلم ستكون محل تنديد وتصاحبها مطالب كثيرة إلا أنني لاحظت ولاحظها الكثير من المتابعين أن هناك جهات أجنبية استغلت أخرى داخلية من اجل الوصول إلى مآرب أخرى تنفيذا لرغبة مرشد أو تنظيم سري" .

وخلص إلى القول"أجدد التوبة اليوم بتاريخ ١١/٧/٢٠١٩ وأعلن توبتي إلى الله تبارك وتعالى من جميع الذنوب وخاصة في ما يتعلق بالمقال المذكور والنية أن لا أعود إلى هذا الذنب ما بقي من عمري وان أشارك في بناء وأمن الوطن وطمأنينته."

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا