مصدر: ملف ديون موريتانيا الخارجية تم تحضيره :|: "صوملك" ”صوملك“ تطلق حملة لتحصيل الفواتيرالمتأخرة :|: موريتانيا دعولاجتماع مغاربي حول دعم فلسطين :|: وزارة الصحة : تسجيل 47 إصابة و30 حالة شفاء :|: وزيرالصحة يزوالمستشفى الوطني :|: إدارة الامن تسعى لاكتتاب 500 وكيل شرطة :|: بدء القمة الاقتصادية الافريقية الفرنسية :|: موريتانيا تشارك في مؤتمرحول الموارد البشرية :|: عدد من أساتذة "بوليتكنيك" يطالبون برفع تعليق "كنام" عنهم :|: أمورتجب مراعاتها قبل شراء هاتف لطفلك ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
دراسة تكتشف "سراً خطيراً" بإحدى دول العالم !
الطفل النابغة يتخرج من الجامعة في سن الـ12 !!
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يغادرالعاصمة لحضورقمة النيجر

السبت 6 تموز (يوليو) 2019


غادررئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز نواكشوط زوال اليوم السبت متوجها الى انيامى (النيجر) للمشاركة في أعمال الدورة الاستثنائية الثانية عشرة لمؤتمر للاتحاد الافريقي.

وسيحدد قادة أفريقيا، فى هذه القمة يوم غد مقر «منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية»، التى دخلت الاتفاقية المنشئة لها حيز التنفيذ 30 مايو الماضى، وأُعلن عنها بقمة العاصمة الرواندية «كيجالى» عام 2018.

وسيطرت «المنطقة الحرة» على مناقشات مجلس وزراء خارجية الاتحاد، يومى أمس وأمس الأول، حيث تهدف الاتفاقية إلى توحيد سكان القارة البالغ عددهم 1.27 مليار شخص، وناتجها المحلى الإجمالى البالغ 3.4 تريليون دولار.

كما يحدد القادة الأفارقة أيضاً موعد بدء نشاط المنطقة الحرة، التى وقعت اتفاقيتها 52 من أصل 55 دولة بالقارة، بهدف إزالة الحواجز التجارية والرسوم الجمركية بين الدول الأعضاء.

وبموجب القواعد التنظيمية للاتحاد فإن جميع الدول الأعضاء الـ55 يحق لها أن تتقدم بعروض لاستضافة مقر المنطقة التجارية، ودخلت المنافسة دول «كينيا وغانا وإسواتينى (سوازيلاند سابقاً) ومدغشقر ومصر»، بينما انسحبت إثيوبيا والسنغال.

وتمثل الدول المتنافسة مختلف الأقاليم الأفريقية؛ كينيا الشرق، وغانا الغرب، وإسواتينى الجنوب، ومدغشقر جزر المحيط الهندى، ومصر الشمال.

ونقلت وكالة أنباء «رويترز» عن مسئول بوزارة التجارة المصرية قوله إن «مصر واحدة من أقدم الدول الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى، ولديها علاقات قوية مع الدول الأفريقية، كما أنها تتولى رئاسة الاتحاد هذا العام، ويحق لها استضافة المنطقة».

وانطلقت، أمس الأول، الأعمال التحضيرية للقمة برئاسة مصر، حيث ترأس وزير الخارجية، سامح شكرى، فعاليات اليوم الأول من اجتماعات الوزراء، التى من المقرر أن تنتهى بإعداد تقرير يُرفع للقادة لمناقشته غداً الأحد.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا