المستثمرون في مجال الصيدلة : "نؤيد جهود اصلاح القطاع " :|: اتفاقية تعاون في مجال الشباب والرياضة بين المغرب وموريتانيا :|: من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟ :|: تقليص في عدد مقدمي خدمة التعليم :|: غلق 16 عيادة خاصة دون ترخيص بنواكشوط :|: موريتانيا تشارك في اجتماع قادة أركان 5+5 :|: زعماء من المعارضة يشيدون بمهرجان شنقيط :|: حملة على العيادات غيرالمرخصة بنواكشوط :|: في ظاهرة فلكية شائقة.. المشتري يمرأمام الشمس :|: سعي رئاسي لتكريم عالم تراث ألماني في احتفالات الاستقلال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قيس سعيّد.. من المقاهي الشعبية إلى قصر قرطاج
الحكومة الموريتانية على مواقع التواصل الاجتماعي / ابراهيم ولد سيد
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
 
 
 
 

قرارمن المحكمة بإلغاء مسابقة المحامين

الثلاثاء 18 حزيران (يونيو) 2019


قررت الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا في نواكشوط قبول الطعن شكلا وأصلا ضد قرار مسابقة المحامين الصادر عن مركز الدراسات القانونية والمهنية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية.

ويتعلق قرار الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا بالملف رقم 15/2019، المشمول فيه محمد أحمد سالم امبيريك ويمثله ذ.محمدن ولد إشدو، ضد مركز الدراسات القانونية ويمثله ذ.النعمة أحمد زيدان.

وكان ضحايا الشروط الواردة في إعلان المسابقة قد تقدموا بعدد من الطعون الاستعجالية لإلغاء قرارها، حيث يصفون الإعلان بـ "المعيب شكلا وموضوعا"، مؤكدين أن الشروط الواردة فيه ظالمة.

وقال المشري ولد امبيريك متحدثا باسم ضحايا شروط المسابقة أن إعلان شروط المسابقة من طرف مركز الدراسات القانونية المهنية "معيب بكل عيوب عدم الاختصاص".

وأضاف ولد امبيريك أن المركز حصر حق المشاركة في المسابقة على حاملي شهادة المتريز الذين لم يتجاوزوا سن 30 عاما، مشيرا إلى أن آخر شهادة متريز تم تسليمها من طرف جامعة نواكشوط كانت قبل تسع سنوات، لافتا إلى أن حاملي آخر شهادة "متريز" من الجامعة تجاوزوا الآن سن الثلاثين ما لم يكونوا قد حصلوا على الشهادة في سن 21 وهو أمر متعذر.

كما أشار إلى أن تحديد سن المشاركة في المسابقة بـ 30 عاما لا أصل له في القانون المنشئ لهيئة المحامين الذي ينص في مادته 14 على أن شرط الولوج للتدريب أن لا يقل عمر المترشح عن 21 سنة، وأن يصل عمر من يريد الانتساب للمهنة 24 عاما، دون أن ينص على أي حد أعلى لممارستها.

وشدد ولد امبيريك على أن الواقع العملي يشهد على انضمام من بلغوا 60 سنة لمهنة المحاماة ومن بينهم قضاة وإداريون وضباط شرطة قضائية، وذلك بعد انتهاء مسارهم المهني.

وأكد المتحدث باسم ضحايا إعلان المسابقة أن المجموعات المتضررة من الإعلان راسلت وزارة التعليم العالي التي ردت بطريقة غير مباشرة بأن هيئة المحامين هي المسؤولة عن تحديد شروط المسابقة، فيما تؤكد الهيئة أن مركز التكوين التابع للوزارة هو الذي حدد الشروط.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا