موريتانيا والجزائريتطلعان لتطويرمعبرهما البري :|: سيلبابي : توقيف مجموعة منقبين من طرف فرقة الدرك :|: صدورالنشرة اليومية لوزارة الداخلية حول وضع البلد :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: تحديد فترة التسجيل بالمدارس العمومية :|: الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي :|: كيف أثرت هجمات "أرامكو" على أسعارالنفط في العالم؟ :|: غريب: رضيعة تتغذى بالقهوة بدل الحليب ! :|: ملف النظافة بنواكشوط وأنباء عن وصاية جديدة :|: وظائف رسمية شاغرة تنتظرالتعيينات بمجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
حسب دراسة حديثة : المشروبات الغازية قد تسبب الوفاة
تحلم الدوحة بما ينفيه الواقع /فاروق يوسف
الحفاظ على الكفاءات ضرورة المرحلة/الولي سيدي هيبه
 
 
 
 

المرشح كان حاميدو بابا يفتتح حملته من بوكى

الجمعة 7 حزيران (يونيو) 2019


أطلق كان حاميد بابا، المرشح للانتخابات الرئاسية، حملته الانتخابية من مدينة بوكي، جنوب شرقي موريتانيا، وذلك بخطاب ركز فيه على ضرورة تحقيق « العدالة الاجتماعية ».

واستعرض « كان » في حديثه أمام أنصاره المحاور الرئيسة لبرنامجه الانتخابي، متعهداً بالعمل على تحقيق العدالة الاجتماعية، وقال إنها ستكون المحور والعمود الفقري لعمله كرئيس في حالة ما إذا تم انتخابه.

وتعهد كان حاميدو بابا المدعوم من طرف ائتلاف سياسي يحمل اسم “لنتعايش معاً”، بالعمل في حالة انتخابه على تحسين الظروف المعيشية للمواطنين، وذلك من خلال التركيز على التعليم والصحة، وتوفير فرص العمل للشباب.

كما تعهد بالعمل على تعزيز وتدعيم الوحدة الوطنية وتكريس ثقافة السلم الاجتماعي، ومساعدة الطبقات الاجتماعية الهشة والفقيرة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا