انتخاب إبراهيم ولد أبتي نقيبا للمحامين :|: اجراء الشوط الثاني من انتخابات المحامين :|: الاتحاد من أجل ترسيم مقدمي خدمات التعليم يرفض تمديد العقود :|: تبادل المهام بين الوزيرالاول الجديد وسلفه :|: من غرائب السعادة !! :|: "نيترات الأمونيوم.": ماض أسود.. لمادة قاتلة ! :|: طلب من الحكومة المستقيلة مواصلة العمل :|: عاجل: رئيس الجمهورية يعين وزيرا أول جديد ا :|: الربيع الأول للعهد الجديد: ربيع الأمل في المنجزات الكبرى * :|: تصريح الوزيرالأول بعد استقالته اليوم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
سنة من تعهداتي / محمد عبد الله ولد سيدي
 
 
 
 

خبير طيران يفجر مفاجأة عن اختفاء الطائرة اللغز

الأربعاء 19 حزيران (يونيو) 2019


نشر خبراء أمريكيون في شؤون الطيران المدني، مؤخرا، تقريرا مثيرا بشأن الطائرة الماليزية اللغز التي اختفت سنة 2014، وما زالت أسباب الكارثة تحير العالم حتى يومنا هذا.

وبحسب التقرير المنشور في مجلة "أتلانتيك" الأمريكية المرموقة، فإن ربان الرحلة "إم إتش 370"، تعمد رفع الطائرة إلى علو أكبر، حتى يقل الضغط في المركبة، ويموت المسافرون، قبل التحطم في المحيط الهندي.

واختفت الطائرة التي كان على متنها 239 شخصا، في 8 مارس 2014، وفي شهر مايو من العام نفسه، أعلنت الشرطة الماليزية انتهاء تحقيقاتها بشأن المركبة المثيرة للجدل، وفقا لسكاي نيوز.

وأورد التقرير أن الربان، زهاري أحمد شاه، جعل الطائرة وهي من طراز "بوينغ 777"، تصعد إلى علو 40 ألف قدم أي 12 كيلومترا، فيما تحلق الطائرات التجارية، عادة، على علو 10 أو 11 كيلومترا.

وخلص تقرير الخبراء، إلى أن الربان، هو الذي انتحر وتسبب بمقتل 238 شخصا كانوا على متن الطائرة، لأنه كان يعاني اضطرابا نفسيا.

ويرجح الخبراء احتمالين اثنين؛ فإما أن يكون قد جعل الطائرة تحلق إلى أن نفد وقودها فسقطت في البحر بعدما قام بزيادة الارتفاع، أو أنه تعمد تحطيم الطائرة بشكل مباشرة وسط مياه المحيط.

وفي مارس الماضي، قال خبير الطيران، مايك كين، إن برج الاتصالات في منطقة بينانغ الماليزية رصد رقما مسجلا باسم مساعد الطيار، فريق عبد الحميد، قبل اختفاء الطائرة من الرادار.

ويرى كين وهو قائد طائرة سابق في شركة "إيزي جيت"، أنه لا يستبعد أن يكون ربان الطائرة، زهاري شاه، قد انفرد بقيادة الطائرة ثم هوى بها بشكل متعمد وانتحاري في مياه المحيط.

ويعتقد الخبير أن قائد الطائرة الماليزية طلب من مساعده أن يذهب إلى مقصورة الطائرة، ثم أغلق القمرة وظل بها وحيدا، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا