البنك المركزي ووزارة المالية يطرحان أذونات خرينة جديدة :|: غرائب : كلمات غير قابلة للترجمة في اللغات الأجنبية ! :|: اتفاق تعاون اقتصادي وفني بين موريتانيا والصين :|: تعيينات في القناة الرسمية "الموريتانية " :|: 300مليون أوقية قديمة تكاليف حملة نظافة انواكشوط :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه :|: الخارجية تعلن اطلاق سراح موريتانيين ببوركينا افاسو :|: موريتانيا: اقتراض .5.5 مليار أوقية من السوق المحلية :|: تعليق الناطق باسم الحكومة على أشغال مجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
في اليوم العالمي للقطط. ... ماذا تعرف عنه ؟
 
 
 
 

رائحة الورد تخفض حوادث السيارات بنسبة 60% !

الأحد 9 حزيران (يونيو) 2019


"رائحة الورود تقي من الحوادث" قد يبدو الأمر غريبًا ، إلا أن دراسة جديدة أثبتت أن رائحة عطر الورد في السيارات أكثر أمانا من أحزمة الأمان والحقائب الهوائية.

واكتشف علماء من جامعة "ساسكس" في محاكاة القيادة ، أن رش رائحة مهدئة للسائقين أدى إلى تقليل عدد الحوادث، وفقًا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقام العلماء بتوصيل جهاز الرش إلى مركز عجلة القيادة، وصدر هذا العطر عندما اقتربت سيارة من الخطر على الطريق مثل سيارة تنسحب بحدة، أو ظهور شخص مفاجئ أمام السيارة.

وخلال هذه التجربة استخدموا العديد من الروائح المختلفة ، بما في ذلك الورد ، الليمون ، ورائحة المسك المستخدمة في صناعة العطور، لكنهم لاحظوا أن رائحة الورود أدت إلى انخفاض الحوادث بنسبة 64 % ، بينما زادت رائحة المسك من الحوادث بنسبة 46 %.

ويعتقد الباحثون أنه من خلال خلق الروائح في السيارات ، يمكن لهذا أن ينبه الدماغ بشكل أسرع من التحذير المرئي، وأشار العلماء إلى أن النظام الجديد ليس جاهزًا تمامًا للتطبيق الواقعي حيث إنه يتطلب نوعًا من جهاز الذكاء الاصطناعي لإحساس الخطر على الطريق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا