حزب سياسي يعلن الطعن أمام الدستوري بخصوص مكتب البرلمان :|: BP : " مشروع الغازيسيربوتيرة مناسبة لإطلاقة سنة 2022" :|: تعافى الدولارالأمريكي من خسائر تكبدها :|: رئيس الجمهورية يتوجه الى "سوتشي" لحضورالقمة الافريقية -الروسية :|: وزيرالتشغيل: "معظم الشباب يحملون شهادات لاتخدم سوق العمل" :|: دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة :|: انتخاب لجان البرلمان الموريتاني الجديدة :|: أخصائي : يوجد 900 مريض قصور بحاجة للتصفية في موريتانيا :|: تخليد اليوم الافريقي لحقوق الانسان بموريتانيا :|: وفد من الهلال الأحمرالقطري يزورمستشفى أبي تيليميت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
الأدوية " مزورة "! / محمدو ولد البخاري عابدين
ناسا تنشر "الأصوات الغريبة" تحت سطح المريخ
 
 
 
 

مهرجان انتخابي للمرشح سيدي محمد ولد بوبكر في لعيون

الأحد 9 حزيران (يونيو) 2019


نظم المترشح لرئاسيات 2019 سيدي محمد ولد بوبكر مساء أمس السبت بمدينة لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي مهرجانا شعبيا ضمن حملته الانتخابية لاستحقاقات 22 يونيو الجاري.

وشكر المترشح في بداية خطابه سكان مدينة لعيون على حضورهم للمهرجان وقدومهم "بإرادتهم ودون ترغيب أو ترهيب وإنما تطلعا لتغيير الوضعية التي يعيشونها".

وقال:" إن مدينة لعيون تعاني من العطش وارتفاع تسعرة المياه وتدني الصحة .

وأضاف ولد بو بكر أن البلاد تعاني من ارتفاع الأسعار وتردي الخدمات العمومية، مشيرا إلى أن الواقع الذي تعيشه مدينة العيون وولاية الحوض الغربي وموريتانيا جاء نتيجة للسياسات الارتجالية وعدم التخطيط.

كما وصف المترشح الجماهير التي حضرت المهرجان بأنها لم تأت إليه تحت الترغيب ولا الترهيب ولم تأت محمولة من مسؤول في الدولة ولا رجل أعمال، مؤكدا أن الجماهير على قناعة بأن التغيير حان وقته ولا يمكن تغيير واقع البلاد بدون التصويت لصالح هذا التغيير.

وانتقد المترشح ما أسماها" سياسة اللامبالاة اتجاه الثروة الحيوانية التي تعاني هذه السنة من نقص الاعلاف مشيرا من جانب آخرالى أن أسعار النقل نحو مدينة لعيون مرتفعة بسبب ارتفاع تسعرة النقل الناتجة عن وضع الكثير من الضرائب على الوقود"

وأضاف أن هذه المعاناة تعيشها ولاية الحوض الغربي كافة وليست مدينة لعيون وحدها منتقدا عدم إعطاء مدينتي اودغست وكومبي صالح العناية اللائقة بهما كمدينتين تاريخيتين يجب ان تكتشفا من جديد .

وقال:" إن موريتانيا تعتبر من الدول القلائل التي لا تخضع لرقابة المواد المستوردة سواء كانت مواد غذائية أو طبية"

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا