"سنيم" تلغي صفقة بيع منجم «افديرك» :|: اجتماع المجلس الجهوي لجهة نواكشوط :|: الروبوت «دافنشي» يمنح المرضى فرصة الشفاء العاجل :|: تراجع أسعارالنفط في ظل استمرا النزاع التجاري بين أمريكا والصين :|: وزيرالعدل يتحدث عن سياسة قطاعه :|: قبول جديد لصفقة بناء مقر جديد للبرلمان :|: مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|: اوامر بفتح مراكزبالوزارات للشكاوى ومشاكل المواطنين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

أضواءعلى نسب المشاركة في الانتخابات الماضية بموريتانيا

الجمعة 21 حزيران (يونيو) 2019


تشكل نسبة المشاركة إحدى القضايا الأساسية في الاقتراع الرئاسي خصوصا في ظل الاستحقاق الرئاسي 22 يوينو (غدا) الذي يعرف مشاركة واسعة من الطيف السياسي.

وقد شهدت البلاد خلال الــ12 سنة الماضية ثلاث اقتراعات رئاسية: في عام 2007 بلغت نسبة المشاركة في الشوط الأول 70.07 بالمائة وفي الشوط الثاني 67.48 بالمائة.

وفي انتخابات 2009 بلغت نسبة المشاركة 64.58 بالمائة أما في سنة 2014 فإن نسبة المشاركة لم تتعد نسبة 56.46 في المائة.

وقد دخلت موريتانيا الحديثة مسار التعددية منذ1991
التسعينيات والتعددية الديمقراطية

1991في عهد الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع حيث أعلن عن تنظيم استفتاء لإقرار دستور جديد للبلاد في 15 أبريل/ نيسان.

وافق أكثر من 90% من الموريتانيين على إقرار دستور تعددي للبلاد يقر الثنائية البرلمانية (الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ) في 12 يوليو/ تموز.

تمت المصادقة على قانون إنشاء الأحزاب السياسية الذي ينص على استثناء الأحزاب ذات الطابع الإسلامي في 25 يوليو/ تموز والمصادقة على قانون حرية الصحافة.

أنشئ حزب التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة في يوليو/ تموز برئاسة أحمد ولد سيد بابا الوزير السابق في حكومة ولد داداه.
أنشئ الحزب الجمهوري الديمقراطي الاجتماعي في 28 أغسطس/ آب وهو الحزب الحاكم ورئيسه معاوية ولد سيد أحمد الطايع رئيس الدولة وأمينه العام بلاها ولد مكية ويضم كبار موظفي الدولة وشيوخ القبائل وأغلب القيادة التاريخية لحركة الحر (وهي حركة أسسها الأرقاء السابقين للمطالبة بحقوقهم ودمجهم في المجتمع) وبعض قيادات الحركات القومية العربية وأغلب رجال الأعمال.

إنشاء حزب اتحاد القوى الديمقراطية برئاسة السيد مسعود ولد بلخير الوزير السابق في حكومة ولد الطايع وأحد أعضاء حركة الحر.
1992

وقد فاز معاوية ولد الطايع في يناير/ في أول انتخابات رئاسية ونجح حسب الأرقام الرسمية بنسبة 62.65%، يليه مرشح المعارضة أحمد ولد داداه الذي حصل على نسبة 32.5%.

فاز الحزب الجمهوري الديمقراطي الاجتماعي فوزا كاسحا في مارسوأبريل/ نيسان بمقاعد الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ.وحلت اللجنة العسكرية وعين سيد محمد ولد بوبكر رئيسا للوزراء في أبريل/ نيسان.
1993

أجريت انتخابات تشريعية في 11 أكتوبر1996 وقد حصل الحزب الجمهوري الحاكم على 70 مقعدا من أصل 79. شاركت فيها أحزاب المعارضة وانسحب حزب اتحاد القوى الديمقراطية في الدور الثاني وحصل حزب العمل من أجل التغيير على نائب واحد.

ثبت الشيخ العافية ولد محمد خونا في الوزارة الأولى في 23 أكتوبر1996

1997 أجريت ثاني انتخابات رئاسية في ديسمبر/ كانون الأول قاطعتها أحزاب المعارضة وفاز فيها للمرة الثانية معاوية ولد سيد أحمد الطايع بنسبة 90.25%.

عين محمد الأمين ولد أكيك في 17 ديسمبر/ كانون الأول وزيرا أول محل الشيخ العافية في حكومة ضمت زعيمي حزبي التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة والاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم أحمد ولد سيدي بابا وحمدي ولد مكناس.

1998أقيل ولد أكيك من منصبه وعين الشيخ العافية وزيرا أول في نوفمبر/ تشرين الثاني.
أثيرت مسألة العبودية في موريتانيا إثر نشر التلفزيون الفرنسي "ف3" تقريرا عن ممارسة الرق أثناء مرور "رالي باريس داكار" بالأراضي الموريتانية.

1999 أجريت انتخابات بلدية وفاز الحزب الجمهوري الحاكم بالأغلبية في 191 بلدية من أصل 208 في 29 يناير/

أعلن الرئيس معاوية ولد الطايع في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني وجود احتياطات هامة من النفط والغاز في موريتانيا..

الصحراء+ الحصاد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا