مقدمو خدمات التعليم يدعون لتوقيف الدروس الجمعة :|: "تازيازت" تعلن عن اكتتاب موطفين موريتانيين :|: وزارة الصحة تعلن عن اجراءات حول أسعار الدواء :|: مصادر : عودة الحديث عن تغييرات شاملة ببعض الوزارات :|: تنظيم حفل لاطلاق مشروع دعم العدالة بنواكشوط :|: موريتانيا تشارك في معرض بالعاصمة الإسبانية :|: وزارة التجارة تنظم حملة تفتيش للمطاعم والمخابز :|: مطالبة بالحقوق المشروعة للمفصولين من MCM :|: قراءة في التعديل الوزاري من طرف الرئيس أمس :|: 3 أسباب وراء هبوط أسعار النفط العالمية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يغادرالعاصمة لحضورقمة النيجر

السبت 6 تموز (يوليو) 2019


غادررئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز نواكشوط زوال اليوم السبت متوجها الى انيامى (النيجر) للمشاركة في أعمال الدورة الاستثنائية الثانية عشرة لمؤتمر للاتحاد الافريقي.

وسيحدد قادة أفريقيا، فى هذه القمة يوم غد مقر «منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية»، التى دخلت الاتفاقية المنشئة لها حيز التنفيذ 30 مايو الماضى، وأُعلن عنها بقمة العاصمة الرواندية «كيجالى» عام 2018.

وسيطرت «المنطقة الحرة» على مناقشات مجلس وزراء خارجية الاتحاد، يومى أمس وأمس الأول، حيث تهدف الاتفاقية إلى توحيد سكان القارة البالغ عددهم 1.27 مليار شخص، وناتجها المحلى الإجمالى البالغ 3.4 تريليون دولار.

كما يحدد القادة الأفارقة أيضاً موعد بدء نشاط المنطقة الحرة، التى وقعت اتفاقيتها 52 من أصل 55 دولة بالقارة، بهدف إزالة الحواجز التجارية والرسوم الجمركية بين الدول الأعضاء.

وبموجب القواعد التنظيمية للاتحاد فإن جميع الدول الأعضاء الـ55 يحق لها أن تتقدم بعروض لاستضافة مقر المنطقة التجارية، ودخلت المنافسة دول «كينيا وغانا وإسواتينى (سوازيلاند سابقاً) ومدغشقر ومصر»، بينما انسحبت إثيوبيا والسنغال.

وتمثل الدول المتنافسة مختلف الأقاليم الأفريقية؛ كينيا الشرق، وغانا الغرب، وإسواتينى الجنوب، ومدغشقر جزر المحيط الهندى، ومصر الشمال.

ونقلت وكالة أنباء «رويترز» عن مسئول بوزارة التجارة المصرية قوله إن «مصر واحدة من أقدم الدول الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى، ولديها علاقات قوية مع الدول الأفريقية، كما أنها تتولى رئاسة الاتحاد هذا العام، ويحق لها استضافة المنطقة».

وانطلقت، أمس الأول، الأعمال التحضيرية للقمة برئاسة مصر، حيث ترأس وزير الخارجية، سامح شكرى، فعاليات اليوم الأول من اجتماعات الوزراء، التى من المقرر أن تنتهى بإعداد تقرير يُرفع للقادة لمناقشته غداً الأحد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا