اجتماع للجنة الوزارية لقطب تنمية "تانيت " :|: الاعلان عن مسابقة جديدة لمقدمي خدمات التعليم :|: الخضروات الورقية الخضراء .. فوائد صحية"سحرية" :|: افتتاح الأيام التشاورية للجنة الوطنية الأولمبية :|: آلاف المنقبين يغادرون ازويرات إلى "وادي الطلح" :|: من هو الرئيس الجزائري الجديد رقم 8 ؟ :|: برمجة نقاش مشاريع قوانين في البرلمان الاسبوع المقبل :|: الحكومة تسعى لإنشاء لجان لتسييرالتعليم الأساسي :|: تعميم جديد من وزارة الصيد الموريتانية :|: مصدررسمي : مناقصة ل G4 للانترنت بموريتانيا قريبا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
 
 
 
 

رصد لأجواء الحملة الانتخابية في اترارزه ولعصابه

الأحد 9 حزيران (يونيو) 2019


تتواصل الحملة الرئاسية على مستوى ولاية اترارزة في ظروف يطبعها الاحترام المتبادل بين كافة ممثلي المترشحين لانتخابات يونيو الجاري

ويواصل ممثلو المترشحين داخل مقاطعات الولاية الست وبلدياتها الخمس والعشرين شرح البرامج الانتخابية عبر السهرات والمهرجانات الشعبية لنيل ثقة الناخبين في جو من الانضباط والمسؤولية واحترام الرأي والرأي الآخر مما يعبر عن نضج التجربة الديمقراطية في موريتانيا .

وأجمع العديد من المواطنين في تصريحات أن الخطاب السائد لدى ممثلي المترشحين يؤكد نجاح هذه التجربة .

وأشادوا بالظروف المواتية التي ستمكن الجميع من التعاطي مع برامج المترشحين لهذه الانتخابات.

كما دخلت الحملة الدعائية الممهدة للانتخابات الرئاسية 2019 المقرر إجراء شوطها الأول يوم 22 من شهر يونيو الجاري، يومها الثالث على عموم ولاية لعصابه .

و تتميز الأجواء العامة لهذه الحملة التي جاءت في ظروف مناخية ترتفع فيها درجات الحرارة بشكل ملحوظ بتنظيم نشاطات دعائية متعددة تنظمها المنسقيات الجهوية لحملات المترشحين من أجل كسب ثقة الناخبين و ذلك من خلال عرض البرامج الانتخابية وتنظيم الأماسي الفنية والثقافية و تزيين واجهة مقرات الحملة بالصور المكبرة للمترشحين والملصقات الدعائية واللافتات التي أصبحت الشوارع والساحات العامة تعج بها .

وتشهد الأسواق المركزية في عواصم مقاطعات الولاية حركة دؤوبة من أجل اقتناء مستلزمات البيوت التي تتهيأ لاستقبال الضيوف العائدين من مكان اصطيافهم في المدن الساحلية التي تمثل وجهتهم المفضلة في فصل الصيف كما أن أسواق بيع المواشي تشهد هي الأخرى انتعاشا غير مسبوق لكثرة الطلب على الذبائح .

و تبقى الحملة الانتخابية في داخل الوطن موسما يمتزج فيه الاقتصاد بالسياسة مما ينعكس إيجابا على حياة المواطنين و ظروفهم المعيشية .

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا