BP البريطانية تنفي تورطها في فضيحة للغاز السنيغالي :|: مهرجان شعبي للمرشح ولد الغزواني بمدينة روصو :|: مهرجان بالنعمة للمرشح ولد بوبكر :|: تعميم للوزيرالأول حول علاوات الموظفين المعنيين بالحملة :|: فاو: أسعار الغذاء العالمية ترتفع في مايو :|: إجراء جديد لطالبى التأشيرات إلى أمريكا من الموريتانيين :|: تونس.. السجن لصاحب مقهى مفتوح نهارا في رمضان :|: خطاب المرشح ولد الغزواني في افتتاح الحملة :|: CENI تدعو إلى حملة انتخابية رئاسية "هادئة ومسؤولة " :|: المرشح بيرام يحمل على "النخب السياسية "الفاسدة" في حملته :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دراسة الإكثارمن تناول الأرزيساعد في مواجهة السمنة
مهاجمة سفن الخليج تهدد الاقتصاد العالمى / محمود عسكر
ثراء التشعب والاختلاف / عبد الرحمن جد أمو
من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ولد اجاي : مسابقة أكبر اكتتاب في تاريخ البلد يتم الاعداد لها
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
 
 
 
 

تونس.. السجن لصاحب مقهى مفتوح نهارا في رمضان

الجمعة 7 حزيران (يونيو) 2019


أصدرت محكمة تونسية حكما بسجن مواطن لمدة شهر مع وقف التنفيذ، وغرمته بـ 100 دولار لإبقائه مقهاه مفتوحا خلال ساعات الصيام في نهار رمضان، حسبما أكده محامي المتهم.

وقال المحامي إن موكله، عماد الزغواني، أدين بتهمتين فقط هما "المجاهرة عمدا بفحش" و "الاعتداء على الأخلاق الحميدة أو الآداب العامة"، ونفى أن يكون أدين بالإساءة إلى موظف حكومي كما جاء في بيان سابق للداخلية التونسية.

وأفاد موقع منظمة "هيومن رايتس ووتش" بأن المتهم، احتجز لمدة 10 أيام قبل أن تصدر محكمة في مدينة القيروان حكما بسجنه لشهر مع وقف التنفيذ، وتغريمه بـ 300 دينار (100 دولار أمريكي).

من جهتها، أكدت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالإنابة في "هيومن رايتس ووتش"، لما فقيه، أنه لا يوجد في تونس قوانين "تقضي بإغلاق المقاهي أبوابها خلال ساعات الصيام نهارا، حيث تعترف بحقوق الصائمين والمفطرين على حد سواء".

وقال الزغواني إن الشرطة "ضايقته" في السنوات السابقة على إبقاء مقهاه مفتوحا نهارا في رمضان، لكنها لم تقدم إليه كتابيا الأسباب القانونية الملزمة بالإغلاق.

يذكر أن وزارة الداخلية التونسية كانت أصدرت بيانا شهر مايو المنصرم أكدت فيه أن صاحب مقهى في القيروان "عمد إلى صد الأعوان واعتراضهم، والاعتداء عليهم لفظيا بفاحش القول"، وهو ما دفعهم إلى احتجازه.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا