لجنة المالية بالبرلمان تناقش ميزانية وزارة الصحة :|: عودة رئيس الجمهورية من باماكو :|: زيارة للوزيرالأول لمدينة ألاك الأسبوع المقبل :|: الرئيس :" منظمة OMVS نموذج للتكامل الاقليمي" :|: نصائح للتخلص من انتفاخ الأمعاء :|: تعهد رسمي بتقليص عدد موردي الأدوية :|: إنطلاق القمة ال 18 لرؤساء دول في منظمة استثمار نهر السينغال :|: السلطات الأمنية ترحل مهاجرين الى بلدانهم :|: نهاية النيوليبرالية والتاريخ يولد من جديد / بقلم: جوزيف ستيغليتز :|: أسعارالذهب العالمية تسجل ارتفاعا جديدا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إلى من يهمهم أمر الزراعة في هذا البلد
من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

مهرجان انتخابي للمرشح سيدي محمد ولد بوبكر في لعيون

الأحد 9 حزيران (يونيو) 2019


نظم المترشح لرئاسيات 2019 سيدي محمد ولد بوبكر مساء أمس السبت بمدينة لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي مهرجانا شعبيا ضمن حملته الانتخابية لاستحقاقات 22 يونيو الجاري.

وشكر المترشح في بداية خطابه سكان مدينة لعيون على حضورهم للمهرجان وقدومهم "بإرادتهم ودون ترغيب أو ترهيب وإنما تطلعا لتغيير الوضعية التي يعيشونها".

وقال:" إن مدينة لعيون تعاني من العطش وارتفاع تسعرة المياه وتدني الصحة .

وأضاف ولد بو بكر أن البلاد تعاني من ارتفاع الأسعار وتردي الخدمات العمومية، مشيرا إلى أن الواقع الذي تعيشه مدينة العيون وولاية الحوض الغربي وموريتانيا جاء نتيجة للسياسات الارتجالية وعدم التخطيط.

كما وصف المترشح الجماهير التي حضرت المهرجان بأنها لم تأت إليه تحت الترغيب ولا الترهيب ولم تأت محمولة من مسؤول في الدولة ولا رجل أعمال، مؤكدا أن الجماهير على قناعة بأن التغيير حان وقته ولا يمكن تغيير واقع البلاد بدون التصويت لصالح هذا التغيير.

وانتقد المترشح ما أسماها" سياسة اللامبالاة اتجاه الثروة الحيوانية التي تعاني هذه السنة من نقص الاعلاف مشيرا من جانب آخرالى أن أسعار النقل نحو مدينة لعيون مرتفعة بسبب ارتفاع تسعرة النقل الناتجة عن وضع الكثير من الضرائب على الوقود"

وأضاف أن هذه المعاناة تعيشها ولاية الحوض الغربي كافة وليست مدينة لعيون وحدها منتقدا عدم إعطاء مدينتي اودغست وكومبي صالح العناية اللائقة بهما كمدينتين تاريخيتين يجب ان تكتشفا من جديد .

وقال:" إن موريتانيا تعتبر من الدول القلائل التي لا تخضع لرقابة المواد المستوردة سواء كانت مواد غذائية أو طبية"

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا