وزيرالصحة يشيد بالمركزالوطني لأمراض الكبد والفيروسات :|: نقاش مشروع فتح خط بحري تجاري بين موريتانيا واسبانيا :|: اجتماع اللجنة الوزارية لمهرجان المدن القديمة :|: من غرائب وعجائب ديانات الأرض !! :|: انواكشوط: ورشة حول تأهيل اليد العاملة الوطنية :|: حزب سياسي يعلن الطعن أمام الدستوري بخصوص مكتب البرلمان :|: BP : " مشروع الغازيسيربوتيرة مناسبة لإطلاقة سنة 2022" :|: تعافى الدولارالأمريكي من خسائر تكبدها :|: رئيس الجمهورية يتوجه الى "سوتشي" لحضورالقمة الافريقية -الروسية :|: وزيرالتشغيل: "معظم الشباب يحملون شهادات لاتخدم سوق العمل" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
الأدوية " مزورة "! / محمدو ولد البخاري عابدين
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
ناسا تنشر "الأصوات الغريبة" تحت سطح المريخ
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يدعو للمساهمة في الصندوق الائتماني للتضامن

الثلاثاء 11 حزيران (يونيو) 2019


دعا رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز اصدقاء افريقيا وشركاءها إلى المساهمة بقوة في الصندوق الائتماني للتضامن الذي يشكل تكملة للاستراتيجيات الوطنية لمحاربة انعدام الأمن الغذائي ومكافحة المجاعة وسوء التغذية في افريقيا.

واستعرض في خطاب القاه اليوم الثلاثاء امام اجتماع الطاولة المستديرة للمساهمين في الصندوق الملتئمة حاليا في مالابو، جهود موريتانيا خلال السنوات الماضية لمحاربة الفقر وانعدام الأمن الغذائي ودحر الجوع وسوء التغذية، عبر استراتيجيات ومقاربات اثبتت نجاعتها ومكنت البلاد من الحصول على منظومة أمن غذائي آتت أكلها على أرض الواقع.

وتوجه رئيس الجمهورية بالشكر لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة على دورها البارز في دعم الاستراتيجيات الوطنية في دول افريقيا ومشاركتها الحيوية في هذا الصندوق الاستراتيجي.

وكان رئيس غينيا الاستوائية قد رحب في خطاب القاه بذات المناسبة برئيس الجمهورية والقادة المشاركين في اشغال هذه الطاولة المستديرة التي تشكل فرصة لتوحيد الجهود من أجل محاربة انعدام الأمن الغذائي والفقر ومواجهة التحديات التنموية التي تعرفها القارة.

وعبرعن ارتياح بلاده للمشاركة الافريقية والدولية الواسعة في اشغال الطاولة المستديرة للصندوق الائتماني التضامني من أجل افريقيا ومستقبل أبنائها.

وأضاف ان حجم الحضور يطمئن على مستقبل هذه المبادرة وآفاق عملها خلال السنوات القليلة القادمة مشكلة بذلك نموذجا يحتذى للعمل الافريقي المشترك والتضامن بين دول الجنوب.

ويشكل هذا الصندوق آلية جديدة تسيرها افريقيا ذاتيا لتمويل مبادرات التنمية في القارة.

وقد تم إطلاق هذا المبادرة في يوليو 2013 خلال مؤتمر إقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة وبتمويل أولى وصل حينها الى ما يقارب 40 مليون دولار أمريكي من أجل ضمان الأمن الغذائي ومحاربة البطالة والفقر في ربوع القارة الافريقية وتمكين دولها من تسيير أمورها وعقلنة مواردها الطبيعية ومواجهة مجمل التحديات التنموية التي تعرفها.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا