لا صورة ولا صوت.. خلل طارئ في واتساب !! :|: أسعارالنفط العالمي ترتفع بختام تعاملات الأسبوع :|: رسو الباخرة المحملة بالوقود ... انتهاء الأزمة :|: هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ بقلم: جيم اونيل * :|: تعيين الزميل سيدي ولد النمين مديرا القناة البرلمانية :|: الحزب الحاكم يؤجرمقرا جديدا بديلا عن الحالي :|: أضرارالنوم لساعات قليلة على صحة الإنسان :|: تصنيف أمريكي لأفضل الدول العربية والعالمية :|: وزيرالتجهيز يلتقي شركات تشييد وصيانة الطرق :|: موريتانيا تشارك في المنتدى العالمي حول التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماذا ينتظرالاقتصاد العالمي في 2020؟
التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
 
 
 
 

مهرجان للمرشح ولد بوبكرفي مدينة تجكجه

الاثنين 17 حزيران (يونيو) 2019


نظم المرشح سيدي محمد ولد بوبكر مهرجانا مساء اليوم مهرجانا انتخابيا في تجكجة وقال في خطاب بالمناسبة إنه سيضع حدا للأوضاع ا التي وصفها با "السيئة :التي يعاني منها البلد، مستغربا أزمة العطش التي تعاني منها عاصمة ولاية تكانت.

وأضاف أن الواحات في المدينة تموت من العطش والإهمال، ملتزما في حالة صوت له الشعب يوم 22 يونيو يوضع حد لهذا التهميش والعطش والمعاناة واحتقار أبناء الولاية بحسب تعبيره والعمل على إشراكهم في الحياة السياسية والاقتصادية في البلد.

وتعهد بتغيير الأوضاع في مدينة العلم والعلماء والأدباء والمقاومة، مشيرا إلى أن هذه المدينة التاريخية اليوم تعاني من الجفاف منذ سنوات بعد توقف الأمطار في ظل تفرج الدولة على الوضعية دون أن تحرك ساكنا.

وتحدث عن تاريخ علماء المنطقة وأدبائها، وأبطال المقاومة فيها، معتبرا أنها تختزل تاريخ موريتانيا كلها، وأنها يجب أن تكون فخرا للجميع ولا يمكن القبول بوضعيتها الحالية، مشيرا إلى أن الرد على التهميش الذي تعيشه المدينة هو التصويت يوم 22 يونيو للرقم 2 على بطاقة التصويت، مؤكدا أنه رقم النصر.

وأوضح أن مدينة تجكجة لم تتعرض للتهميش في التاريخ كما هو واقع اليوم بحسب وصفه .

وأضاف لا أحد بإمكانه مواصلة هذا التهميش المرفوض، داعيا شباب تكانت وموريتانيا بالوقوف أمام التزوير ورفضه بشكل حازم، معتبرا أن الحشود الجماهيرية في موريتانيا والسواعد المرتفعة تقول لا للتزوير بحسب تعبيره .

وأكد أن الشعب يريد ماسماه :التغيير "ولا أحد مهما كانت قوته يستطيع الوقوف أمام إرادة الشعب الموريتاني الساعي إلى تغيير أوضاعه السيئة حسب وصفه ، مشددا على رفض التزوير وضرورة حماية أصوات الموريتانيين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا