122 مليار دولارمهدرة بسبب عدم تدويرالمخلفات عربيا :|: "إنستغرام" تطلق ميزة احترافية للمؤثرين ورجال الأعمال :|: FIFA يعتمد ترشح ولد يحي لرئاسة CAF :|: هل في بلادنا 300 مؤسسة صحفية ؟ محمد عبد الله لحبيب :|: ولد محم: خلايا إعلام الفساد تستهدف الرئيس ونظامه :|: وزارة الصحة : تسجيل 39 إصابة و86 حالة شفاء :|: الوزيرالأول يقدم برنامج الحكومة أمام البرلمان يوم غد :|: مطالب بكفاءات عالية لمن سيعينون في محكمة العدل السامية :|: تعيين قائد مساعد لجهاز للدرك الوطني بموريتاينيا :|: وزيرالمالية: مداخيل الجمارك 212 مليارأوقية قديمة (2020) :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
مقترحات منهجية بخصوص قراراستئناف الدراسة / عالي ولد يعقوب
10 غرائب في احتفالات العالم بالعام الجديد !!
"ناسا " تكتشف أرضا في الفضاء السحيق !!
غرائب الكرة.. منتخبات تتبنى ألوانا غيرموجودة في أعلام بلادها
 
 
 
 

أسعارالنفط تتراجع بالتزامن مع توترات الحرب التجارية

الأربعاء 10 تموز (يوليو) 2019


انخفضت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بفعل مخاوف بشأن الطلب مع أحدث مؤشرات على أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تؤثر سلبا على الاقتصاد العالمى، على الرغم من أن الخام يلقى الدعم من احتمال وقوع نزاعات فى الشرق الأوسط.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمى مزيج برنت 14 سنتا أو 0.2% إلى 63.97 دولار للبرميل، كما تراجعت عقود الخام 12 سنتا، أمس الاثنين.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 20 سنتا أو 0.4% إلى 57.46 دولار للأوقية، بعد أن ارتفعت 15 سنتا فى الجلسة السابقة.

وتتعرض أسعار النفط لضغوط جراء التوترات بشأن الطلب فى ظل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، التى تتجه إلى عامها الثانى، مما يضعف آفاق نمو الاقتصاد العالمى، ويؤثر على الطلب على النفط. والولايات المتحدة والصين هما أكبر مستهلكين للنفط فى العالم.

وأظهرت بيانات أمس أن طلبيات شراء الآلات الأساسية فى اليابان انخفضت بأكبر قدر فى ثمانية أشهر، والتى تشير إلى أن توترات التجارة العالمية تضغط على استثمارات الشركات.

كما أظهرت أرقام حكومية يابانية اليوم أيضا أن الأجور الحقيقية فى البلاد انخفضت للشهر الخامس على التوالى، «واليابان رابع أكبر مستهلك فى العالم للنفط».

وقال ستيفن انيس المدير المشارك لدى فانجارد ماركتس فى بانكوك «ضعف آفاق الاقتصاد العالمى يبقى أسعار النفط تحت ضغط على الجانب النزولى، لكن التوترات فى الشرق الأوسط تحسن الإدراك للمخاطر المحتملة على جانب المعروض ويجب أن تقدم الدعم للنفط فى الأجل المتوسط».

وهددت إيران، أمس الاثنين، باستئناف تشغيل أجهزة الطرد المركزى التى توقفت عن العمل وتخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20% فى تحرك يعزز التهديدات للاتفاق النووى المبرم فى عام 2015 والذى تخلت عنه واشنطن العام الماضى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا