تحويل عدد من ضباط الجيش الوطني :|: نقاش ميزانية الوزارة الأولي غي البرلمان :|: احذروا الأرق.. فهذه مخاطره ! :|: مرض جديد الحليب يسبب "فقر الدم" ! :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع بسبب مخاوف الحرب التجارية :|: موريتانيا تثمن اتفاق الرياض حول اليمن :|: معلومات هامة عن قطاع الصحة الخصوصي :|: مواعيد الفحوص لمتسابقي المدرسة الوطنية للادارة :|: "الحصاد "ينشربيان مجلس الوزراء :|: موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحكومة الموريتانية على مواقع التواصل الاجتماعي / ابراهيم ولد سيد
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
 
 
 
 

ماهو سرالمقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي ؟

الثلاثاء 18 حزيران (يونيو) 2019


كشف الباحث المصري في شؤون الإسلام السياسي، عمرو فاروق، تفاصيل المقبرة التي دفن فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي، حيث تقع بمدينة نصر، ويطلق عليها "الإخوان المسلمون" "مقبرة المرشدين".

وقال فاروق في تصريحات لـRT، إن "مقبرة المرشدين مخصصة لدفن كبار قيادات الإخوان وصفوتهم، وتم تأسيسها لهذا الغرض تحديدا كنوع من تكريس القداسة لزعمائهم".

وأوضح فاروق أن "مقبرة المرشدين"، أسست في عهد مرشد جماعة الإخوان الثالث عمر التلمساني وكان أول من دفن بها، واشتراها مصطفى مشهور عندما كان عضوا في مكتب الإرشاد، عام 1985، وتقع على مساحة 120 مترا على أطراف القاهرة في مقابر "الوفاء والأمل" في مدينة نصر.

وأشار الباحث المصري في شؤون الإسلام السياسي إلى أن المرشد الثالث للإخوان عمر التلمساني كان أول من دفن بها، في 22 مايو 1986، ثم تلاه المرشد الرابع للإخوان محمد حامد أبو النصر، عقب وفاته في 20 يناير 1996، ودفن فيها كذلك المرشد الخامس مصطفى مشهور، الذي بايعه قيادات الإخوان أمام "مقبرة المرشدين"، خلال دفن محمد حامد أبو النصر، فيما سمي وقتها بـ"بيعة المقابر"، تهربا من تدويل منصب المرشد، ليتوفى في 14 نوفمبر 2002، ودفن فيها أيضا المرشد السابع للإخوان محمد مهدي عاكف، الذي توفي في سبتمبر 2017.

ولفت الباحث المصري، أن كلا من حسن البنا مؤسس الإخوان، ومرشدها الأول، دفنا في مقابر الإمام الشافعي في 12 فبراير عام 1949، بينما دفن المرشد الثاني للإخوان حسن الهضيبي، بعد وفاته في 11 نوفمبرعام 1973، في مقابر العائلة في قرية عرب الصوالحة بشبين القناطر في القليوبية، وتبعه نجله مأمون الهضيبي المرشد السادس للإخوان، الذي وافته المنية في يناير 2004، وأوصى أن يدفن بجوار والده، بعد تشييع جثمانه من مسجد رابعة العدوية.

وأوضح فاروق، أن مقبرة المرشدين اقتصرت تماما على الصفوة من الإخوان، ولم يكن يسمح لأحد أن يدفن فيها، إلا بعد موافقة قيادات مكتب الإرشاد صاحبة القرار النهائي، رغم أن ملكيتها لا زالت تؤول لمصطفى مشهور، لكنها مجرد ملكية على الورق فقط، إذ كان من الصعوبة تسجيل مقبرة المرشدين باسم الجماعة رسميا.

وأكد الباحث المصري في شؤون الإسلام السياسي، أن أشهر من دفن بها من قيادات الإخوان غير المرشدين، الدكتور سناء أبو زيد عضو مجلس شورى الجماعة، وأحد إخوان جيل السبعينيات، وزينب الغزالي الزعيمة الروحية لـ"قسم الأخوات"، والمهندس إبراهيم شرف، زوج مكارم الديري ومرشحة الإخوان للبرلمان عام 2005 عن دائرة مدينة نصر، بعد أن وفاته المنية في لندن في سبتمبر 2000.

وكان التلفزيون المصري قد أعلن، أمس الاثنين وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي العياط، أثناء حضوره جلسة محاكمة في"قضية التخابر مع قطر".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا