انتخاب إبراهيم ولد أبتي نقيبا للمحامين :|: اجراء الشوط الثاني من انتخابات المحامين :|: الاتحاد من أجل ترسيم مقدمي خدمات التعليم يرفض تمديد العقود :|: تبادل المهام بين الوزيرالاول الجديد وسلفه :|: من غرائب السعادة !! :|: "نيترات الأمونيوم.": ماض أسود.. لمادة قاتلة ! :|: طلب من الحكومة المستقيلة مواصلة العمل :|: عاجل: رئيس الجمهورية يعين وزيرا أول جديد ا :|: الربيع الأول للعهد الجديد: ربيع الأمل في المنجزات الكبرى * :|: تصريح الوزيرالأول بعد استقالته اليوم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
سنة من تعهداتي / محمد عبد الله ولد سيدي
 
 
 
 

تدشين سفينة حربية مختصة في النقل والإنزال

الخميس 11 تموز (يوليو) 2019


دشن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، اليوم الخميس ، في مدينة نواذيبو سفينة حربية مختصة في النقل والإنزال تحمل اسم « النيملان »، وتتولى هذه السفينة التي كلفت خزينة الدولة مبلغ 72 مليون دولار أمريكي، مهمة تأمين حقول الغاز في عمق المحيط الأطلسي.

وتابع رئيس الجمهورية تمرينا في عرض البحر على متن السفينة لابراز قدراتها المكتسبة حديثا ضمن ما يعرف بالعمليات البرمائية.

واستمع رئيس الجمهورية إلى عرض حول الخصائص الفنية للسفينة النيملان والدور الذي يمكن ان تضطلع به لمكافحة التهريب والجريمة المنظمة والحفاظ على الحوزة الترابية وتأمين شواطئنا الإقليمية.

و تشكل هذه السفينة إضافة نوعية استثنائية للقوات البحرية الوطنية، ويبلغ طولها 98 متراً وعرضها 14 متراً ».
وحول الخصائص القتالية للسفينة فهي قادرة على نقل وإنزال 8 مدرعات و150 جندياً بمعداتهم، كما أنها مزودة بقاربين، أحدهما قادر على حمل سيارة رباعية الدفع، للقيام بمهام الاستطلاع، كما تحتوي على منصة لاستقبال طائرة هيليكوبتر، تستخدم عند الحاجة في عمليات الاستطلاع والهجوم والإخلاء ».

وتمكن الخصائص التي تتمتع بها السفينة من القدرة على تأمين وحماية منصات استخراج الغاز والنفط في عرض البحر ، علاوة على قدرتها على « المشاركة في العمليات الإنسانية على المستوى الوطني والدولي، لما لها من قدرة على تأمين وإجلاء الأشخاص المنكوبين وإسعافهم ».
».

وتم تصنيع السفينة الحربية في الصين مشكلة بذلك نقلة نوعية في مسار التعاون بين بلادنا وجمهورية الصين الشعبية ».

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا