"كوسموس" تتحدث عن الأشغال في مشروع "السلحفاة-آحمیم" :|: وزارة الصحة : تسجيل 36 اصابة و35 حالة شفاء :|: مستلزمات الحملة الزراعية على حساب الدولة :|: مصدر: وزيرالعدل سلم تقرير تحقيق البرلمان للمدعي العام :|: كمامة ذكية تترجم 8 لغات وتحافظ على التباعد الاجتماعي آلياً ! :|: الناطق باسمUPR : ذكرى تسلم الرئيس للسلطة ..الجميع كان في مستوى الحدث :|: ملامح العام الأول من تعهداتي / أحمدو ولد أبيه :|: لغز يحيّرسكان مدينة سورية !! :|: موريتانيا تمدد الإغلاق أمام الرحلات الخارجية :|: تسجيل تراجع في التبادل التجاري بين موريتانيا والعالم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
10 معلومات مثيرة عن جمهورية روسيا
ملاحظات حول مقترح تعديل قانون محكمة العدل السامية *
إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
 
 
 
 

مهرجان للمرشح ولد بوبكرفي مدينة تجكجه

الاثنين 17 حزيران (يونيو) 2019


نظم المرشح سيدي محمد ولد بوبكر مهرجانا مساء اليوم مهرجانا انتخابيا في تجكجة وقال في خطاب بالمناسبة إنه سيضع حدا للأوضاع ا التي وصفها با "السيئة :التي يعاني منها البلد، مستغربا أزمة العطش التي تعاني منها عاصمة ولاية تكانت.

وأضاف أن الواحات في المدينة تموت من العطش والإهمال، ملتزما في حالة صوت له الشعب يوم 22 يونيو يوضع حد لهذا التهميش والعطش والمعاناة واحتقار أبناء الولاية بحسب تعبيره والعمل على إشراكهم في الحياة السياسية والاقتصادية في البلد.

وتعهد بتغيير الأوضاع في مدينة العلم والعلماء والأدباء والمقاومة، مشيرا إلى أن هذه المدينة التاريخية اليوم تعاني من الجفاف منذ سنوات بعد توقف الأمطار في ظل تفرج الدولة على الوضعية دون أن تحرك ساكنا.

وتحدث عن تاريخ علماء المنطقة وأدبائها، وأبطال المقاومة فيها، معتبرا أنها تختزل تاريخ موريتانيا كلها، وأنها يجب أن تكون فخرا للجميع ولا يمكن القبول بوضعيتها الحالية، مشيرا إلى أن الرد على التهميش الذي تعيشه المدينة هو التصويت يوم 22 يونيو للرقم 2 على بطاقة التصويت، مؤكدا أنه رقم النصر.

وأوضح أن مدينة تجكجة لم تتعرض للتهميش في التاريخ كما هو واقع اليوم بحسب وصفه .

وأضاف لا أحد بإمكانه مواصلة هذا التهميش المرفوض، داعيا شباب تكانت وموريتانيا بالوقوف أمام التزوير ورفضه بشكل حازم، معتبرا أن الحشود الجماهيرية في موريتانيا والسواعد المرتفعة تقول لا للتزوير بحسب تعبيره .

وأكد أن الشعب يريد ماسماه :التغيير "ولا أحد مهما كانت قوته يستطيع الوقوف أمام إرادة الشعب الموريتاني الساعي إلى تغيير أوضاعه السيئة حسب وصفه ، مشددا على رفض التزوير وضرورة حماية أصوات الموريتانيين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا