انطلاق الجزء 2 من مسابقة الوظيفة العمومية :|: الاحصاء موضوع اتفاقية تعاون بين موريتانيا والمغرب :|: لماذا ترفع كسوة الكعبة المشرفة ؟ :|: رد الاعتبارلرفضة الانحدار/ الولي سيدي هيبه :|: خبيرتربوي يدعو للانفتاح على التعليم مغاربيا :|: شاحن المحمول يتسبب في وفاة مراهقة أ :|: العلماء في طريقهم لاكتشاف علاج للسيدا :|: توقعات بصعود أسعار النفط العالمية :|: مفتشية الصحة : نعمل على ضبط الممارسين خارج القانون :|: مصدر:الحكومة ستستقيل بعد تنصيب الرئيس الجديد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟
تعرف على حقائق عن كوكب الزهرة...
مرض الانترنت يجتاح المجتمع الموريتاني فهل يتعظ ؟
مصادر: نائج أولية تشيرإلى احتمال كبير لفوزرولد الغزواني من الشوط الأول
 
 
 
 

تسريبات مجلس الوزراء: المصادقة على أسلاك موظفي الشؤون الاجتماعية

الخميس 20 حزيران (يونيو) 2019


اوضحت التسريبات الأولية لاجتماع الحكومة الموريتانية مصادقة الأخيرة خلال اجتماعها اليوم الخميس على مرسوم يحدد النظام الخاص المطبق على أسلاك الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، وذلك لأول مرة في تاريخ البلاد.

وقدمت مشروع المرسوم الذي تمت إجازته وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة المهندسة مريم بنت بلال.

وفقا للمرسوم المصادق عليه، فإن أسلاك موظفي الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، تتشكل من موظفين لهم مجال تكويني مشترك، وينتمون لنفس القطاع، وتضم الأسلاك التالية:

- مستشار عمل اجتماعي؛

- مكون رئيسي للطفولة الصغرى؛

- مكون ترقية نسوية؛

- مكون إشارة وابرايل؛

- مكون مساعد إشارة وابرايل؛

- مكون مساعد أطفال متأخرين ذهنيا؛

- مراقب حدائق أطفال؛

- مربية حدائق أطفال.

وتخضع هذه الأسلاك للوزير المكلف بالشؤون الاجتماعية والطفولة و الأسرة بوصفه مسؤولا عن تسييرها.

ويعد المرسوم الذي أجازته الحكومة اليوم هو الأول من نوعه في تاريخ الدولة الموريتانية، حيث تم في منتصف التسعينات إنشاء وزارة خاصة بترقية المرأة، تم التمهيد لها بقرار رئاسي آنذاك يقضي بترسيم 260 سيدة في سلك الوظيفة العمومية؛ لكن هذه الوزارة لم تعمر طويلا ، وتم بعد ذلك وتحديدا سنة 1989 استحداث كتابة للدولة لشؤون المرأة، لكنها اعتمدت هي الأخرى على بعض النسوة من أسلاك التعليم (المعلمات أساسا) والصحة ( القابلات) وبعض الأسلاك الأخرى.

كما تم لاحقا تغيير كتابة الدولة لشؤون المرأة لتصبح وزارة مكلفة بالترقية النسوية والطفولة والأسرة، ثم وزارة للشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، ورغم تغير أسماء الوزارة وتغيير مهامها وتشعبها إلا أنها ظلت من دون أسلاك ولا متخصصين.

المصدر: الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا