المثقف... من الحبر إلى الحجر / المصطف ولد علي :|: تفاصيل جديدة عن عملية "الاختلاس" بالبنك المركزي :|: صندوق النقد يحذر.. حجم الدين العام سيتجاوز الاقتصاد العالمي :|: فتح الطريق ورفع حظرالتجول يوم الجمعة :|: مديرالصحة: تسجيل 63 إصابة و50 حالة شفاء :|: ميزات جديدة تظهرفي “واتس آب” قريبا :|: اللجنة الوزارية لمكافحة "كورونا" تدعو لمؤتمر صحفي :|: جهة انواكشوط تشارك في حوار حول تحديات المدن :|: الشرطة تغلق صرافات وتحقق مع أصحابها :|: وزيرالصحة يوكد :" ماضون في إصلاح القطاع" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
 
 
 
 

مهرجان انتخابي للمرشح سيدي محمد ولد بوبكر في لعيون

الأحد 9 حزيران (يونيو) 2019


نظم المترشح لرئاسيات 2019 سيدي محمد ولد بوبكر مساء أمس السبت بمدينة لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي مهرجانا شعبيا ضمن حملته الانتخابية لاستحقاقات 22 يونيو الجاري.

وشكر المترشح في بداية خطابه سكان مدينة لعيون على حضورهم للمهرجان وقدومهم "بإرادتهم ودون ترغيب أو ترهيب وإنما تطلعا لتغيير الوضعية التي يعيشونها".

وقال:" إن مدينة لعيون تعاني من العطش وارتفاع تسعرة المياه وتدني الصحة .

وأضاف ولد بو بكر أن البلاد تعاني من ارتفاع الأسعار وتردي الخدمات العمومية، مشيرا إلى أن الواقع الذي تعيشه مدينة العيون وولاية الحوض الغربي وموريتانيا جاء نتيجة للسياسات الارتجالية وعدم التخطيط.

كما وصف المترشح الجماهير التي حضرت المهرجان بأنها لم تأت إليه تحت الترغيب ولا الترهيب ولم تأت محمولة من مسؤول في الدولة ولا رجل أعمال، مؤكدا أن الجماهير على قناعة بأن التغيير حان وقته ولا يمكن تغيير واقع البلاد بدون التصويت لصالح هذا التغيير.

وانتقد المترشح ما أسماها" سياسة اللامبالاة اتجاه الثروة الحيوانية التي تعاني هذه السنة من نقص الاعلاف مشيرا من جانب آخرالى أن أسعار النقل نحو مدينة لعيون مرتفعة بسبب ارتفاع تسعرة النقل الناتجة عن وضع الكثير من الضرائب على الوقود"

وأضاف أن هذه المعاناة تعيشها ولاية الحوض الغربي كافة وليست مدينة لعيون وحدها منتقدا عدم إعطاء مدينتي اودغست وكومبي صالح العناية اللائقة بهما كمدينتين تاريخيتين يجب ان تكتشفا من جديد .

وقال:" إن موريتانيا تعتبر من الدول القلائل التي لا تخضع لرقابة المواد المستوردة سواء كانت مواد غذائية أو طبية"

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا