المنتدى الدولي 12 لتغذية والزراعة يتواصل ببرلين :|: 9,98 مليارأوقية جديدة حجم الانفاق على الدين 2018 :|: مفهوم الفساد وتأثيره علي مؤسسات الدولة / السيد ولد صمب انجاي :|: هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ :|: "الكاف" يعين موريتانيين في بعض لجانه الهامة :|: رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان يواصل زيارته اللمرافق الخدمية :|: مباحثات بين الرئيس ونظنيره الفرنسي :|: إعلان "واغادوغو" حول مكافحة الارهاب :|: الدرك ينظم حملة تحسيسية ضد المخدرات بنواذيبو :|: مصادر: تعيينات هامة مرتقبة بعد عودة الرئيس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
معلوات جديدة عن المؤتمر الصحفي للرئيس السابق
"الرَّسْمِيَّةُ الحَصْرِيَّةُ" للغَةِ العَرَبِيَّةِ / المختار ولد داهى
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
 
 
 
 

تسريبات مجلس الوزراء: المصادقة على أسلاك موظفي الشؤون الاجتماعية

الخميس 20 حزيران (يونيو) 2019


اوضحت التسريبات الأولية لاجتماع الحكومة الموريتانية مصادقة الأخيرة خلال اجتماعها اليوم الخميس على مرسوم يحدد النظام الخاص المطبق على أسلاك الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، وذلك لأول مرة في تاريخ البلاد.

وقدمت مشروع المرسوم الذي تمت إجازته وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة المهندسة مريم بنت بلال.

وفقا للمرسوم المصادق عليه، فإن أسلاك موظفي الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، تتشكل من موظفين لهم مجال تكويني مشترك، وينتمون لنفس القطاع، وتضم الأسلاك التالية:

- مستشار عمل اجتماعي؛

- مكون رئيسي للطفولة الصغرى؛

- مكون ترقية نسوية؛

- مكون إشارة وابرايل؛

- مكون مساعد إشارة وابرايل؛

- مكون مساعد أطفال متأخرين ذهنيا؛

- مراقب حدائق أطفال؛

- مربية حدائق أطفال.

وتخضع هذه الأسلاك للوزير المكلف بالشؤون الاجتماعية والطفولة و الأسرة بوصفه مسؤولا عن تسييرها.

ويعد المرسوم الذي أجازته الحكومة اليوم هو الأول من نوعه في تاريخ الدولة الموريتانية، حيث تم في منتصف التسعينات إنشاء وزارة خاصة بترقية المرأة، تم التمهيد لها بقرار رئاسي آنذاك يقضي بترسيم 260 سيدة في سلك الوظيفة العمومية؛ لكن هذه الوزارة لم تعمر طويلا ، وتم بعد ذلك وتحديدا سنة 1989 استحداث كتابة للدولة لشؤون المرأة، لكنها اعتمدت هي الأخرى على بعض النسوة من أسلاك التعليم (المعلمات أساسا) والصحة ( القابلات) وبعض الأسلاك الأخرى.

كما تم لاحقا تغيير كتابة الدولة لشؤون المرأة لتصبح وزارة مكلفة بالترقية النسوية والطفولة والأسرة، ثم وزارة للشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، ورغم تغير أسماء الوزارة وتغيير مهامها وتشعبها إلا أنها ظلت من دون أسلاك ولا متخصصين.

المصدر: الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا